بيكام يبدأ رحلة بناء فريق لكرة قدم في ميامي

بيكام يبدأ رحلة بناء فريق لكرة قدم في ميامي

أعلن ديفيد بيكام قائد منتخب انجلترا السابق يوم الاربعاء أنه استفاد من بند تعاقدي ليصبح مالكا لفريق ميامي الذي ينتمي للدوري الامريكي الممتاز لكرة القدم ووعد بأن يجعله “فريق الشعب”.

وقال النجم المعتزل متحدثا مع دون جاربر رئيس رابطة الدوري الامريكي في ميامي إنه يتطلع إلى بناء فريق من الطراز الرفيع لكنه لم يعلن عن اسمه بعد.

وأضاف لاعب مانشستر يونايتد وريال مدريد وباريس سان جيرمان السابق “عملت في عدد من أكبر الأندية في العالم وأعظم الأندية في العالم.. هذا يمثل حلما.”

وتابع “إنه وقت مثير للغاية.. بالنسبة لي ولعائلتي وأصدقائي وشركائي. شيء كنا نتطلع للقيام به في ميامي.”

ووقع بيكام يوم الثلاثاء على عقد شراكة مع المنتج التلفزيوني البريطاني سيمون فولر مؤسس البرنامج الامريكي الشهير امريكان آيدول والملياردير المولود في بوليفيا مارسيلو كلور مؤسس أحد أكبر شركات الشبكات اللاسلكية في العالم.

وقال كلور “لقد عقدنا اتفاقا. نحن ثلاثة شركاء. ديفيد وأنا وسيمون.”

ووصف جاربر القرار بأنه “يوم تاريخي.. لكرة القدم في امريكا” وأكد أن بيكام (38 عاما) أصبح أول لاعب سابق في العالم يمتلك ناديا يلعب في دوري الدرجة الأولى في العصر الحديث.

وأضاف أن ارتباط بيكام بالدوري الامريكي بداية من 2007 عندما انضم إلى لوس انجليس جالاكسي ترك “انطباعا مذهلا وقويا على رياضتنا ومسابقة الدوري في هذا البلد.”

وتابع أن تأثير بيكام مهد الطريق “لابلاغ العالم بأن الولايات المتحدة والدوري الامريكي يستطيعان منافسة باقي العالم.”

واعتزل بيكام كلاعب في مايو ايار الماضي لكنه كان يمتلك بندا يسمح له بتوفير 25 مليون دولار عند إنشاء فريق جديد في الدوري الامريكي.

وأكد جاربر لرويترز أن بيكام استخدم هذا البند بشكل رسمي قبل انتهاء المهلة في 31 ديسمبر كانون الأول الماضي.

وذكرت مصادر مقربة من المفاوضات أن التوصل لاتفاق نهائي لمنح الفريق إلى مجموعة بيكام الاستثمارية لا يزال أمامه أشهر إذ لا تزال أمور تتعلق بمكان الاستاد والتمويل في انتظار موافقة مجلس إدارة رابطة الدوري ليصبح ميامي الفريق رقم 22 في المسابقة.

وسبق أن زار بيكام ميامي مرتين في الأشهر الأخيرة برفقة فولر وكلور وقال إنه يشعر وكأنه في بيته.

وتعلم بيكام كلمات اسبانية أثناء لعبه على مدار أربعة مواسم في ريال مدريد وتمكن يوم الأربعاء من الرد على أسئلة باللغة الاسبانية من الصحفيين.

وقال بيكام لرويترز “واقع لعبي في فرق مثل ريال مدريد وميلانو وباريس سان جيرمان منحني تنوعا في الثقافات. أفهم الناس هنا في ميامي.. وهم أناس متحمسون جدا لفرقهم.”

وسيبقى منزل بيكام وعائلته المكونة من زوجته فيكتوريا وأربعة أطفال في لندن لكنه سيبحث عن مكان للعيش في ميامي أيضا.

وقال بيكام “تعليم أبنائي هو أهم شيء بالنسبة لنا وهم يتعلمون في لندن ومنزلنا في لندن لكني سأقضي بشكل شخصي الكثير من الوقت في ميامي.”

التعليقات

1 تعليق
  1. طاق طاق طاقية
    1

    هههههههههههههههه ياخي حرام عليك ، كان سويتلك نادي في قطر وصدقني بتهزم نادي معروف بتاريخ السيء ضد الفرق القطرية الناشئة :mrgreen:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 5:26 م
112