ليفربول يعود للصدارة وقطبي مانشستر يحققان الفوز

2248741_FULL-LND

تصدر ليفربول الترتيب بعد فوزه على ضيفه كارديف سيتي الوافد الجديد 3-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإنجليزي .

ورفع ليفربول رصيده الى 36 نقطة وتقدم بفارق نقطة واحدة على المتصدر السابق آرسنال بانتظار قمة الاخير مع ضيفه تشلسي الثالث الاثنين في ختام المرحلة والتعادل بينهما يخدم ليفربول الذي يبقى متصدرا بفارق الاهداف.

على ملعب انفيلد وامام نحو 45 الف متفرج، سيطر ليفربول منذ البداية على المجريات بشكل شبه مطلق، وهدد نجمه الاوروجوياني لويس سواريز  الذي مدد عقده لمدة 5 سنوات حسب ما تسرب من انباء، مرمى الضيوف اكثر من مرة في ربع الساعة الاولى. لكن المحاولة الاخطر جاءت من جانب لاعب وسط كارديف كريج نون الذي هرب من منتصف الملعب وواجه الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه وسددها قوية ابعدها الاخير بقبضتي يديه حاميا مرماه من هدف مبكر (15).

ونجح سواريز اخيرا في افتتاح التسجيل بعدما تلقى كرة داخل المنطقة من جوردان هندرسون تابعها “طائرة” بيمناه في الشباك على يسار الحارس الاسكتلندي ديفيد مارشال في اسفل الزاوية (25). وابعد المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل خطر كرة كادت تأتي بالتعادل اثر ركلة حرة قبل ان يسيطر عليها مينيوليه (29)، وفوت سكرتل فرصة هدف ثان بعد ركلة حرة ايضا تابعها برأسه فوق العارضة (35)، وابعد بيتر ويتينجهام كرة من على خط مرماه (37)، وتصدى مارشال ببراعة لانفرادين الاول لسواريز (38) والثاني لرحيم سترلينج بتمريرة من سواريز (40).

وزار ليفربول شباك كارديف مرة ثانية من هجمة مرتدة وانفراد سواريز في الجهة اليسرى وسترلينج في اليمنى فكانت التمريرة القاتلة من الاول الى الثاني الذي وضع الكرة بهدوء ودون رؤيافبة في الشباك (42). وفوت سواريز فرصة هدف ثالث من كرة مرتدة اعادها بقوة بجانب القائم الايمن (43)، لكنه نجح مرة ثانية بكرة لولبية من خارج المنطقة وسجل هدفه الثاني الشخصي والثالث لفريقه (45) رافعا رصيده الى 19 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين. وهي المرة الرابعة هذا الموسم التي ينهي فيها ليفربول الشوط الاول متقدما 3-0.

وفي الشوط الثاني، اطلق سترلينج قذيفة من قوس المنطقة اثر كرة مرتدة بعد ركينة جانبت القائم الايمن (47)، وجرب زميله البرازيلي فيليبي كوتينيو حظه من خارج المنطقة بجانب القائم الايمن ايضا (51). وقلص كارديف الفارق بعد ركلة حرة ومتابعة رأسية من جوردان ماتش على يسار الحارس مينيوليه (58).

ونشط كارديف على حساب تراجع ليفربول، وامسك مينيوليه رأسية خطرة من بن تيرنر كادت تأتي بالهدف الثاني للضيوف (65)، واصاب سواريز القائم الايسر من مسافة قريبة بعد انفراد رحيم سترلينج وسقوطه مع الحارس مارشال (76). واطلق سواريز تسديدة اخرى لسواريز لم تبدل النتيجة (82)، ورأسية خطرة لمدافع كارديف ستيفن كولكر بجوار القائم الايمن (86)، وهرب سوزاريز من المدافعين وواجه مارشال وسدد في قدميه مفوتا فرصة الثلاثية الشخصية والهدف الرابع لفريق (90).

وعلى ملعب كرايفن كوتايج، حقق مانشستر سيتي فوزا صعبا على مضيفه فولهام 4-2 وتقدم الى المركز الثاني بفارق الاهداف أمام آرسنال. وافتتح مانشستر سيتي التسجيل بواسطة نجمه يايا توريه من ركلة حرة (23). وعزز سيتي بالهدف الثاني بعد حصوله ركلة حرة وتنفيذ دقيق من قائده البلجيكي فنسان كومبانيي (43).

وفي الشوط الثاني، ادرك فولهام التعادل بعد هدف اول من كيران ريتشاردسون (50) وثان سجله كومبانيي خطأ في مرمى فريقه حين حاول ابعاد الكرة (70). واحس مانشستر سيتي بحراجة الموقف ونظم صفوفه فاعاده الاسباني خيسوس نافاس الى المقدمة بعد تمريرة بينية من مواطنه دافيد سيلفا ومتابعة مركزة من زاوية ضيقة (78). واكد جيمس ميلنر فوز الضيوف بالهدف الرابع مستفيدا من عرضية الاسباني الفارو نيجريدو (83).

وعلى ملعب اولد ترافورد، تحاشى مانشستر يونايتد هزيمة ثالثة على التوالي على ارضه (سقط امام ايفرتون ونيوكاسل بنتيجة واحدة 0-1)، وحقق فوزه الثاني على التوالي على حساب ضيفه وست هام يونايتد 3-1 بعد الاول على مضيفه استون فيلا 3-0 الاسبوع الماضي.

وكاد مانشستر يونايتد يهز شباك ضيفه في اول 10 ثوان عندما تابع توم كليفرلي كرة مرتدة تصدى لها الحارس الاسباني ادريان بفدائية، وسدد جوناثان ايفانز كرة زاحفة قوية ارتمى عليها ادريان (11). وحصل واين روني على ركلة حرة قريبة من خط المنطقة نفذها بنفسه علت العارضة بقليل (13)، وسدد الاكوادوري انتونيو فالنسيا من زاوية ضيقة، لكن ادريان كان صاحيا وابعد الكرة (19)، وتبادل داني ويلبيك الكرة بكعب القدم مع واين روني الذي اعادها له تابعها بيسراع في الزاوية اليسرى البعيدة عن ادريان مفتتحا التسجيل (26).

واضاف البلجيكي عدنان يانوزاي الهدف الثاني بعدما تلاعب بالويلزي جيمس كواينز وارسلا الكرة ارضية في اسفل الزاوية اليسرى بعيدا عن متناول ادريان (36). وكاد فالنسيا يسجل الهدف الثالث بعد هجمة مرتدة من منطقة مانشستر الدفاعية ووصلت الكرة الى البرازيلي رافايل في الجهة اليمنى عسكها الى نقطة الجزاء تابعها الاكوادوري فوق العارضة بقليل (40).

وفي الشوط الثاني، جارى وست هام مضيفه في كل شيء في الهجمات والفرص الضائعة، وعزز مانشستر يونايتد تقدمه بالهدف الثالث عن طريق اشلي يونج بديل يانوزاي من اول لمسة للكرة (72). وقلص وست هام الفارق عن طريق كارلتون كول (81).

وعلى ملعب سلهيرست بارك، حقق نيوكاسيل فوزا كبيرا على مضيفه كريستال بالاس العائد الى الاضواء 3-0. وسيطر نيوكاسل بالكامل على مجريات اللقاء، لكنه انتظر حتى الدقيقة 25 لافتتاح التسجيل عندما مرر الفرنسي موسى سيسوكو كرة الى مواطنه يوهان كاباي انهاها الاخير في الشباك. وانهى نيوكاسل الشوط متقدما بهدفين نظيفين بعدما سجل المدافع الويلزي دانيال جابيدون خطأ في مرمى فريقه (39). وفي الشوط الثاني، اضاف حاتم بن عرفة الهدف الثالث من ركلة جزاء حصل عليها النيجيري شولا اميوبي اثر خشونة من جوناثان بار (86).

وفاز ستوك سيتي على ضيفه آستون فيلا 2-1. وتقدم ستوك عبر الاسكتلندي تشارلي آدم بعد ركلة حرة وتمريرة رأسية من العملاق بيتر كراوتش (50). وعادل التشيكي ليبور كوزاك للضيوف (66) قبل ان يمنح كراوتش النقاط الثلاث لاصحاب الارض بتسجيله الهدف الثاني (70).

وتعادل سندرلاند مع نوريتش 0-0، ووست بروميتش البيون مع هال سيتي 1-1. وكان هال سيتي سباقا الى التسجيل في مرمى مضيفه بواسطة جايك ليفرمور بعد هجمة مرتدة قادها داني غراهام (28). وفي الشوط الثاني، ادرك التشيكي ماتيي فيدرا التعادل بمساعدة المجري زولتان جيرا (86). ويلعب غدا ساوثمبتون مع توتنهام، وسوانسي مع ايفرتون.

 
112