فينجر: الخسارة الكبيرة أمام ليفربول “مجرد هزيمة عابرة”

فينجر

قال أرسين فينجر مدرب أرسنال يوم الثلاثاء إن الناس لن تتذكر الهزيمة الساحقة أمام ليفربول إذا رد النادي المنتمي للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بقوة على هذه الانتكاسة.

وظهر دفاع أرسنال الحديدي في حالة يرثى لها في مباراة ليفربول يوم السبت لتمنى شباكه بأربعة أهداف في أول عشرين دقيقة قبل ان ينهي ليفربول المباراة لصالحه 5-1.

وفقد أرسنال موقعه في الصدارة جراء هذه الهزيمة المنكرة وتأخر بنقطة واحدة وراء تشيلسي ما أثار تساؤلات كثيرة حول قدرة الفريق على مواصلة المنافسة على اللقب حتى الرمق الاخير.

لكن فينجر أصر على القول إنها كانت مجرد هزيمة عابرة.

وأوضح في مؤتمر صحفي “الخسارة محبطة دوما لكنها كانت مجرد هزيمة عابرة لاننا قدمنا قبلها مباريات جيدة دفاعيا ويتعين ان ننظر اليها بهذا الشكل.”

وتابع “قبلها لعبنا عشر مباريات دون هزيمة ولا يمكن ان نطلق تعميمات على مباراة واحدة ونعتبر ان هذا هو مستوى الاداء في الموسم بأكمله.”

واستطرد “كانت مجرد هزيمة عابرة. هي طبعا غير مرحب بها واشعر بخيبة امل كبيرة لكن الموسم الناجح يتحدد بمدى قدرتك على الرد.”

وقال “في كل موسم تمر بلحظات صعود وهبوط والامر متروك دائما للفريق للرد بطريقة ايجابية وهو ما يحدد نجاحه.”

وصب فينجر جام غضبه على اللاعبين بين الشوطين في ملعب انفيلد ولم يكشف عما قاله خلف أبواب مغلقة لكنه عبر عن ثقته في قدرة الفريق على استعادة المستوى الذي جعله من المنافسين البارزين على اللقب لاول مرة منذ سنوات طويلة.

وأضاف “دائما ما ننسى مدى قوتنا حينما نخسر مباراة ومن المهم ان نذكر لاعبي الفريق انهم يقدمون حتى الان عروضا جيدة جدا.”

وتابع “عملنا بكل جد لكي نصل الى هذا المركز. احب هذه المجموعة من اللاعبين وهم يستحقون النجاح واثق انهم سيردون بطريقة ايجابية غدا (امام مانشستر يونايتد)”

112