لوف: حققنا الأهم وبينتو مستاء من النتيجة

أكد مدرب ألمانيا يواكيم لوف أن منتخب بلاده حقق الأهم بالفوز على البرتغال 1-0 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن نهائيات كأس أوروبا في أوكرانيا وبولندا.

وقال لوف في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: “حققنا الاهم بخوضنا مباراة جيدة وكسبنا 3 نقاط”، مضيفا “بطولة اوروبا مثل سباقات الفورمولا واحد لكن دون لفة تحمية. جميع المنتخبات قوية وليس هناك مجال لارتكاب الاخطاء”.

وتابع “كان مهما بالنسبة الينا عدم اهدار اي نقطة في مباراتنا الافتتاحية في المجموعة. بعد نتيجة الدنمارك (فوزها على هولندا 1-0)، كنا نعرف بان المنتخب الذي سيخسر ستكون مباراته المقبلة حاسمة وبالتالي طمحنا الى الفوز لتفادي اي عثرة قد تخرجنا من البطولة من المباراة الثانية”.

واردف قائلا “كانت المباراة تكتيكية جدا والمنتخبان دافعا جيدا وحاولا الهجوم مع العودة بسرعة الى الدفاع. نجحنا في ان نكون اكثر انضباطا وفاعلية مقارنة مع مبارياتنا الاخيرة، كان بامكاننا تقديم الافضل في خط الهجوم ولكن ذلك سيأتي مع المباريات المقبلة”.

واشار لوف الى ان “الفوز والنقاط الثلاث كان اهم بكثير من اي شىء اخر. خط دفاعنا لعب جيدا ولم يترك اي مساحة لمهاجمي البرتغال”.

وبخصوص اشراك ماريو جوميز اساسيا، قال “قررت ذلك منذ يومين او ثلاثة ايام. ينقص (ميروسلاف) كلوزه اشياء صغيرة للعودة الى مكانته الاساسية. جوميز لعب الموسم باكمله وسجل اهدافا عدة، اللاعبان معا يملكان مؤهلات فنية جيدة، لكن جوميز اليوم سنحت له فرصة سجل منها هدفا”.

وختم “كنت افضل ان تنتهي مباراة الدنمارك وهولندا بالتعادل. هولندا منتخب قوي وخلق فرصا كثيرة ومن الصعب التفهم كيف انهوا المباراة دون تسجيل اي هدف. مباراتهم المقبلة امامنا ستكون مصيرية بالنسبة اليهم حيث سيكونون مطالبين بالفوز ما يجعل المباراة اكثر دراماتيكية وستكون صعبة جدا”.

من جهته، قال صانع العاب ريال مدريد الاسباني مسعود اوزيل: “انا سعيد جدا بالمباراة التي قدمناها، المباراة الاولى دائما مصيرية، الان سنركز على المباراة الثانية مع تمنياتنا بان تكون نتيجتها مثل مباراتنا اليوم امام البرتغال”.

واضاف “البرتغال قاومتنا جيدا انها منتخب قوي جدا ويملك لاعبوه مؤهلات عالية وصعب علينا المهمة. هناك بعض الاشياء التي يتعين علينا تصحيحها ولكننا نتمنى ان تمر الامور جيدا في المباراة الثانية. الاهم اليوم كان هو الفوز بالنقاط الثلاث”.

من ناحيته أعلن مدرب البرتغال باولو بينتو انه مستاء من خسارة منتخب بلاده امام المانيا 0-1.

وقال بينتو “بالتأكيد، انا مستاء من النتيجة، كنا نعرف بان المباراة ستكون صعبة واعتقد باننا كنا اقوياء جدا في الشوط الاول. المانيا استحوذت على الكرة كثيرا وسيطرت على مجريات المباراة لكننا دافعنا جيدا”.

واضاف “اعتقد باننا قمنا بما كان يتوجب علينا فعله في الدقائق الاخيرة من اجل ادارك التعادل لكننا لم نوفق ولم يحالفنا الحظ”.

وتابع “رد فعلنا بعد تسجيل (ماريو) جوميز للهدف كانت قوية، لعبنا جيدا وسنحت امامنا العديد من الفرص لكننا لم نترجمها الى اهداف. ليس في كل مرة المنتخب الافضل هو من يفوز، انها كرة القدم ولا يمكننا تغيير اي شىء فيها. الان يجب التركيز على المباراة المقبلة واللعب مثلما لعبنا اليوم. هدفنا دائما هو بلوغ ربع النهائي ويجب ان نبقى اوفياء لهذا الهدف والى اسلوب لعبنا وبذل كل الجهود لتحقيقه”.

واوضح بينتو انه لم يفاجأ بفوز الدنمارك على هولندا، وقال “بالتأكيد لم أفاجأ، الدنمارك ليست منتخبا ضعيفا، لم نفاجأ ابدا، لقد قاتلوا وبذلوا كل ما لديهم من اجل الفوز”.

اما قطب دفاع ريال مدريد الاسباني بيبي، فقال “سنحت لنا فرص اكثر من المانيا، ابدينا روحا جيدة للفريق حتى في اللحظات الصعبة لم نستسلم. اظهرنا مستوى جحيدا وخلقنا العديد من الفرص لكننا لم نهز الشباك. انها مجموعة تضم منتخبات قوية، هولندا قوية جدا مثل الدنمارك، لكننا نملك المؤهلات الضرورية ويجب ان نثق في امكانياتنا”.

واضاف “تدربنا بقساوة لمباراة المانيا، واتمنى ان يكون الحظ بجانبنا في المباراة المقبلة”.

108