عودة بودولسكي تمنح الثقة لفينجر وتضيف قوة لهجوم ارسنال

بودولسكي

ابتهج لوكاس بودولسكي مهاجم ارسنال بالعودة لصفوف فريقه في مباراته ضد وست هام يونايتد يوم الخميس الماضي بعد أربعة أشهر غاب خلالها بسبب الإصابة في تطور قد يساعد الفريق اللندني على مواصلة سعيه لنيل الألقاب.

وصنع المهاجم الألماني البالغ من العمر 28 عاما الذي شارك كبديل في الشوط الثاني هدفا لزميله ثيو والكوت قبل أن يسجل هو نفسه هدفا ليعوض ارسنال تأخره بهدف ويهزم وست هام 3-1 في طريقه للعودة إلى قمة الترتيب في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبينما خاض اوليفييه جيرو مباراته السابعة على التوالي دون تسجيل أي هدف في استاد أبتون بارك منح بودولسكي لمدربه ارسين فينجر بديلا واضحا للمهاجم الفرنسي جيرو.

لكن بالنسبة لبودولسكي فإن تسجيل هدف وصناعة آخر في مباراته الأولى منذ تعرض لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية في مباراة ضد فناربخشه التركي في أواخر أغسطس اب الماضي لم تكن بالأمر الهين.

وقال اللاعب الدولي لموقع ارسنال على الانترنت “ابتعدت لفترة طويلة.. لشهور.. لذا لم يكن الأمر سهلا.”

وأضاف “لم يسبق أن تعرضت لإصابة في العضلات من قبل وكانت تجرية جديدة. كانت إصابة في عضلات الفخذ الخلفية واحتاجت لوقت طويل للعلاج.

“كل صباح تحضر لتلقي العلاج وتبذل جهدا كبيرا للتعافي بينما يتدرب الآخرون في الخارج. ليس أمرا سهلا.”

وواجهت سياسة فينجر في سوق الانتقالات مزيدا من الانتقادات واعتبرها البعض سببا في فشل الفريق في المنافسة على الألقاب في المواسم الماضية.

واندهش البعض حين فضل فينجر عدم ضم أي مهاجم هداف قبل بداية الموسم خاصة في ظل معاناة جيرو.

وتعادل ارسنال في مباراتين وخسر مثلهما في آخر أربع مباريات قبل مواجهة وست هام لذا فإن العودة لطريق الانتصارات بالتزامن مع عيد الميلاد ورأس السنة كان أمرا حيويا لآمال الفريق في الفوز بلقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ عشر سنوات.

وقال بودولسكي “من المهم أننا خرجنا بالنقاط الثلاث هنا لأننا في المباريات الماضية تعادلنا وخسرنا لذلك أشعر بالسعادة لمساعدة فريقي على تسجيل أهداف.

“أذكر الموسم الماضي حين عانينا من إصابات عديدة مشاكل كثيرة. الآن هناك لاعب أو اثنان في قائمة الإصابات وهو أمر جيد. حصلنا على النقاط الثلاث في مباراة قمة.”

108