الصحف الإسبانية تشيد بلاروخا والنينو

اشادت الصحف الاسبانية الصادرة اليوم الجمعة بالاداء الذي قدمه منتخب بلادها امس امام ايرلندا (4-صفر) في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس اوروبا 2012، متوجة مهاجم تشلسي الانكليزي فرناندو توريس “البطل الكروي الجديد لامة تعيش ازمة اقتصادية”.

 

وكانت الصحف الاسبانية انتقدت قرار المدرب فيسنتي دل بوسكي بابقاء توريس على مقاعد الاحتياط في المباراة الاولى امام ايطاليا (1-1) واشراك لاعب الوسط شيسك فابريغاس في مركز المهاجم الوحيد، ما دفعها اليوم الى القول بان مهاجم تشلسي قد اثبت ان بامكانه قيادة الهجوم الاسباني بعد ان سجل ثنائية في مرمى ايرلندا.

 

وكتبت صحيفة “ال بايس”: “علينا ان ننتظر لمعرفة اذا ستتمكن اسبانيا من الفوز بكأس اوروبا، لكن الامر الواضح هو ان توريس قد عاد (الى مستواه السابق)”، مضيفة “+ال نينو+ (لقب توريس ويعني الولد) الذي اختبر عاما للنسيان مع تشلسي، سجل اسرع هدف لاسبانيا في كأس اوروبا بعد ثلاث دقائق و22 ثانية كما اضاف الهدف الثالث في اللقاء”.

 

واضافت “بطل فيينا، الرجل الذي اهدى اسبانيا كأس اوروبا قبل اربعة اعوام والذي اختبر المعاناة اكثر من النصر في مونديال جنوب افريقيا والذي كاد ان يسقط في الهاوية في مقاطعة تشلسي، عاد الى الوطن من اجل ان يبقى. فكر البعض بان دل بوسكي قد لا يستدعيه لكن ها هو: الحمر لديهم رقم 9 واسمه توريس”.

 

اما صحيفة “ماركا”، فكتبت: “اسبانيا في اعلى مستواياتها تعطي درسا في كرة القدم: التمرير، الضغط، استخلاص الكرة والفعالية”، مضيفة “المنتخب الوطني سحق ايرلندا البريئة والخرقاء بسيطرته على الكرة بنسبة 72 بالمئة. عانى الايرلنديون الامرين. عانوا من التفوق الفني الهائل للمنتخب الاسباني”.

 

اما صحيفة “اس”، فاحتفلت بعودة روحية الابطال الى لاعبي المنتخب، مضيفة: “اداء رائع من اسبانيا التي سحقت ايرلندا. التعادل مع كرواتيا (في الجولة الاخيرة) سيكون كافيا لمنتخب +لا روخا+ من اجل التأهل الى ربع النهائي”.

108