المحترفين” تنظم “السيمنار” الأول لمديري المواقع

دوري الخليج العربي

 

نظمت لجنة دوري المحترفين ورشة عمل لمديري المواقع وذلك على مدى يومي 26 و27 يناير الجاري، بحضور ممثلي الأندية المحترفة في فندق موفينبيك بدبي، بعد اعتماد المكتب التنفيذي للجنة لمشروع تكوين وتأهيل مديري المواقع في كل نادٍ من الاندية المحترفة، حيث حرصت اللجنة على تعيين مدير موقع إماراتي لكل ملعب، يتولى الإشراف العام على تنظيم المباريات.

وافتتح كولن سميث المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، ورشة العمل بكلمة ترحيبية، شدد من خلالها على أهمية دور مدير الموقع في كل ملعب من ملاعب الأندية المحترفة الـ 14، حيث طالب سميث الحضور بالاستفادة من فعاليات ورشة العمل الأولى لهم، لتحقيق الغاية المنشودة من المنصب الجديد.

وقال سميث: “سعدنا جداً باعتماد هذا المنصب الجديد، نظراً للدور الهام الذي سيقوم به مدير الموقع قبل، خلال وبعد المباراة، كما أن لديكم فرصة رائعة للعب دور قيادي في تطوير كرة القدم بالإمارات، فأنتم الآن تمثلون ركيزة أساسية للنهوض بكرة القدم من خلال أنديتكم”.

واختتم سميث كلمته مؤكداً على استعداد لجنة دوري المحترفين لدعم ومساندة مديري المواقع، وبذل قصارى الجهد لإنجاح البرنامج الجديد.

ثم قدمت ميشيل تشاي مدير الإدارة الفنية والمسابقات، عرضاً عن المنظومة الكروية بدءً بالفيفا ومروراً بالاتحادات واللجان المختلفة التي تنضوي تحتها، لتنتقل بعد ذلك إلى تنظيم المباريات والإجراءات المتبعة، وكذا الهدف من استحداث منصب مدير الموقع، الذي من شأنه أن يساهم في توحيد الإجراءات في جميع الملاعب من أجل الارتقاء بالتنظيم وتحقيق المعايير العالمية، وفي نفس الوقت إرضاء أطراف اللعبة سواء رعاة، قنوات أو إعلام.

كما تطرقت تشاي إلى آلية جدولة المباريات والمراحل التي تمر بها الأجندة بعد إدراج جميع المسابقات سواء المحلية أو الخارجية، وكذلك مختلف العوامل التي تدخل في عملية الجدولة ( أيام الفيفا، المنتخب الوطني، مواعيد الصلاة، درجة حرارة الطقس..)

وتم تخصيص اليوم الثاني من الورشة لعرض لوائح المسابقات، والخطوات التي تمر بها المباراة ، حيث تم تقديم شرح كامل عن السلبيات التي قد تنتج في حال عدم الالتزام بالعد التنازلي للمباراة.

بعد ذلك، تم استعراض مهام مسؤولي المباراة، ومهام مدير الموقع ودوره في إنجاح الحدث، حيث تم إلقاء الضوء على دوره في توفير البيئة الملائمة للجماهير للاستمتاع بالمباراة، من خلال توفير مقاعد نظيفة ومريحة، وتخصيص أماكن للمأكولات والمشروبات مع مراعاة الجودة والسلامة الصحية، وتوفير اللوحات الإرشادية اللازمة التي من شأنها أن توجه المشجع وتسهل تنقله في الملعب منذ وصوله إلى حين مغادرته.

وتعد هذه الورشة هي الأولى ضمن برنامج عمل زمني يتضمن سلسلة محاضرات وورش تدريبية فضلا عن زيارات ميدانية للملاعب، حيث سيتم خلال الفترة القادمة التركيز على تأهيل جميع مديري المواقع للوقوف على جاهزيتهم

112