الفرسان يتأهلون لكأس الأمم و”الصندوق” ينجح في مهمته

منتخب الفروسية

على صهوات المجد ، وعلى طريقة الكبار استطاع فرسان منتخبنا السعودي لقفز الحواجز أن يخطفوا إحدى بطاقتي التأهل عن دول الشرق الأوسط لكأس الأمم التي تقام برعاية صندوق الفروسية السعودية وذلك ضمن (الجولة الأولى ) المخصصة للشرق الأوسط والتي أقيمت ضمن فعاليات بطولة العين .

وعلى الرغم من أن المنتخب لم يكن بكامل جاهزيته إلا أنه استطاع بعد منافسة قوية مع منتخباتٍ لا يستهان بها أن ينجح في تأدية مهمته، في حين كانت البطاقة الأخرى من نصيب المنتخب القطري الذي ظهر بمستوى عالي جعله منافساً قوياً .

وقد قام بتمثيل المنتخب السعودي أربعة فرسان هم الأمير الفارس عبدالله بن متعب ، والفارس المتألق عبدالله الشربتلي ، والفارس الأولمبي رمزي الدهامي ، والفارس الأول عربياً وفق تصنيف الاتحاد الدولي للفروسية كمال باحمدان .

يأتي هذا النجاح – بعد توفيق الله تعالى – ثمرة الجهد والتفاني من أجل رفع راية هذا الوطن ، يقود مسيرة هذا التقدم رعاية كريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين من خلال دعمه لصندوق الفروسية الذي وضع بدوره أهدافاً استطاع ولله الحمد أن يحققها رغم كل ما وُجّه إليه من انتقادات ، إلاّ أنه بقي ينظر إلى أهدافه ويسير نحوها بخُطى ثابه غير مُكترث بكل ما يُثار ضده ليترك للإنجازات مهمة الدفاع عنه ، وها هو اليوم يُثبت مجدداً بأنه قادر على صناعة مستقبلٍ للفروسية السعودية يليق بتاريخها العريق ، إذ أصبح دافعاً كبيراً لبقية فرسان المملكة للتنافس على رفع مستوياتهم ليصبحوا قادرين على لفت انتباه الصندوق على أمل أن يحظوا بفرصة تمثيل المملكة ، وهذا بحد ذاته يعد نجاحاً لصندوق الفروسية السعودية والقائمين عليه ، ونجاحاً لفرسانٍ كبار استطاعوا أن يكونوا أهلا ً لهذا التحدي الكبير ونجحوا في تمثيل وطنهم خير تمثيل ، هنيئاً لنا بإنجازاتهم ، وهنيئاً لهم شرف تمثيل هذا الوطن الغالي .

110