قائد المنتخب التشيكي يرفض ترديد النشيد الوطني

قال توماس روزيتسكي قائد المنتخب التشيكي إنه لن يشارك في ترديد النشيد الوطني لبلاده خلال بطولة اوروبا لكرة القدم 2012 لأن فريقه خسر في اخر مرة ردد فيها النشيد قبل مباراة.

وسيتولى لاعب الوسط المبدع قيادة هجوم التشيك عندما تحاول التعافي أمام اليونان يوم الثلاثاء من خسارتها أمام روسيا 4-1 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.

لكن اللاعب الذي يلقب باسم “موتسارت الصغير” يحتاج الا يطلب منه أحد اظهار مواهبه الغنائية قبل اللقاء.

وقال روزيتسكي “لم اردد النشيد الوطني منذ فترة طويلة. رددته في ذهني. أنا أؤمن بالخرافات وفي كل مرة كنت أردد النشيد في السابق كانت المباراة تنتهي بخسارتنا.”

وكان روزيتسكي الذي يجيد التمرير بدقة واجتياز المدافعين ضمن تشكيلة التشيك التي خسرت أمام اليونان في الدور قبل النهائي لبطولة اوروبا 2004 لكنه أكد انه لا توجد هناك مشاعر للثأر.

وقال روزيتسكي “حالتنا الذهنية جيدة جدا. لدينا فرصة لتصحيح أخطائنا. ما زلت اشعر بمرارة الخسارة أمام اليونان في 2004 لكن هذه المباراة ليست ثأرية.

لقد تغير المنتخبان كثيرا.”وأكد ميشال بيليك مدرب التشيك أنه قد يجري بعض التغييرات في تشكيلة الفريق لكن روزيتسكي قال إنه من المهم أن يواصل المشجعون مساندة الفريق بعدما أطلق البعض صيحات الاستهجان.

وقال روزيتسكي “اتمنى ان تشجعنا الجماهير طوال المباراة. الفريق في أشد الحاجة إلى ذلك.”

108