أتلتيكو مدريد يعتلي الصدارة وريال يفشل في إنتزاع المركز الثاني

2274133_FULL-LND

إعتلى أتلتيكو مدريد صدارة الترتيب إثر فوزه الكبير على ضيفه ريال سوسيداد 4-0 اليوم الأحد في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الأسباني .

ورفع اتلتيكو مدريد رصيده الى 57 نقطة وفك الشراكة مع برشلونة حامل اللقب الذي سقط امس في عقر داره امام فالنسيا 2-3، فيما بقي ريال سوسيداد سادسا وله 36 نقطة.

على ملعب فيسنتي كالديرون وامام نحو 52 الف متفرج، استعصت شباك ريال سوسيداد على رجال المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني فترة طويلة قبل ان تسقط امام فيا المنتقل من الفريق الكاتالوني في بداية الموسم، بعدما تلقى كرة داخل المنطقة من البرازيلي-الاسباني كوستا (38).

وفي الشوط الثاني، كان ريال سوسيداد قريبا اكثر من مرة لادراك التعادل، بيد ان النتيجة كانت لمصلحة اتلتيكو مدريد بعد كرة من خارج دائرة المنتصف رفعها رؤوول جارسيا الى كوستا الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس التشيلي كلاوديو برافو وارسلها مقوسة في الزاوية اليسرى (72). وهاجم اتلتيكو بقوة وانفرط العقد التنظيمي لريال سوسيداد وحوصر في منطقته فجاء الهدف الثالث اثر ركنية نفذها كوكي وتابعها المدافع الدولي البرازيلي ميراندا برأسه في اسفل الزاوية اليسرى (74).

وكاد كوستا يضيف الهدف الرابع برأسه بعد ركلة ركنية ايضا لولا صحوة الحارس برافو (81)، وتلاعب اتلتيكو مدريد بلاعبي الخصم الذي حامت الكرة طويلا في منطقته الدفاعية، وجنح الاوروجوياني كريستيان رودريجيز في الجهة اليسرى وعكس كرة الى نقطة الجزاء استقبلها البرازيلي دييجو العائد قبل يومين الى فريقه السابق قادما من فولفسبورج الالماني وتخلص من مدافع واطلقها قوية في سقف الشبكة (87).

1014042_10150523395874953_1353262500_n

وعلى ملعب سان ماميس وامام 47 الف متفرج، فرط ريال مدريد بفوز كان في متناوله على مضيفه اتلتيك بلباو الرابع واكتفى بالتعادل معه 1-1، وخسر جهود مهاجمه البرتغالي رونالدو ، افضل لاعب في العالم لعام 2013 للمرة الثانية بعد 2008، في ربع الساعة الاخير بالطرد.

ورفع ريال مدريد رصيده الى 54 نقطة وفشل في انتزاع المركز الثاني حيث بقي ثالثا متخلفا بفارق الاهداف عن غريمه برشلونة ، فيما ارتفع رصيد اتلتيك بلباو الى 43 نقطة.

وبدأت المباراة سريعة من جانب الضيوف، وفي الدقيقة الثانية، وزع رونالدو الكرة الى الفرنسي بنزيمة ومنه عرضية الى الارجنتيني أنخل دي ماريا الذي اطلقها قوية ذهبت الى خارج الملعب. وتكررت المحاولات من جانب اللاعبين الثلاثة، ولعب الكرواتي مودريتش دورا بارزا في توزيع الكرات لكن مع تحسن واضح في اداء لاعبي اتلتيك بلباو خصوصا في الشق الدفاعي فبائت جميعها بالفشل في نصف الساعة الاول.

وهدد اتلتيك بدوره في ربع الساعة الاخير من هذا الشوط عبر ماركل سوسايتا وايكر مونياين واريتز ادوريز منطقة ريال مدريد دون توجيه تسديد مباشر على مرمى الحارس لوبيز .

وفي الدقيقة الاولى من الشوط الثاني، سنحت لريال مدريد فرصتان الارولى من تسديدة قوية لمودريتش حولها الحارس الى ركنية، والتانية من متابعة رأسية لهذه الركنية عبر رونالدو سقطت منها الكرة على سطح الشبكة. وسجل رونالدو هدفا الغي بداعي التسلل اثر كرة عالية من مودريتش (49)، وكثرت الخشونة ضد لاعبي الفريق الملكي، وسدد بنزيمة كرة مرتدة من الدفاع بقوة خارقة تصدى لها الحارس (53)، واستقرت كرة ادوريز العرضية في احضان لوبيز (56).

وخطف بنزيمة الكرة من دفاع اتلتيك في منتصف الملعب وارسلها بينية الى رونالدو الذي كسر المصيدة ومررها بمواجهة المرمى وضع الشاب خيسي رودريجيز رويز قدمه اليمنى في طريقها رغم الرقابة فتحولت الى الشباك هدفا اول في اللقاء (65).

وادرك اتلتيك بلباو التعادل بعد ان ابعد سيرخيو راموس الكرة برأسه فوصلت الى ايباي جوميز في اول لمسة بعد نزوله بديلا اطلقها ارضية قوية بين غابة من اقدام فاصابت اسفل القائم الايمن وتحولت الى الشباك (73). وطرد رونالدو بسبب عراك مع ميكل بالنزياجا الذي نال البطاقة الصفراء (75). فانخفض مستوى اداء فريق العاصمة ومالت الكفة بشكل واضح لصالح الفريق المحلي الذي كاد يحول النتيجة لصالحه في اكثر من مناسبة.

وفاز التشي على ضيفه الميريا بهدف وحيد سجله كريستيان هيريرا (58).

وتغلب ايضا ريال بيتيس صاحب المركز الاخير على ضيفه اسبانيول التاسع بهدفين نظيفين ومتأخرين سجلهما روبن كاسترو (71 و89) ليحقق فوزه الثالث منذ بداية الموسم.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء فياريال الخامس مع اوساسونا.

112