لوف يقرر اشراك لام في الجهة اليسرى لألمانيا

بات من المقرر أن يبدأ قائد المنتخب الألماني فيليب لام مشواره مع منتخب بلاده أمام البرتغال في نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) التي تنطلق غدا الجمعة، في مركزه التقليدي كظهير أيسر.

ووضع يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني اسم جيروم بواتينج كمرشح أساسي للعب في مركز الظهير الأيمن لكنه أشار أيضا إلى أن لارس بيندر لاعب باير ليفركوزن، أيضا قدم أداء جيدا في هذا المركز خلال التدريبات، مؤكدا أنه سيتخذ قراره النهائي في هذه المسألة يوم الجمعة.

ويلعب بواتينج في مركز قلب الدفاع في بايرن ميونيخ حيث يلعب لام هناك في مركز الظهير الأيمن، منذ ظهور النمساوي ديفيد الابا بمستوى قوي في مركز الظهير الأيسر في النادي البافاري.

وعادة ما يلعب لام في مركز الظهير الأيسر في المنتخب الألماني، وأكد مثله مثل لوف أنه سيلعب مجددا في نفس المركز على الأقل يوم السبت أمام البرتغال في لفيف الأوكرانية، في المجموعة الثانية التي تضم أيضا هولندا والدنمارك.

وأجمع لوف ولام على أنهما يتطلعان بشدة إلى بدء البطولة، التي تسعى ألمانيا من خلالها إلى إحراز أول لقب بطولة كبرى لها منذ يورو 1996، بعدما خسر الفريق المباراة النهائية ليورو 2008 أمام أسبانيا وكذلك في الدور قبل النهائي بكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا أمام الماتادور الأسباني أيضا.

وقال لوف “إننا مستعدون، ومتحفزون للغاية للمباراة ومستعدون لضربة البداية”. وأكد لوف “الفريق قطع خطوة جديدة للأمام، واكتسب المزيد من الخبرة، الدولة بأكملها تثق بنا، ولكن هذا لا يعني أننا سنفوز تلقائيا باللقب، نواجه مجموعة غاية في الصعوبة”.

وأشار “لا ينبغي أن نفكر في المباراة النهائية، ولكن في المباراة الأولى، لدينا الإمكانيات اللازمة”.

بودولسكي: سوف انتزع من  رونالدو الرغبة في لعب الكرة

يملك المهاجم الألماني لوكاس بودولسكي المفتاح لإيقاف خطورة كريستيانو رونالدو في اللقاء الذي يجمع منتخبي ألمانيا والبرتغال بعد غد السبت.

وقال اللاعب في مقابلة مع صحيفة “بيلد” اليوم “لابد من إزعاجه بالعدوانية، والتضييق عليه في التلاحمات الفردية، وحرمانه من الرغبة في لعب الكرة”، قبل أن يقول بحسم “سأحرم رونالدو من الرغبة في لعب الكرة”.

وأكد بودولسكي “إنه من أفضل لاعبي العالم، علينا الحد من خطورته، لكننا تمكنا من ذلك خلال المباريات الماضية أمام البرتغال وسنعود لفعل ذلك السبت”، متوقعا انتهاء المباراة بفوز منتخب بلاده 2-0، ليؤكد على مكانته كأحد أقوى المرشحين للقب الذي تحمله أسبانيا.

وأبرز اللاعب الدولي الألماني في الوقت نفسه أهمية الفوز في المباراة الأولى بعد العروض المتواضعة التي قدمها فريقه في المباريات الودية الأخيرة، وقال “لا نعرف مدى القوة التي سنكون عليها، لذلك تبدو المباراة الأولى مهمة، لو فزنا بها فسيدفعنا ذلك طيلة البطولة، لو خسرنا، سنبدأ الوقوع تحت الضغط”.

108