صحف البرتغال تستغرب مستوى رونالدو وكاتب يؤكد: لو لم نفز لتم صلبه اليوم

عبر المنتخب البرتغالي عن “شخصيته” وحقق فوزا “ثمينا” أمام الدنمارك 3-2 في كأس أوروبا 2012 المقامة حاليا في بولندا وأوكرانيا، بحسب ما كتبت الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس، مشددة على فشل المهاجم النجم كريستيانو رونالدو بهز الشباك.

وكتبت صحيفة “ابولا” اليومية: “البرتغال فازت “بدون” رونالدو الذي اهدر فرصا لا تصدق”، في حين عنونت “ريكورد”: “شكرا فاريلا” في اشارة الى مسجل الهدف الثالث في الدقائق الاخيرة.

ولخصت “دياريو دي نوتيسياس”: “ظهرت الشخصية البرتغالية بدون رونالدو: هدف من فاريلا في الدقيقة 87 منح البرتغال فوزا ثمينا في مباراة لعب فيها بيبي وناني الادوار الاولى وعوضا سقطات رونالدو”.

وسخرت “كوريو دا مانيا”: “انه الافضل في العالم (رونالدو) لكن ليس مع البرتغال”.

وبالنسبة لـ”بوبليكو”: “قاومت البرتغال في كأس اوروبا بفضل “البطل العرضي” فاريلا على رغم غياب الالهام من رونالدو”.

واعتبر الكاتب برونو براتا ان “رونالدو بحاجة الى عالم نفس. يجب ان يعالج احدهم قلق اللاعب… عندما يصبح اقل هوسا بالانتصارات، الاهداف، وبنفسه، ستكون الامور اسهل، له وللبرتغال”.

واعتبر كاتب اخر في “ريكورد”: “لا يمكن ان نغفر للرجل الذي نطلب منه الكثير. لو لم تفز البرتغال كان رونالدو سيصلب اليوم”.

108