برشلونة وأتلتيكو مدريد يسعيان للتعويض في كأس إسبانيا

برشلونة و اتليتكو مدريد
يسعى كل من برشلونة بطل الدوري واتلتيكو مدريد بطل الكأس الى تعويض خيبتي املهما في الليغا في نهاية الاسبوع الماضي عندما يخوضان ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم.

واهدر الفريقان الكاتالوني والمدريدي نقطتين ثمينتين الاحد بسقوطهما في فخ التعادل الاول امام مضيفه ليفانتي المتواضع 1-1، والثاني امام ضيفه اشبيلية بالنتيجة ذاتها ما سمح لمطاردهما المباشر النادي الملكي ريال مدريد بتقليص الفارق بينهما الى نقطة واحدة ليشتعل الصراع على لقب الليغا مجددا.

وللمصادفة يحل برشلونة ضيفا على ليفانتي بالذات بعد غد الاربعاء في ذهاب ربع نهائي مسابقة الكأس، فيما يلتقي اتلتيكو مدريد مع ضيفه اتلتيك بلباو الخميس المقبل. اما ريال مدريد وصيف بطلي الدوري والكأس الموسم الماضي، فسيعود الى برشلونة للمرة الثانية لمواجهة اسبانيول بعدما كان تغلب عليه 1-صفر في الدوري قبل 10 ايام.

وتبدو حظوظ برشلونة وريال مدريد كبيرة لبلوغ الدور نصف النهائي بالنظر الى الفوارق الكبيرة بينهما ومنافسيهما والترسانة المهمة من النجوم التي تزخر بها صفوفهما وكذلك على اعتبار انهما يلعبان ايابا على ارضهما.

وسيحاول الفريق الكاتالوني الثأر من ليفانتي اعتبارا من هذا الاربعاء من خلال تحقيق فوز يؤمن له خوض مباراة الاياب الاربعاء المقبل بارتياح كبير.

من جهته، سيطمح ريال مدريد الى تجديد فوزه على اسبانيول وتأكيد صحوته التي حقق خلالها 4 انتصارات متتالية حتى الان و6 انتصارات متتالية في مختلف المسابقات منذ سقوطه في فخ التعادل الايجابي 2-2 امام مضيفه اوساسونا في 18 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

اما اتلتيكو مدريد فستكون مهمته صعبة امام اتلتيك بلباو في مهمة ثأرية للاخير الذي مني بخسارة مذلة امام الاول صفر-3 في المباراة النهائية لمسابقة يوروبا ليغ عام 2012.

ولم يخسر اتلتيكو مدريد على ارضه في جميع المسابقات حتى الان هذا الموسم، والامر ذاته بالنسبة الى اتلتيك بلباو على ملعبه الجديد “سان ماميس” على ضفاف لا ريا دو بلباو.

ويخوض ريال سوسييداد اختبارا سهلا امام ضيفه راسينغ سانتاندر بعد غد الاربعاء.

يذكر ان برشلونة وريال مدريد لن يلتقيا في دور الاربعة في حال تأهلهما حيث سيواجه الاول الفائز من مباراة ريال سوسييداد وراسينغ سانتاندر، والثاني الفائز من مباراة اتلتيكو مدريد واتلتيك بلباو.

110