البرازيل تخشى من “أزمة” بسبب المهاجمين في المونديال

سكولاري مدرب البرازيل يفضل مواجهة اسبانيا او هولندا عن تشيلي

يدور جدل شديد دوما بشأن من سيدخل تشكيلة البرازيل التالية الا ان المناقشات التي جرت هذا الاسبوع لم تكن معتادة بالنسبة للفريق الوحيد الذي نال لقب كأس العالم لكرة القدم خمس مرات وهي: اين ذهب المهاجمون؟

ويحب المدرب لويس فيليبي سكولاري اللعب بمهاجم تقليدي ويفضل في ذلك فريد مهاجم فلومينيسي.

وضمن سكولاري بالفعل مكانا لفريد في تشكيلة البرازيل المكونة من 23 لاعبا في كأس العالم لكن المهاجم البالغ من العمر 30 عاما يعاني من كثرة الاصابات وخاض نصف مباريات ناديه في اخر عامين.

وبدأ جو – الذي حل بديلا لفريد عدة مرات العام الماضي – الموسم بشكل جيد مع اتليتيكو مينيرو الا انه لا يكون خيارا بالاجماع اذا كان فريد موجودا.

ولعب لياندرو دامياو – وهو المهاجم الصريح الاخر الذي يعتمد عليه سكولاري – مرة واحدة هذا العام مع ناديه الجديد سانتوس.

وتتسبب قلة الخيارات في حالة من القلق في البلاد التي لم تشعر بمعاناة من قبل في المهاجمين أو احراز الأهداف.

وقال اديلسون الفائز بكأس العالم 2002 هذا الاسبوع “نحتاج لنسأل عما يحدث لكرة القدم البرازيلية.”

واضاف “خلال الفترة التي كنت العب فيها كان لزاما ان اقاتل من اجل نيل مكان مع رونالدو وروماريو ومولر وادموندو وكايو (ريبيرو) وفيولا ولويزاو. نحن هنا نشعر بالقلق بشأن لاعب واحد وهو فريد. تمر كرة القدم البرازيلية بفترة صعبة حقا.”

وسيكون نيمار (22 عاما) السلاح الرئيسي في هجوم البرازيل عندما يحل شهر يونيو المقبل. واختير مهاجم برشلونة كأفضل لاعب في كأس القارات العام الماضي.

وتشمل قائمة الشركاء المحتملين في الهجوم هالك وروبينيو وبرنارد لاعب شاختار دونيتسك. ويمكن للاعبي الوسط مثل اوسكار وراميريس وباولينيو الذين يلعبون في الدوري الانجليزي الممتاز ان يتقدموا للمشاركة في الهجوم وتسجيل الاهداف.

الا انه لا يوجد بينهم مهاجم صريح وهذا يقلق الكثير من البرازيليين الذين اعتادوا رؤية لاعبين مثل رونالدو وادريانو وكاريكا وهم يقودون خط الهجوم.

وكتب الناقد فلافيو جارسيا في صحيفة لانسي اليوم الاربعاء “بغض النظر عما اذا المهاجم الأساسي لائقا أو لا.. الحقيقة هي وجود مشكلة تتعلق بالمهاجم الصريح قبل كأس العالم.”


110