جيريتس مدرب لخويا يبحث عن المثالية رغم الانتصارات المتتالية في قطر

جريتس

رغم الانتصارات المتتالية والاقتراب من استعادة لقب دوري نجوم قطر لكرة القدم لا يزال البلجيكي ايريك جيريتس مدرب لخويا يعتقد انه يوجد مجال للتحسن في أداء الفريق.

ولم يعرف لخويا طعم الهزيمة منذ خسارته أمام الاهلي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي لينطلق بقوة نحو الصدارة بفضل سلسلة من الانتصارات المتتالية والتي جاء أخرها بثلاثة اهداف نظيفة على الغرافة البطل السابق أمس الثلاثاء.

ورفع لخويا بطل 2011 و2012 رصيده الى 43 نقطة مقابل 36 نقطة للجيش صاحب المركز الثاني لكن رغم تبقي ست مباريات لكل فريق على نهاية المسابقة لا يضمن جيريتس اي شيء.

وقال جيريتس في مؤتمر صحفي بعد الفوز على الغرافة “علينا ان ننتظر اربع مباريات أخرى وبعدها نستطيع القول ان اللقب صار قريبا جدا منا.”

وأضاف “عجلة الدوري لا تتوقف والنتائج داخل الملعب. استطيع ان اقول انني ابحث عن المثالية دائما وهناك اشياء نستطيع تحسينها والعمل على تطويرها في اداء اللاعبين.”

وتابع “اعترف اننا اقتربنا من الوصول الى المستوى المعروف عنا لكن كل ما حققناه من اداء ونتائج لن يفيدنا اذا لم نتأهل الى دور المجموعات في دوري ابطال اسيا.”

وسيلعب لخويا على أرضه يوم السبت المقبل مع الحد البحريني في جولة تصفيات بدوري أبطال أسيا.

وأبدى جيريتس رضاه عن أداء الفريق أمام الغرافة والتي حسمها لخويا بفضل اهداف الكوري نام تاي هي وسيباستيان سوريا والسلوفاكي فلاديمير فايس المنضم حديثا للفريق.

وقال المدرب البلجيكي “قدمنا مباراة جيدة واللاعبون استحقوا هذا الانتصار. البداية لم تكن جيدة بعدما استطاع الغرافة ان يكون ندا قويا لنا. استطاع اللاعبون بعد ذلك تعديل الوضع بعد تسجيل هدفين.”

وأضاف مشيرا للسلوفاكي فايس والذي انضم للفريق اواخر الشهر الماضي من أولمبياكوس اليوناني “أشعر بارتياح بالغ لاداء اللاعب في الملعب لانه يستطيع ان يشكل خطورة للمنافسين عند استلام الكرة.”

وتابع “نفس الأمر ينطبق على نام تاي هي ويوسف المساكني. هؤلاء اللاعبون يمكنهم دائما صنع الفارق. أشعر بارتياح ايضا لان سوريا يتعامل بصورة جيدة امام الشباك.”

ورغم أن لخويا يملك أفضل دفاع في الدوري هذا الموسم بالتساوي مع السد حامل اللقب وصاحب المركز الثالث بعدما اهتزت شباكه 20 مرة الا ان جيريتس يشعر بقلق تجاه كثرة اهداف المنافسين في مرمى فريقه.

وقال جيريتس “الاهداف التي اهتزت بها شباكنها اعتبرها كثيرة لكن عودة مجيد بوقرة منحت الدفاع الاستقرار الذي يحتاجه وجاءت في الوقت المناسب. الان اشعر باطمئنان على دفاع الفريق.”

110