يوفنتوس ونابولي واياكس وتوتنهام تسعى إلى الحسم المبكر

124565

تسعى اندية يوفنتوس ونابولي الايطاليان واياكس امستردام الهولندي وتوتنهام الانجليزي الى حسم تأهلها الى الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” غدا الخميس في ذهاب الدور الثاني. ويلعب يوفنتوس مع ضيفه طرابزون التركي، ونابولي مع مضيفه سوانسي سيتي الانجليزي، واياكس امستردام مع ضيفه سالزبورج النمساوي، وتوتنهام مع دنبروبتروفسك الاوكراني.

ويمني يوفنتوس النفس باستغلال عاملي الارض والجمهور لتحقيق فوز كبير على طرابزون لتفادي كابوس الاراضي التركية كونه ودع مسابقة دوري ابطال اوروبا من دورها الاول بالخسارة امام مضيفه جلطة سراي في الجولة السادسة الاخيرة مطلع كانون الاول/ديسمبر الماضي. وتبدو حظوظ يوفنتوس مستضيف النهائي على ارضه في 14 ايار/مايو المقبل، كبيرة لاكمال مشواره القاري في المسابقة التي يحمل رقمها القياسي بعدد الالقاب (3 في الصيغة السابقة كأس الاتحاد الاوروبي اعوام 1977 و1990 و1993) مشاركة مع مواطنه انتر ميلان وليفربول الانجليزي.

ويأمل فريق المدرب انطونيو كونتي ان يخرج فائزا من اختباره التركي الثاني لهذا الموسم، وفي حال نجح فهو يواجه احتمال لقاء مواطنه فيورنتينا الذي يبدو مرشحا بقوة لتخطي منافسه اسبييرج الدنماركي بالنظر الى نتائجه في الدوري الايطالي، حيث يحتل المركز الرابع وفي المسابقة القارية حيث تصدر بقيادة مدربه فينشنزو مونتيلا المجموعة الخامسة بفارق 4 نقاط عن دنبروبتروفسك.

اما بالنسبة الى ممثل ايطاليا الآخر في الدور الثاني، اي نابولي القادم من دوري الابطال بحسرة كبيرة بعد ان ودع الدور الاول بفارق المواجهات المباشرة عن بوروسيا دورتموند الالماني وارسنال الانجليزي (اصبح اول فريق يودع دور المجموعات وفي رصيده 12 نقطة)، فهو يخوض اختبارا سهلا نسبيا امام سوانسي سيتي. ويبدو التأهل الى ثمن النهائي في متناول فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الذي يأمل ان يعيد الفريق الجنوبي الى منصة التتويج القاري للمرة الاولى منذ ان احرز لقب كأس الاتحاد الاوروبي عام 1989 بقيادة الاسطورة الارجنتيني دييجو مارادونا.

ولا تختلف الحال بالنسبة الى الممثل الرابع لايطاليا لاتسيو الذي اوقعته القرعة بمواجهة احد مفاجأت دور المجموعات لودوجورتس رازجراد البلغاري الذي تصدر المجموعة الثانية على حساب فريق من عيار آيندهوفن الهولندي الذي ودع المسابقة بعد ان حل ثالثا.

ولن يجد توتنهام الفائز باللقب عامي 1972 و1979، اي صعوبة في تخطي عقبة دنبروبتروفسك وهو يأمل في العودة بنتيجة ايجابية من الاراضي الاوكرانية قبل خوض مباراة الاياب في لندن.

ويطمح اياكس امستردام متصدر الدوري الهولندي الى مصالحة جماهيره بعد فشله في اكمال المشوار في مسابقة دوري الابطال بعدما حل ثالثا في مجموعته خلف برشلونة الاسباني وميلان الايطالي، وذلك عندما يلاقي ضيفه سالزبورج.

وتبدو المواجهة بين بورتو البرتغالي، بطل 2003 و2011 والقادم من دوري الابطال، مع اينتراخت فرانكفورت الالماني، بطل 1980، الاقوى في الدور الثاني الى جانب لقاء فالنسيا الاسباني مع دينامو كييف الاوكراني.

ومن جهته، يلعب اشبيلية الاسباني، بطل 2006 و2007، مع ماريبور السلوفيني، وليون الفرنسي مع تشرنومورتس اوديسا الاوكراني، وبال السويسري مع ماكابي تل ابيب، وانجي محج قلعة الروسي مع جنك البلجيكي، وبنفيكا البرتغالي مع باوك سالونيكا اليوناني، والكمار الهولندي مع سلوفان ليبيريتش التشيكي، وبيتيس اشبيلية الاسباني مع روبن كازان الروسي، وفيكتوريا بلزن التشيكي مع شاختار دانييتسك الاوكراني.

وتقام مباريات الاياب في 27 شباط/فبراير الحالي.

112