يوفنتوس يستعيد توازنه ولاتسيو يتلقى هزيمته الأولى بقيادة ريجا

2279352_FULL-LND

عاد يوفنتوس حامل اللقب إلى طريق الانتصارات في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بفوزه 3-1 على كييفو المتعثر يوم الأحد.

وفرط يوفنتوس في تفوقه بفارق هدفين في الجولة الماضية ليتعادل 2-2 مع فيرونا لكنه لم يرتكب الخطأ نفسه هذه المرة.

وتقدم يوفنتوس بهدفين في أول نصف ساعة من الشوط الأول عن طريق كوادو أسامواه وكلاوديو ماركيسيو.

ورغم أن مارتن كاسيريس لاعب يوفنتوس قلص الفارق لكييفو بالتسجيل بطريق الخطأ في مرماه فإن فرناندو يورينتي حسم فوز أصحاب الأرض بضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقيقة 58.

وفاز نابولي صاحب المركز الثالث 2-صفر على ساسولو الذي تراجع إلى المركز الأخير بعد الفوز غير المتوقع لكاتانيا 3-1 على لاتسيو.

وتفوق بارما 4-صفر على اتلانتا وتعادل جنوة 3-3 مع أودينيزي.

ويتصدر يوفنتوس الدوري برصيد 63 نقطة من 24 مباراة بينما يملك روما 51 نقطة قبل أن يلعب مع سامبدوريا في وقت لاحق يوم الاحد. ويأتي نابولي في المركز الثالث وله 50 نقطة.

وانتكس لاتسيو مجددا بسقوطه امام مضيفه الجريح كاتانيا 1-3.

ودخل فريق العاصمة الى هذه المباراة وهو مرشح للمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة السابعة على التوالي، وتحديدا منذ خسارته امام فيرونا 1-4 في المباراة الاخيرة لعام 2012، بهدف التحضر بافضل طريقة لمواجهة ضيفه لودوجوريتس البلغاري الخميس المقبل في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليج”.

لكن كاتانيا تمكن من مفاجأة “بيانكوشيليستي” والحق به هزيمته الاولى بقيادة مدربه الجديد ادواردو ريجا الذي خلف البوسني-السويسري فلاديمير بتكوفيتش، وحقق فوزه الاول في المراحل الست الاخيرة بعد ان تخطاه بثلاثة اهداف لماريانو ايزكو (1) ونيكولاس سبولي (48) وجينو بيروتزي (58)، مقابل هدف لستيفانو ماوري (45) الذي عاد الى الملاعب الاسبوع الماضي بعد ايقافه لستة اشهر بسبب دوره في فضيحة التلاعب بالنتائج.

وهذه هي الهزيمة الثامنة لفريق العاصمة هذا الموسم، فاصبح يتخلف بفارق سبع عن نقاط عن المركز الاخير المؤهل الى الدور التمهيدي من مسابقة “يوروبا ليج” للموسم المقبل، فيما حقق كاتانيا فوزه الرابع فابتعد بفارق نقطة عن المركز الثامن عشر الذي يهبط صاحبه الى الدرجة الثانية والذي يحتله حاليا كييفو.

وواصل بارما نتائجه الجيدة بتغلبه على مضيفه اتالانتا برباعية نظيفة سجلها كريستيان مولينارو (9) ولاعبه السابق الفرنسي يوهان بنعلوان (74 خطأ في مرمى فريقه) و أنتونيو كاسانو (77) وايزيكييل سكيلوتو (90)، ليرفع رصيده الى 36 نقطة في المركز السادس.

وتعادل جنوى واودينيزي بثلاثة اهداف للسنغالي موسى كوناتيه (45) والبرتو جيلاردينو (69 و79)، مقابل ثلاثة اهداف للصربي دوزان باستا (35) والبرتغالي برونو فرنانديز (40) والكولومبي لويس مورييل (48 من ركلة جزاء).

وعاد ليفورنو الجريح من ملعب كالياري بثلاث نقاط ثمينة بعد فوزه عليه بهدفين للبرازيليين إيمرسون بورجيس (44) وباولو سيرجيو بيتانين (53 من ركلة جزاء)، مقابل هدف لبرازيلي الاخر نيني (64) في مباراة شهدت طرد دانيال كونتي (71) من اصحاب الارض وفيديريكو شيكيريني (85) وماركو بيناسي (90) من الضيوف.

110