بولندا في حالة استنفار أمني قبل مباراة روسيا واليونان

تستعد العاصمة البولندية وارسو لليلة أخرى يخيم عليها التوتر حيث يتوقع قدوم نحو 20 ألف مشجع روسي إلى الاستاد القومي بالعاصمة لحضور مباراة فريقهم أمام اليونان يوم السبت.

وأكد المسؤولون انه سيتم تشديد الأمن في الوقت الذي يسعون فيه إلى تجنب تكرار مصادمات وقعت قبل وبعد مباراة بولندا وروسيا في العاصمة.

وقال ماتشي كارتشينسكي المتحدث باسم شرطة وارسو لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) : دعونا لا نخلق مناخا التوتر بلا داعي . سوف نكون عند الاستاد في منطقة المشجعين وفي شوارع وارسو وفي أي مكان اخر نكون مطلوبين فيه. وسوف يتم اتخاذ إجراء فوري تجاه أي شخص يخرق القانون.

وأضاف كارتشينسكي أن أكثر من ستة آلاف شرطي سوف يكونوا في الشارع مساء غدا السبت في النقاط الرئيسية حول المدينة.

وقال وزير الداخلية البولندي جاسيك تشيخوتسكي لراديو زت يتوقع قدوم ضعف عدد المشجعين الروس إلى وارسو مقارنة بالثلاثاء الماضي عندما ادت الاشتباكات مع المشجعين البولنديين إلى اعتقال 184 شخصا.

108