نوير وأوزيل صديقان لعبا في فريق مدرسة جيلسنكيرشن بطفولتهما

ko_19_n1رغم المنافسة الشديدة بين بايرن ميونيخ الالماني وارسنال الانجليزي على بطاقة التأهل لدور الثمانية بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم والاثارة البالغة التي شهدها لقاء الفريقين امس (2-0 فوز بايرن) وخصوصا عندما تصدى مانويل نوير حارس مرمى الفريق البافاري لركلة جزاء من مواطنه وصديق طفولته مسعود اوزيل.

صحيفة “موندو ديبورتيفو” رصدت الصداقة بين اللاعبين والتي تعود لفترة الطفولة حيث كان نوير وأوزيل لاعبين زميلين في فريق مدرسة جيلسنكيرشن.

وذهب حارس مرمى بايرن ميونيخ وصانع العاب ارسنال لمدرسة الأطفال نفسها ، وهي مدرسة تقع في مدينة جيلسنكيرشن الالمانية وكان لاعبان ضمن فريق المدرسة ويحتفظان بصداقتهما رغم اختلاف الاندية التي لعب لهما اوزيل ونوير.

وكان نوير قد اكد انه يحفظ طريقة لعب وتسديد اوزيل ومن هنا تمكن من التصدى لركلة الجزاء الذي سددها “صديق الطفولة” ببراعة متناهية.

110