قائد المنتخب التشيكى يتعافى من الاصابة

قال ياروسلاف كولار المتحدث باسم المنتخب التشيكي لكرة القدم ان حالة توماس روزيتسكي قائد الفريق تتحسن بعد معاناته من الام في وتر العرقوب فيما عاد الحارس بيتر شيك للتدريبات الخفيفة اليوم الخميس.

وغاب روزيتسكي عن الشوط الثاني من المباراة التي فازت فيها جمهورية التشيك 2-1 على اليونان في المجموعة الأولى ببطولة اوروبا 2012 يوم الثلاثاء الماضي بسبب الاصابة.

ويسابق روزيتسكي الزمن من أجل الشفاء واللحاق بمباراة التشيك امام بولندا بعد غد السبت والتي ستضمن للفريق التأهل لدور الثمانية اذا فاز بها.

وقال كولار “سيخوض بيتر شيك تدريبات خفيفة اليوم وابلغني توماس روزيتسكي ان وتر العرقوب لا يؤلمه بنفس درجة الأمس.”

وأكد روزيتسكي أمس الاربعاء انه يستطيع بالكاد ان يقف على قدمه المصابة لكنه لا يزال يأمل في اللعب امام بولندا.

وقال اطباء المنتخب التشيكي ان فرصة مشاركة روزيتسكي في لقاء السبت تبلغ 75 بالمئة.

واشار روزيتسكي انه تلقى ضربة في نفس المكان الذي عانى فيه من الام بنهاية الموسم مع ناديه ارسنال الانجليزي لكن الفحوص أظهرت عدم وجود تمزق في الوتر.

وارتكب شيك خطأ ليسمح لليونان بتسجيل هدفها الوحيد وخاض المباراة باكملها لكنه اشتكى من الام في كتفه بعد ذلك ونقل الى مستشفى اليوم التالي للخضوع الى فحص وقائي.

108