فكروا فيما عندكم !

أخر موسمان حقق الأهلي كاس دوري الأمير فيصل وعلى مستوى درجة الشباب حقق الموسم الماضي الدوري وقبله الناشئين هذه النتائج والبطولات من الطبيعي ان تنتج وتقدم لاعبين على مستوى عالي للفريق الأول على اقل تقدير تمكنه من تغطية نقاط الضعف الموجودة به .

الأهلي على مستوى الفئات السنية بطل ومنافس دائم هذا ما تقوله الأرقام والحقائق وهذه المعطيات حتى هذا الموسم لم يستطيع معها الفريق الأول إخراج حاجته منها وسد عجزه الفني فمن سنوات والأهلي يعاني من مشكلة الظهير الأيمن ومازالت مستمرة دون إيجاد حل جذري لها .

لم يقدم الأهلي لاعب في خط الهجوم ذو مستوى كبير بعد طلال المشعل وكل اعتماده خصوصاً في السنوات الأخيرة على العنصر الأجنبي حتى القادمون من الخارج أمثال مالك والراهب لم يعرف كيف يحافظ عليهم .

مشكلة الظهير قد نجد لها عذر لعدم جود لاعب متمكن فكل من شغلوا هذا المركز في الفئات السنية هم من أصحاب الإمكانيات العادية في السنوات التي رافقت ضعف هذا المركز في الفريق الأول ولكن ماذا عن المهاجمين ؟

بالأرقام هم متواجدون وفي طليعة لاعبي هذا الخط الحيوي والمخفي للكثير من المشاكل فالمغربي هداف دوري الاولمبي قبل موسمين ورائد الغامدي هداف دوري الشباب العام الماضي وسامر سالم عندما عاد العام الماضي وشارك مع الاولمبي كان له التأثير الأبرز في نتائجه .

كل هؤلاء رغم حاجة الفريق الأول لهم وعدم توفر المهاجم الفعال في هذه الفترة ومستوياتهم العالية في الفئات السنية لم يمنحوا الفرصة أذاً متى نشاهدهم .

في الوقت الذي يقدم مهاجمي الأهلي الشباب مستويات كبيرة نجد التجاهل الكبير لهم بل والبحث عن مهاجمين اخرين في أندية دوري ركاء اقل منهم مستوى .

اليس من الأفضل التفكير والنظر لمن هم موجودين وتحت تصرف النادي ومنحهم الفرصة خصوصاً في هذه الفترة .

110