بيدرو يعود ببرشلونة من بعيد وريال يستعيد توازنه على حساب فالنسيا

2249401_FULL-LND

تعملق بيدرو رودريجيز في غياب النجمين الارجنتيني ميسي والبرازيلي نيمار وعاد ببرشلونة من بعيد بعدما حول تخلفه أمام مضيفه خيتافي بهدفين نظيفين الى فوز كبير 5-2 اليوم الأحد في المرحلة السابعة عشر من الدوري الأسباني  .

وسجل بيدرو ثلاثية وكان خلف الهدفين الاخرين اللذين سجلهما سيسك فابريجاس، ليدخل فريقه الى عام 2014 وهو في الصدارة التي تربع عليها اتلتيكو مدريد بفارق ثلاث نقاط عن النادي الكاتالوني بعد فوزه امس السبت على ليفانتي 3-2.

وكانت بداية النادي الكاتالوني الذي غاب عنه المتألق نيمار للايقاف بعد حصوله على خمسة انذارات اضافة الى المصابين ميسي و تشافي هرنانديز و بويول ، صعبة للغاية اذ وجد نفسه متخلفا بهدفين نظيفين بعد اقل من ربع ساعة على البداية. وجاء الهدف الاول في الدقيقة 11 عبر سيرخيو أسكوديرو الذي وصلته الكرة بتمريرة بالكعب من انخيل لافيتا، والثاني في الدقيقة 15 بكرة رأسية من المدافع الارجنتيني ليساندرو لوبيز اثر ركلة ركنية.

لكن فريق “بلاوجرانا” الذي سيتواجه مع اتلتيكو مدريد في مباراته الثانية للعام الجديد، حافظ على رباطة جأشه وتمكن بفضل بيدرو من العودة الى اللقاء وانهي الشوط الاول وهو في المقدمة بتسجيله ثلاثة اهداف.

وبدأ مسلسل اهداف بيدرو  في الدقيقة 34 عندما استغل تمريرة بينية من سيسك فابريجاس وكسر مصيدة التسلل قبل ان يلعب الكرة فوق الحارس المتقدم عن مرماه ميجيل مويا. ثم ادرك بيدرو التعادل في الدقيقة 41 بعد ان وصلته الكرة على الجهة اليسرى لمنطقة نادي العاصمة بتمريرة من إنيستا فسددها قوسية رائعة في الزاوية اليسرى العليا لمرمى مويا. ولم يكد خيتافي يستفيق من صدمة هدف التعادل حتى اكمل بيدرو “اعصاره” بهدف ثالث في الدقيقة 43 بعدما استغل خطأ من الدفاع.

ثم لعب بيدرو دور الممرر هذه المرة ورد الجميل لفابريجاس بكرة عرضية من الجهة اليمنى تلقفها الاخير “طائرة” على القائم البعيد (69). وكان بيدرو بعد ثوان معدودة وفابريجاس طرفا في الهدف الخامس للنادي الكاتالوني بعد ان انتزع الاول ركلة جزاء نفذها الثاني بنجاح (73)، رافعا رصيده الى 7 اهداف هذا الموسم.

وعلى ملعب “ميستايا”، عوض ريال مدريد التعادل المخيب الذي حققه في المرحلة السابقة امام اوساسونا (2-2)، وذلك بفوزه الصعب جدا على مضيفه فالنسيا 3-2.

وافتتح فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوني التسجيل في الدقيقة 28 عبر الارجنتيني آنخيل دي ماريا بعد تمريرة من البرازيلي مارسيلو، لكن صاحب الارض ادرك التعادل في الدقيقة 34 بواسطة الارجنتيني الاخر بابلو بياتي بكرة رأسية اثر كرة عرضية من خوان بيرنات. وعاد ريال الى المقدمة مجددا قبل نهاية الشوط الاول بفضل نجمه البرتغالي رونالدو الذي رفع رصيده الى 18 هدفا من 18 مباراة بكرة رأسية اثر ركلة حرة نفذها دي ماريا (40).

لكن صاحب الارض ادرك التعادل مجددا بفضل الفرنسي ماتيو من كرة رأسية بعد ان وصلته الكرة من دانيال باريخو اثر ركلة ركنية (62)، قبل ان يقول الشاب البديل جيسي رودريجيز كلمته ويمنح النادي الملكي النقاط الثلاث بهدف سجله في الدقيقة 82 اثر تمريرة من الكرواتي لوكا مودريتش، رافعا رصيد فريق انشيلوتي الى 41 نقطة في المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن غريميه الازليين برشلونة واتلتيكو.

وعلى ملعب “سان ماميس”، واصل اتلتيك بلباو نتائجه الجيدة بتغلبه على ضيفه رايو فايكانو بهدفين لميكل سان خوسيه (32) ومورينو ميكل ريكو (66)، مقابل هدف لالبرتو بوينو (61).

ورفع النادي الباسكي الذي لم يلق سوى هزيمة واحدة في المراحل العشر الاخيرة وكانت ضد اتلتيكو مدريد (0-2) في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، رصيده الى 34 نقطة في المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وبفارق 4 نقاط عن ريال سوسييداد الخامس الذي فاز السبت على غرناطة 3-1.

وعلى “ستادي كورنيا-ال برات”، حقق النادي الكاتالوني الاخر إسبانيول فوزا كاسحا على ضيفه بلد الوليد العائد الى الدرجة الاولى 4-2. وتقدم إسبانيول برباعية نظيفة وزعها على مدار الشوطين بمعدل هدفين في كل منهما وكان الافتتاح مبكرا من ركلة جزاء حصل عليها الاوروجوياني ستواني اثر اعاقته من قبل خيسوس رويدا ونفذها جارسيا بنجاح (5). واضاف ستيواني الهدف الثاني بعد كرة من جارسيا (37).

وفي الشوط الثاني، سجل فيكتور سانشيز الهدف الثالث بعدما اندفع لكرة اعادها البديل اليكس فرنانديز خلفية عند نقطة الجزاء بعدما تخلص من 3 مدافعين تجمعوا حوله واطلقها الاول قوية في قلب المرمى (68). وعزز سيتواني بالهدف الثاني الشخصي والرابع لفريقه اثر عرضية من الجهة اليسرى ارسلها فيكتور سانشيز (70).

وقلص خافي جويرا الفارق اولا من ضربة رأس اثر عرضية من أوسكار جونزاليز (75) رافعا رصيده الى 11 هدفا في البطولة، ثم من ركلة حرة نفذها زاحفة وبنجاح البديل فيكتور بيريز (89). ورفع إسبانيول رصيده الى 22 نقطة وصار تاسعا موقتا بفارق نقطتين امام فالنسيا .

وانتهت مباراة الجريحين سلتا فيجو وضيفه اوساسونا بالتعادل بهدف لمانيول توريبيو (34 خطأ في مرمى فريقه)، مقابل هدف للارجنتيني إيميليانو أرمنتيروس (17).

 
110