عيار 24

مرشد الجلعودلازال شعور الاستغراب يحتويني تجاه مسؤولي قناة الوطن لعزوفها عن طاقات الوطن .. فمعلقي المباريات عندما نجد اغلبهم كان في قناة الوطن استغرب كيف يفرطون بهم وياتون بمن لايعرف بالتعليق سوى الصراااااخ وياويلاه وهلم جرا وللأسف تدّعي أنها … ذهبية , ويزيد استغرابي عندما يتبين لنا كوسط رياضي متابع أن الخروج بالظبط كمكفول هرب من كفيله وبعد القبض بكل تأكيد (خروج نـهـائي) ولازال الاستاذ خالد الدوس للأسف مع كامل احترامي وتقديري له هو السبب الأول والرئيسي .. ويزيد عتبي عليه اكثر واكثر عندما يحل المسـاء لموعد تطرب له مسامعي قبل اعيني بـ يا إلــــهي ..رووعة، رووعة، يَحلمون اللي فيك يفكرون يأخذوك أنت مني، والله لو يتجننون.
هذه الكلمات لا يُمكن لأحد مَزجها بهذه النغمة المثيرة المليئة بالحماس سوى معلق واحد فقط قدم بقوة ليسطر اسمه في سماء أفضل المعلقين العرب بشهـادة الجميع واصبح مطمع ومطلب للجميع الا القناة الذهبية طبعا لان (الدكتور المعلق المذيع المراسل الصحفي الكاتب النبيل .. ن.ق) هو افضل كصوت ومعلومة ومن يحسده الكل لما له قاعده جماهيرية كبيرة ومن سابع المستحيلات أن تسرح بخيالك دقيقه عندما يكون خلف المايك وآصفاً ومعلقاً.
ويزيد استغرابي عندما تضحي قناة الوطن بمعلق راهن عليه الجميع (فهد مطلق) فهو من كان السبب في متابعتي لدوري ركاء الذي كنت لا اعلم عنه سوى أسم الدوري ، فبجمال وصفه وصوته وانتقائه للمعلومة وبراعة وصفه ايقنت أنه سيكتب اسمه للتاريخ ولكن ما لا يعلمه الجميع أنه حورب ليسقط ليأخذ مكانه (شلة ياويلاااه وياويل حال حالي) ؛ وايضا من له علاقه بأحد المسؤولين ولكن بغمضة عين احتضنت موهبة فهد مطلق قناة اللاين واستمعنا لإبداعه في مساء اول ايام العيد عندما استلم زمام الأمور معلقاً وواصفا لمباراة منتخبنا مع أسود الرافدين في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا والحمدلله انتهت بفوز الأخضر فمنذ الوهلة الاولى خطف المسامع والانظار تجاه مسؤولي القناة التي لم يعمل تحت سقفها وبين جدرانها من مسؤولين الا الأكفاء على أقل تقدير وجهة نظر ربما تخالفني وربما تتفق معي (علق بالاسفل واعطني رايك متفق ام مختلف).
كم اتمنى أن أشاهد بإذن الله دوري جميل الموسم القادم عبر اللاين.
وازداد حسره عندما استمع للمبدع (عبدالله الحربي) كمعلق في دوري للاسف لايقارن بدورينا من جميع النواحي إلاّ المنشآت طبعاً ولكن لسان حال عبدالله يقول.. [وش حدك على المر قال اللي امر منه] وعيسى الحربين لو لم اذكر من ابداعاته ووصفه إلاّ عندما احرز المولد الهدف الثاني في المعركة وليست المباراة بوقت يأس به الجميع بملعب أزادي بطهران فوالله العظيم لتكفيه فخراً .. حين سبقت دموعه جمال صوته فرحاً بانتصار بلاده.
فهد العتيبي .. فهد مطلق .. عيسى الحربين .. عبدالله الحربي .. أنتم ابطال المايك فـ الله اعلم أن اتتكم الفرصة على العودة لعشاقكم ستعودون ولكن استحاله أن تكون العودة في القنوات الذهبيه.

شطحه..
#ياحبيبي مهوب كل اصفر ذهب ولاكل HD دقة عالية.

التعليقات

6 تعليقات
  1. فهد عبدالله
    1

    قناة الفصل والبعاد والايقافات وقطع الارزاق .كيف تسمى قناة الوطن وهي حارب ابناء الوطن واندية الوطن ونجومها ؟بالله عليك اي قناة تلك قناة التعصب والفساد والميول والتسلط والاملاءات الهلالية .مومن لا يعجبهم ويوافقهم الميول فليس له مكان بقناة الهلال عفوا قناة الوطن . الله يخلف على شباب الوطن اللي هذي قناته . والله يفرجها لهم ويفك اسرها !

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 يناير, 2014 الساعة : 12:55 ص
  2. ملكي عالمي ذوووووووووووووووووووووووووق جدا
    2

    كلهم يرددون يا جبار ((( والله هو الجبار وحده سبحانه ))) يا رباه ((( ماخذينها من فارس عوض ))) !!!!
    لو يعرضون المباريات بدون صوت أفضل نفتك من البكاء والعويل اللي نسمعه منهم !!!!

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 يناير, 2014 الساعة : 1:45 ص
  3. منصور الزعيم
    3

    فيه ناس عندهم مرض اسمه (( كره الهلال ))مثل اللي علق رقم (( 1 )) نسأل الله ان يشفيهم والا يريح الناس من تفاهاتهم.

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 يناير, 2014 الساعة : 12:48 م
  4. ابوجمال
    4

    القناه الرياضيه لدينا يعبث بها ومختطفه من ناس لهم ميولهم الرياضيه والكل يشاهد ذلك حتى فى اخراج المباريات
    نلاحض ذلك شاهد القنوات الخليجيه وقارن

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 يناير, 2014 الساعة : 12:57 م
  5. مسنتر لاتكلمني
    5

    والله حتى الى قلت عليهم ماهنا زود

    Thumb up 0 Thumb down 0
    14 يناير, 2014 الساعة : 8:18 م
  6. مونديالي نوراني
    6

    عيار24 الفتى الذهبي حسين عبدالغني اللي متصدر بفريقه
    وكل مباراه يفوز النصر تكون لمساته وااااضحه لا عاد تسرق اسم أبو عمر وتهديه للخشبيه وحتى المعلقين اللي قلت مانبغاهم

    Thumb up 0 Thumb down 0
    15 يناير, 2014 الساعة : 12:19 ص
110