جمال عارف: نصحتهم يا حكيم ولم يستمعوا

واصل حكيم الاتحاد أحمد فتيحي تقديم نصائحه المجانية لإدارة نادي الاتحاد المنتخبة والمكلفة ومع ذلك لم يستفد أي من الأعضاء من تلك النصائح!!

قدم أبو الوليد أولى نصائحه مع أول يوم لاستلام إدارة الفايز مسؤولية النادي.. قدمها لهم كتابيا وشفهيا ومع ذلك أخذتهم العزة بالنفس وتجاهلوا ما نصحهم به!!

لم ييأس الحكيم الاتحادي لأنه يدرك أن هذه النصائح التي يقدمها للإدارة تصب في مصلحة عميد الأندية السعودية وواصل مشوار (النصائح) لكن يبدو أن (الإخوان) مارسوا التطنيش وعلى طريقة (أذن من طين وأخرى من عجين)!!

كرر نفس النصائح ولكن هذه المرة من خلال الإعلام والصحافة تحديدا، ربما (يتكرم) الرئيس أو أحد أعضاء مجلس الإدارة و(يحن) على الرجل بقبول نصائحه ومع ذلك مارسوا نفس الأسلوب وبطريقة فيها الكثير من الفوقية.

تورطت الإدارة وزادت حدة المشاكل ووصل الأمر إلى أن يدخل الاتحاد في نفق مظلم وحاولوا الرجوع إلى النصائح المجانية التي كان يقدمها الفتيحي لكن بعد خراب مالطا!!

ذهبوا إليه وقدم لهم نصائح ولكن هذه المرة على شكل خروج آمن!!

رفضوا وأصروا وأزبدوا وأرعدوا وقرروا الاستمرار في الإدارة حتى بعد استقالة الرئيس.

هيأ لهم الحكيم خروجا يحفظ قليلا من ماء الوجه أمام الجماهير ومع ذلك مازال العناد يسيطر عليهم!!

في النهاية لم يجد الاتحادي العاشق بدا من توجيه رسالته ما قبل الأخيرة التي فحواها (دعوهم حتما سيسقطون بأنفسهم).

استمرت الإدارة المكلفة في محاولاتها اليائسة فكانت الرسالة والنصيحة القاصمة (اتركوا النادي لا مكان لكم في العميد).

أما أنا فأقول استثمروا النصيحة الأخيرة من الرجل الحكيم واستفيدوا من هذا (الاوكازيون) وعندها ربما تجدون من الاتحاديين من يقول لكم شكرا لكم رغم كل ما فعلتموه في نادينا!!

كلام متعوب عليه

– رجل بقيمة وقامة أحمد فتيحي يبحث عن الشهرة.. أضحك الله سن هؤلاء.. الشهرة يبحث عنها أولئك الذين ليس لهم تاريخ أو قدرات أو قيمة أو مكانة اجتماعية!!

– رجل بقيمة أحمد فتيحي ثقافة وفكرا ونجاحا يبحث عن الشهرة من خلال نادي الاتحاد مع أن اسمه كتاجر وكرياضي من أحد أبناء مؤسسي العميد يكفي لتبحث الشهرة عنه وتلاحقه!!

– صحيح اللي ما يعرف الصقر يشويه!!

مرعي العواجي في مباراة الشباب والنصر لم يرتكب أي خطأ يؤاخذ عليه.. ضربة الجزاء صحيحة ولا مجال فيها للشك، وطرد الكوري صحيح مائة في المائة.. الخطأ الوحيد في مباراة النصر والشباب هدف النصر الثاني الذي سجله البرازيلي كان تسللا واضحا ويسأل عنه المساعد الثاني وليس مرعي!!

– الغريب أن عمر المهنا لم يدافع عن حكمه الأبرز أمام سيل الهجوم الذي تعرض له مرعي في الإعلام بشكل مقزز أحيانا.

– يقحمون شركة صلة في أي مشكلة تحدث في الملاعب مع أن الشركة مسؤولة فقط عن بيع التذاكر وليست مسؤوليتها تجهيز الملعب والبوابات ونقاط البيع.. أهدافهم مكشوفة!!

مقالة للكاتب جمال عارف عن جريدة عكاظ

التعليقات

4 تعليقات
  1. saad
    1

    أي حكيم الله يرحم والديك ترانا عارفين البير وغطاها الي بينك وبينه ومافيه داعي نتكلم وأن بغيت نتكلم تكلمنا وبالدلائل ولا تنسى فرش الشقه من منصور البلوي .

    Thumb up 0 Thumb down 0
    19 ديسمبر, 2013 الساعة : 3:11 م
  2. فيصل سالم
    2

    اقول طس انت وحكيمك بياع الكلام
    كل ادارة تيجي ينتقدها عشان ما يقولو له ادفع
    ماعمرنا سمعنا انه دفع كاش لإدارة مبلغ يستاهل
    ماعنده غير كلام انشائي لا يودي ولا يجيب

    Thumb up 0 Thumb down 0
    20 ديسمبر, 2013 الساعة : 5:16 ص
  3. B 51
    3

    جمال عارف معك كل الحق اطعم الفم اكتب عنك كلام حلووووو وامدحك وهذا للي ضياع الكيان الاتحادي – قليل جدا من تجده من الكتاب الصحافيين يكتب بضمير وحياد والبقيه كلهم اين مصلحتي ومع من للاسف ولا رقيب ولا حسيب للاسف – وللاسف ان الضحيه هم الشباب يتاثرون كثيرا بالاعلام وخاصه المرئي وبرامج الرياضه – اتقوا الله في هذا الجيل من شباب الوطن

    Thumb up 0 Thumb down 0
    20 ديسمبر, 2013 الساعة : 8:30 ص
  4. الهوى عالمي
    4

    الكلمنجية والمنظّرين أضرّوا النصر بل أضاعوه، ولم يعد إلّا بعدما تولّى المهمة رجل الأفعال، وترك أصحاب الضواهر الكلامية في حالها،،، وأرى أن الإتحاديين قد دخلوا دائرة الكلام بدلاً من الأفعال، فليبشروا بمصير مشابه لمصير النصر خلال العشرين سنة الماضية،،،

    Thumb up 0 Thumb down 0
    20 ديسمبر, 2013 الساعة : 10:47 ص
108