الروس يحاولون استرضاء البولنديين

ابدى مسئولو الاتحاد الروسي لكرة القدم اليوم الأحد عن تقديرهم لضحايا تحطم الطائرة البولندية في 2010، التي أسفرت عن مصرع الرئيس السابق ليخ كاشينسكي و95 آخرين في روسيا، في المأساة التي مازالت حتى الآن تثير التوتر في البلدين.

وجاءت هذه الخطوة كمحاولة لنزع فتيل الخلاف قبل المواجهة التاريخية التي تجمع البلدين يوم الثلاثاء المقبل في وارسو في الجولة الثانية من فاعليات يورو 2012.

وتخطط الجماهير الروسية لعمل مسيرة قبل المباراة، للاحتفال بيوم الاستقلال الروسي، وهو ما يثير مخاوف البعض من إمكانية حدوث مواجهات مع الجماهير البولندية.

ويعتقد أغلبية البولندين أن الكريملين خطط لحادث تحطم الطائرة للتخلص من كاشينسكي، الذي دأب على انتقاد روسيا، بينما انتقد البعض الآخر روسيا بسبب البطء في منح المحققين البولنديين المستندات اللازمة المتعلقة بحادث تحطم الطائرة.

ووضع الوفد الروسي باقات من الزهور البيضاء أمام النصب التذكاري في وارسو، الذي يخلد ذكرى ضحايا الطائرة، التي سقطت في العاشر من نيسان/أبريل 2010 في سمولينسك.

وضم الوفد الروسي، الهولندي ديرك ادفوكات المدير الفني للمنتخب الروسي والسفير الروسي في بولندا وسيرجي فورسينكو رئيس اتحاد الكرة الروسي.

108