تعثر ليفركوزن بالخسارة ودورتموند بالتعادل بالدوري الألماني

2265370_FULL-LND

استهل باير ليفركوزن وبوروسيا دورتموند العام الجديد من حيث اختتما سابقه اذ فشلا في تحقيق الفوز بسقوط الاول امام مضيفه فرايبورج 2-3 بهدف قاتل وتعادل الثاني مع ضيفه اوجسبورج 2-2 اليوم السبت في المرحلة الثامنة عشرة، الاولى ايابا من الدوري الألماني.

وكان ليفركوزن اختتم 2013 بخسارته مباراتيه الاخيرتين امام اينتراخت فرانكفورت وفيردر بريمن بنتيجة واحدة 0-1، فيما فشل دورتموند في تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة اذ خسر امام ليفركوزن بالذات (0-1) وتعادل مع هوفنهايم (2-2) ثم خسر على ارضه امام هرتا برلين (1-2).

وكان بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب الذي فاز في افتتاح المرحلة على منافس اخر بوروسيا مونشنجلادباخ (2-0)، المستفيد الاكبر من سقوط ليفركوزن وتعثر دورتموند اذ اصبح يتقدم بفارق 10 نقاط عن الاول و14 عن الثاني الذي استعاد المركز الثالث بنقطة التعادل وذلك بفارق الاهداف عن مونشنجلادباخ.

في المباراة الاولى، بدأ ليفركوزن اللقاء بشكل مثالي اذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 4 عبر لارس بندر الذي وصلته الكرة خارج المنطقة فاطلقها صاروخية من حوالي 20 مترا الى شباك الحارس اوليفر باومان. لكن فرايبورغ اطلق المباراة من نقطة الصفر مجددا بعدما ادرك التعادل في الدقيقة 27 عبر السويسري ادمير محمدي الذي استفاد من مجهود فردي مميز لزميله المدافع اوليفر سورج. وعاد فريق المدرب الفنلندي سامي هيبيا ليتقدم مجددا في الدقيقة 35 عبر لاعب الوسط سايمن رولفس اثر ركلة ركنية نفذها جونزالو كاسترو.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن فرايبورج من ادراك التعادل مجددا من ركلة حرة نفذها جوناثان شميد فتحولت الكرة قليلا من رأس مهاجم ليفركوزن شتيفان كيسلينج الذي كان يحتفل بميلاده الثلاثين، وخدعت الحارس بيرند لينو (53). وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة تمكن فرايبورج من خطف فوزه الرابع هذا الموسم بهدف قاتل سجله في الدقيقة الاخيرة عبر فيليكس كلاوس الذي وصلته الكرة من عرضية لمحمدي الذي استفاد من خطأ فادح للمدافع سيباستيان بوينشتش بعد ان فقد الاخير الكرة في منطقة فريقه.

وفي المباراة الثانية، يمكن لدورتموند ان يواسي نفسه بنقطة التعادل التي اكتفى بها على ارضه امام اوجسبورج بالتعادل معه 2-2، وذلك لانها سمحت له باستعادة المركز الثالث من بوروسيا مونشنجلادباخ . وافتتح فريق المدرب يورجن كلوب التسجيل منذ الدقيقة 5 اثر ركلة نفذها ماركو رويس الى داخل المنطقة فوصلت الى المدافع سفين بندر، شقيق لاعب وسط ليفركوزن لارس بندر، فارتقى لها ووضعها برأسه في الشباك.

وفي الشوط الثاني كان بندر على الموعد ايضا لكنه سجل هذه المرة في شباك فريقه واهدى الضيوف التعادل بعدما فشل في اعتراض عرضية اندري هان بالشكل المناسب (56 خطأ في مرمى فريقه). لكن التركي نوري شاهين اعاد رجال كلوب الى المقدمة مجددا في الدقيقة 66 الا ان فرحة اصحاب الارض لم تدم طويلا لان الكوري الجنوبي يي دونج-وون ادرك التعادل للضيوف في الدقيقة 72 وبعد دقيقتين فقط على دخوله ارضية الملعب بدلا من الارجنتيني راؤول بوباديا.

ولم تكن حال فولسفبورج الخامس افضل من ليفركوزن ودورتموند، اذ فشل بدوره في المحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة العاشرة على التوالي، وذلك بسقوطه على ارضه امام هانوفر بهدف للكرواتي ايفيتسا اوليتش (35)، مقابل ثلاثة اهداف للاتفي ارتيومز رودنيفز (29) وليوناردو بيتنكورت (50 و72). وتجمد رصيد فولفسبورج عند 30 نقطة وهو اصبح مهددا بفقدان مركزه الخامس لمصلحة هرتا برلين الذي يلعب لاحقا مع مضيفه اينتراخت فرانكفورت، او شالكه الذي يحل الاحد ضيفا على هامبورج .

وحقق نورمبرج اخيرا فوزه الاول هذا الموسم وجاء على حساب ضيفه هوفنهايم بنتيجة كبيرة 4-0 سجلها تيموثي تشاندلر (24) والسويسري جوسيب درميتش (42 و70) ودانيال جينشيك (49). وسقط شتوتجارت على ارضه امام ماينتس بهدف للنرويجي محمد عبداللاوي (11)، مقابل هدفين للياباني شينجي اوكازاكي (40) وبينيديكت سالر (87).

110