«وقت اللياقة» ترعى اليوم العربي لليتيم

 وقت اللياقةوقعت المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام عقد مع شركة لجام للرياضة (المشغل لأندية وقت اللياقة) ترعى بموجبه شركة لجام اليوم العربي لليتيم في جميع فروع المؤسسة على مختلف مناطق المملكة.

وتأتي هذه الرعاية في ظل حرص المؤسسة على توقيع شراكات مختلفة مع الشركات والمؤسسات الخاصة لتنفيذ البرامج والخطط التي تخدم الأيتام.

وبهذه المناسبة قدم المدير العام التنفيذي للمؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام فواز العنزي شكره وتقديره لشركة لجام للرياضة على تعاونها المستمر مع المؤسسة مؤخراً، مشيراً إلى أن مثل هذه الشراكات الهدف منها تحقيق رؤية المسئولين في المؤسسة والتي تركز على إشراك القطاع الخاص في دعم العمل الخيري، مؤكداً بأن في المملكة هناك قطاع خاص ورجال أعمال دائماً ما يكون لهم مساهمات في أعمال الخير.

وعن هذه الاتفاقية قال العنزي: الهدف منها هو رعاية شركة لجام لليوم العربي لليتيم الذي يقام على مستوى فروع المؤسسة ويصاحبه فعاليات اجتماعية ورياضية وثقافية ويحظى باهتمام بالغ.

من جانبه أثنى نائب رئيس شركة لجام للتشغيل فهد الحقباني على الرعاية التي تم توقيعها مؤخراً مع المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام، مبدياً سعادته بتوقيع ثاني اتفاقية مع المؤسسة خلال أقل من شهر، مؤكداً بأن هذا يأتي ضمن جانب المسؤولية الاجتماعية الذي دائماً ما يحرصون عليه في شركة لجام، مبيناً أن فئة الأيتام فئة غالية علينا جميعاً، وأضاف: نحرص دائماً على المشاركة والمساهمة في خدمة هذه الفئة، ونتمنى أن يجمعنا تعاون مستمر فيما يحقق خدمة أهداف المؤسسة.

الجدير ذكره أن اليوم العربي لليتيم يعد من المناسبات التي تحرص المؤسسة دائماً على تنفيذها بشكل مميز منذ أن تم إقراره من قبل وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، حيث اختير لهذا اليوم تاريخ 20 ربيع الأخر من كل عام هجري، وتقيم المؤسسة فعاليات الاحتفال بهذا اليوم على مستوى فروعها في مختلف مناطق المملكة.

يذكر بأن المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام ترعى أبنائها من خلال تسعة فروع موزعة في مختلف مناطق المملكة وتوفر لهم كامل الرعاية من سكن وتعليم وتدريب ومساعدة في التوظيف وابتعاث والمساعدة على الزواج ومختلف المساعدات المالية والعينية مما يوفر حياة كريمة للمشمولين ويساعدهم على مواجهة صعوبات الحياة، وتقدم لهم عدد من البرامج والأنشطة ومن أهمها الحج والعمرة والرحلات الموسمية والمخيمات الترفيهية وتكريم المتفوقين وخريجي الثانوية والجامعات والمبتعثين والبطولات الرياضية.

108