تركي الدخيل يكتب: متصدر تعال كلمني!

اسمحوا لي أن أتحدث إليكم اليوم عن الرياضة.

الرياضة التي تتجاوز الركض والمنافسة على تحقيق الأهداف، وجمع النقاط.

الرياضة بمعناها الأشمل، ثقافياً واجتماعياً وسياسياً.

كلكم يعرف ديبلوماسية البينغ بونغ التي هندسها الداهية هينري كيسنجر، وجعلت لاعب تنس طاولة أمريكيا يصافح نظيره الصيني، فيقدم الثانية له هدية، على هامش الدورة الأولومبية الـ31 في اليابان، لينهيا بذلك قطيعة ديبلوماسية امتدت عشرات السنين، وليعبر الفريق الأمريكي عن رغبته في زيارة الصين، وهو ما حدث في أبريل (نيسان) 1971، ليكون لاعبو كرة الطاولة هم أول أمريكيين تطأ أقدامهم الصين منذ تأسيس جمهورية الصين، منهين بالرياضة أزمة ديبلوماسية سياسية كبرى.

في الدوري السعودي لكرة القدم، يجب أن نقر أن دخول النصر للمنافسة بعد غياب طويل، أضاف نكهة امتدت من الجانب الرياضي، لتتمثل في حراك اجتماعي هائل، تجاوز الرياضة للاجتماعي والثقافي.

وحصد هاشتاق «متصدر لا­ تكلمني» الاهتمام، وأبان عن سخرية لاذعة، جدد الشعب السعودي إفرازها، والتحق بركب الحديث عن الرياضة، من ظننا، ونرجو ألا يكون ظننا هذا إثماً، من لم نكن نتوقع أن يهتم بها.

إن تطور مستوى فريق واحد هو النصر، والتنافس بينه وبين غريمه التقليدي، الهلال، أمضى حراكاً اجتماعياً وثقافياً هائلا، فما بالك لو عاد الاتحاد والأهلي والشباب والاتفاق لمقارعة المتصدر، سواء سمح أنصاره بالكلام معهم أو لا؟!

نحتاج إلى تغذية الأندية مالياً، لتوسيع رقعة التنافس أكثر. فمنذ ابتعد عبد المحسن آل الشيخ عن الاتحاد سقط النادي في مشكلات مالية، وإذا عاد الاتحاد للمنافسة بسطوته الجماهيرية الهائلة ومع تألق النصر، والهلال، والأهلي، كيف سيكون المشهد الرياضي؟!

الحكومة القطرية تدعم كل ناد بعشرة ملايين ريال كل موسم، لتصنع منافسة رياضية في بلد يفتقد للمقومات البشرية، بالمقارنة مع السعودية. نريد خمسة ملايين فقط لكل ناد، الرياضة يمكن توظيفها اجتماعياً، وسياسياً، وفكرياً، بشكل أفضل.

التنافس بين الأندية يحفظ المجتمع، ومهم جداً أن تعي الحكومة ذلك، وأن تدعم أجواء التنافس الرياضي بين الأندية الجماهيرية بالذات، وتساعد الأندية الصغيرة على النهوض، وتعزيز ما يمكن أن يجذب الشباب إليها.

حالة التنافس بين النصر والهلال هذا الموسم تمنحنا رؤية مستقبلية أكثر عمقاً للرياضة، ويجب استثمارها في نواحٍ مختلفة.

كانت الرياضة في السابق ترفيها فقط. أصبحت اليوم ترفيها، وصناعة، وحضارة!

مقالة للكاتب تركي الدخيل عن جريدة عكاظ

التعليقات

6 تعليقات
  1. فهد عبدالله
    1

    اخي تركي شكرا على طرحك ودعوتك لدعم الرياضة . ولكن ما نشاهده هو حرب تحاك ضد التنافس الشريف ومن وسائل اعلامية تابعة للحكومة وللوطن امثال قنواتنا الرياضيةوصحف الجزيرة والرياض واليوم والرياضية وشقيقاتها القريبة من الحكومة .

    ان مانلحظه ما هي الا حربا على النصر منذ عشرات السنين وعلى الاتحاد والاهلي وبقية الاندية وكل من يريد ان ينافس ارهاب الرياضة السعودية نادي الهلال .
    نعم اقولها لك وللحكومة ايدها الله والتي لم ولن تتأخر عن الدعم للريلضة وللشباب . نحن بحاجة للعدل والمساواة ورفع الظلم والضيم عن اندية وشباب الوطن مما تجده من تلك الوسائل البذيئة مع الاسف الشديد والقذرة في تهجمها وحربها ضد مؤسسات رياضية وطنية كالعالمي والمونديالي والملكي ورموزها ونجومها والعاملين فيها وجماهيرها .

    كم اساءت تلك الوسائل وكم اهانت واثارت من الشكوك والتهم التي وجهت ضد تلك المؤسسات والكيانات الوطنية واساطيرها ونجومها وبطولاتها واستحقاقاتها . كم همشت وكم سلبت حقوقها ولمصلحة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !

    هذا من ناحية الاعلام اما من ناحية اخرى وهي الاتحاد السعودي بلجانه واعضاءه وحكامه فالكل يرى تلك الفوضى العارمة ومهازلها وتخلفها وظلمها للاندية ودلالها للهلال بسبب سطوته ونفوذه ! كيف لدولة وحكومة تطلب دعمها في ظل هذا التخبط والفوضى العارمة ولفساد . حبيبي تركي نقول كفاية هدراللاموال من اجل الهلال في ظل هذا الفساد المستشري والمكشوف حتى للكفيف والاصم والابكم ؟ لك حبي وخالص تقديري اخي تركي .

    Thumb up 0 Thumb down 0
    20 يناير, 2014 الساعة : 3:07 م
  2. ابو غيداء
    2

    رعاية الشباب تصرف للأندية الاربعة الكبار ثمانية ملايين في السنه الواحدة ..وانا متأكد من معلومتي ..تركي مميز في السياسة لكن الرياضة لها مختصين يتحدثون عنها يامطوعنا السابق وفلسفي الحاظر

    Thumb up 0 Thumb down 0
    20 يناير, 2014 الساعة : 3:20 م
  3. محايد رياضي
    3

    مع احترامي لكاتب المقال كان الهلال والاهلي والاتحاد والشباب تنافس ولم تكن هناك
    اثارة او جماهيرية تذكر..
    ولكن حينما عادت النصر ازدهرت الحركة الرياضيه والثقافيه والاجتماعية والاعلامية
    حتى الحضور الجماهيري ضربت ارقامة الى اعلى رقم يتحقق في كل المواسم
    السابقه..

    فعودة النصر لها التاثير الاول بعد الله

    Thumb up 0 Thumb down 0
    20 يناير, 2014 الساعة : 3:47 م
  4. صلاح ابو وسام اكيد نصراوي
    4

    هذا الكاتب الــ 000 المتصنع سالوه في صحيفه الرياضيه عن شي لم يهضمه في حياته ؟؟ قال نادي النصر !! :evil: لاحد يصدقه ؟؟ يقولون بافواههم ماليس بقلوبهم ووده يخش في الزحمه :evil:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    21 يناير, 2014 الساعة : 1:31 ص
  5. قطار الموت
    5

    تعليق رقم 1 كفيت ووفيت
    +1

    Thumb up 0 Thumb down 0
    21 يناير, 2014 الساعة : 9:41 ص
  6. naji
    6

    كتب الأستاذ تركي بحيادية وطلب دعم الدولة للرياضة مثلما تفعل دولة قطر جزاه الله خيراً، نؤيد وندعم طلبه بأن تدعم الدولة الأندية الرياضية الكبيرة والمتوسطة والصغيرة لكل نادي حسب حجمة، ياريت أن لا يقل عن عشرة ملايين ريال في السنة، لأن الرياضة أصبحت كل شيء ليست مجرد ترفيه .

    Thumb up 0 Thumb down 0
    21 يناير, 2014 الساعة : 9:46 ص
106