سمير هلال يكتب عن الاتفاق والفتح وديبورتيفو لاكورنا!

حدث قد يكون غريبا ما يمر به الدوري هذا الموسم، فما نشاهده احيانا نصدقه، واحيانا اخرى قد لا نصدقه، ولكنها بالنهاية هي الحقيقة التي لا مفر منها (ثمانية اندية مهددة بالهبوط) فمنذ سنوات طويلة لم نشهد هذا الصراع الكبير ليس طبعا للفوز باللقب ولكن من اجل البقاء والهروب من شبح الهبوط.

هل يا ترى السبب في وجود ثمانية اندية مهددة بالهبوط هو قوة بالدوري؟ ام ان المستويات الفنية لهذه الأندية متقاربة؟ ام ان هناك اندية كانت في كل موسم تعاني وتنجو ولم تستفد من الدرس فحصل ما حصل؟.

 ولنكن اكثر وضوحا ونقول ان سبعة اندية في خطر اذا استثنينا (النهضة) الذي تقريبا فقد فرصة البقاء ووقع صك هبوطه رغم انه حسابيا لا يزال لديه امل بالفوز بجميع مبارياته وخسارة اقرب فريقين له جميع مبارياتهم وهو امر في اعتقادي صعب جدا.

ان نشاهد الفريقين الصاعدين في كل موسم في مراكز متأخرة هو امر قد يكون متوقعا لقلة الخبرة وفارق الإمكانيات، وهو واقع يتكرر في كل موسم فمن النادر ان يصعد فريقان ويستمران ولا يهبط احدهما او الاثنان.

لكن الشيء الغريب ان من بين الأندية المهددة بالهبوط هذا الموسم يأتي بطل الدوري الموسم الماضي (الفتح) وصاحب المركز السادس (الاتفاق) النادي العريق وأحد ابرز الأندية السعودية.

رغم اننا في قناعة كاملة بأن كرة القدم لا يوجد فيها كبير بالملعب ولكن ان هبط الفتح فهو امر اشبه (بالكارثة) وان هبط الاتفاق فهو (مصيبة) وصدمة كبيرة لجماهيره وعشاقه.

الاتفاق والفتح تحديدا اتصور ان الأول لعب الدوري باسمه وتاريخه الكبير والثاني لعب بهيبة انه بطل الدوري وكأس السوبر وكانا يظنان ان الهبوط امر بالنسبة لهما من المستحيل إلا انهما وجدا نفسيهما في مأزق كبير جدا.

من بعد ما كان الاتفاق والفتح يشاهدان نتائج (الهلال والشباب والاتحاد والنصر والأهلي) لكي ينافسا اصبحا الان يتابعان مباريات (الفيصلي والشعلة ونجران والرائد والعروبة) لكي لا يهبطا، ويتمنيان زيادة عدد الأندية حتى لا يكون هناك هبوط.. يا له من زمن!.

الاتفاق تنتظره مباراة صعبة بالجولة القادمة امام النصر والذي لن يرضى بغير الفوز لمواصلة الصدارة ومن ثم يلعب ثلاث مباريات مع اندية تعاني للبقاء (العروبة والفتح والفيصلي) وينهي مشوار الدوري بالأهلي هو بحاجة الى (12) نقطة للهروب من الهبوط.

والفتح ليس بأحسن حال منه فهو سيلعب امام الأهلي الذي يريد ضمان المركز الثالث ومن ثم يلعب ثلاث مباريات صعبة مع فرق تطمح بالبقاء (نجران والاتفاق والرائد) وينهي الدوري بلقاء الهلال.

مع كامل الاحترام لأندية (الرائد ونجران والشعلة والعروبة والفيصلي) ولكن ان هبط احدهم مرافقا للنهضة فإن هذا الأمر قد يكون مقبولا لدى الشارع الرياضي، ولكن تصوروا لو هبط (الاتفاق او الفتح) ماذا سيكون؟ اتوقع انه سيكون الحدث الأبرز والأهم هذا العام.

 وضع الفريقين صعب جدا ويجب عليهما ان يعترفا بخطورة الموقف ولا يظنان ان التاريخ سوف يشفع لهما فهناك اندية كبيرة على مستوى العالم سقطت ولم تعد ومنها من عاد بصعوبة.

أخيرا

 ديبورتيفو لاكارونا.. كان يوما بطل الدوري الأسباني وفي (2011) سقط لدوري الدرجة الثانية ولم يعد حتى الان فهل يكون (الفتح والاتفاق) ديبورتيفو لاكارونا اخر ولكن بالدوري السعودي؟.

مقالة للكاتب سمير هلال عن جريدة اليوم

التعليقات

3 تعليقات
  1. ابوعسل
    1

    الكبير الله
    مادايم غير الله
    من جدا وجد

    Thumb up 0 Thumb down 0
    10 فبراير, 2014 الساعة : 3:50 م
  2. ولد_الشايب
    2

    توك تتذكر الاتفاق والفتح؟
    ابشرك اثنينهم راح يبقى في الدوري لكن اتوقع هزيمة مره للاتفاق امام النصر لسبب واحد وهو
    النيه الطيبه عند النصراويين

    Thumb up 0 Thumb down 0
    10 فبراير, 2014 الساعة : 10:38 م
  3. عبدالله
    3

    غيرتوا كل شيئ جربوا تغيرون الإدارة يمكن يفلح الفريق

    Thumb up 0 Thumb down 0
    11 فبراير, 2014 الساعة : 3:38 ص
106