روما يحقق انتصارا ثمينا على نابولي

2275460_FULL-LND

حقق روما، وصيف بطل الموسم الماضي، فوزا صعبا على ضيفه نابولي 3-2 اليوم الاربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إيطاليا .

على الملعب الاولمبي في العاصمة، كاد روما ثاني ترتيب الدوري حاليا، يفرط بفوز اقرب اليه بعد ان تقدم بهدفين نظيفين في الشوط الاول قبل ان تهتز شباكه مرتين في الثاني، لكن الكلمة الاخيرة كانت لمهاجمه جرفينيو قبل دقيقتين من النهاية. وكان نابولي، وصيف بطل الدوري في الموسم الماضي، اكثر سيطرة واستحواذا للكرة في الدقائق الاولى ووصل الى منطقة مضيفه مرات عدة دون تهديد مباشر لمرمى مورجان دي سانكتيس، وكاد يأتي الهدف الاول لصالحه من ارضية سريعة اطلقها لورنتسو اينسينيي وابعدها احد المدافعين (6).

وافتتح روما خلافا للمجريات ورغم احتكار منافسة للكرة، التسجيل اثر كرة ارسلها قائده فرانشيسكو توتي من دائرة المنتصف الى الايفواري جرفينيو الذي كسر مصيدة التسلل وهرب في الجهة اليمنى وتخلص من المدافعين الفرنسي انطوني ريفيير والارجنتيني فيديريكو فرنانديز ثم الحارس الاسباني خوسيه مانويل رينا المعار من ليفربول الانجليزي ووضعها بهدوء في المرمى الخالي (13).

وكاد البرازيلي مايكون يعزز تقدم فريق العاصمة بعدما هرب بهجمة مرتدة وسدد الكرة سيطر عليها رينا (21)، ورد السويسري جوكهان ايلنر بتسديدة قوية من الجهة اليمنى ارتطمت بمدافع امام المرمى وزال خطرها (23)، وفوت الاسباني القادم من ريال مدريد خوسيه ماريا كايخون فرصة ادراك التعادل بعد ان انحرفت كرته عن القائم الايمن (28). وعزز روما تقدمه بقذيفة اطلقها الهولندي كيفن ستروتمان من نحو 25 مترا لم يرها رينا الا في شباكه (32).

واطلق البلجيكي راديا ناينجولان قذيفة مماثلة من مسافة ابعد ارتفعت قليلا فوق العارضة (36)، وسدد اينسينيي في يدي الحارس دي سانكتيس (40)، وارتد روما في هجمة معاكسة بقيادة جرفينيو الذي اعاد الكرة خلفية الى مايكون الذي انهاها في الشباك من الخارج (43).

وفي الشوط الثاني عاد نابولي الذي التقط على ما يبدو العبرة من فشله في الاول وسجل هدفين مدركا التعادل لتسهل مهمته في الاياب الاربعاء المقبل، لكن الحظ لم يقف الى جانبه وتلقى الخسارة في نهاية اللقاء. وقلص نابولي الفارق بعد دقيقتين فقط من بداية هذا الشوط بعد تسديدة من الدولي الارجنتيني جونزالو هيجواين من مسافة قريبة حاول الحارس دي سانكتيس التصدي لها فاستقرت في شباكه (47).

واطلق الصربي آدم لياييتش كرتين قويتين تصدى رينا لاولهما (52) ومرت الثانية بجانب القائم الايمن (54)، واصاب جرفينيو الشبكة الخارجية (59)، ومرر هيغواين الكرة الى كايخون سبقه اليها دي سانكتيس مع عودة السيطرة الى نابولي (67). وعادل نابولي بواسطة البلجيكي دريز مرتنز بعد 4 دقائق من نزوله بدلا من قائد الفريق السلوفاكي ماريك هامسيك بعدما غربل عدة لاعبين وسجل هدفا رائعا للغاية (70).

وضغط روما في الدقائق العشرين الاخيرة بغية قلب النتيجة لصالحه ونجح في بلوغ هذا الهدف بعد ان قطعت الكرة في منتصف الملعب ومررت الى جرفينيو الذي انحرف في الجهة اليمنى حتى وصل الى مسافة مناسبة وسددها في الشباك هدفا ثانيا شخصيا وثالثا لفريقه (88).

وكان اودينيزي تغلب على فيورنتينا 2-1 امس الثلاثاء.

2275469_big-lnd

2275472_big-lnd

110