ميلان ينتزع التعادل من ضيفه روما ويفيد يوفنتوس

2246707_FULL-LND (1)

حسم التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما نتيجة القمة بين ميلان وضيفه روما اليوم على ملعب سان سيرو في الجولة الـ16 من بطولة الدوري الإيطالي.

وعطّل الروسونيري مسيرة ‘الذئاب’ في الكالتشو لمصلحة المتصدر وحامل اللقب يوفنتوس، الذي ابتعد بالصدارة بفارق خمس نقاط عن الوصيف روما.

ورفع روما رصيده الى 38 نقطة مقابل 43 لليوفي، أما ميلان فلا يزال وضعه صعبا بعد ان نال النقطة 19 في المركز العاشر.

انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1 ، حيث نجح روما في التقدم عبر ماتيا ديسترو (ق13) من هجمة منظمة انتهت بتمريرة من الهولندي كيفن ستروتمان الى ديسترو غير المراقب امام مرمى كريستيان أبياتي لينقض على الكرة ويسكنها الشباك.

لكن ميلان أدرك التعادل عبر مدافعه الكولومبي كريستيان زاباتا (ق30) الذي استغل خطأ دفاعيا في المراقبة ليحول رأسية الغاني علي سولي مونتاري الى رأسية أخرى اصطدمت بساقه ودخلت شباك مورجان دي سانتيس.

جاء الشوط متوازنا نسبيا، وإن كانت محاولات روما أخطر بفضل سرعات الجناح الإيفواري جيرفينيو الذي أزعج كثيرا دفاعات الروسونيري، كما أخرج زاباتا كرة من على خط المرمى، فيما جاءت محاولات ميلان على استحياء من تسديدات بعيدة المدى من النجمين ريكاردو كاكا وماريو بالوتيلي.

وافتقد ‘الذئاب’ لمدافعهم البرازيلي ليناردو كاستان لتعرضه للإصابة، ليحل الأرجنتيني جييرمو بورديسو بديلا له.

وجرى تبديل اضطراري مع بداية الشوط الثاني بخروج أبياتي حارس ميلان ونزول البرازيلي جابرييل فييرا.

وحمل الشوط الثاني في بدايته نبأ سارا لروما، سيئا لميلان ولفييرا بالذات، حيث لم يجد بدا من إيقاف سرعة جيرفينيو المنفرد سوى بعرقلته داخل منطقته، ليكتفي الحكم بإنذاره ويحتسب ركلة جزاء ضده سجل منها ستروتمان الهدف الثاني (ق52).

وعاد ‘الملك’ توتي للمشاركة مع فريقه بعد غياب طويل للإصابة منذ شهرين تقريبا، وذلك حين حل بديلا لديسترو (ق64).

حاول اللومباردي تعديل النتيجة دون جدوى بمحاولات يائسة من كاكا وبالوتيلي ومونتوليفو، فيما سعى روما لقتل المباراة برأسية الأمريكي مايكل برادلي.

وتحققت إنفراجة الميلان عبر مونتاري الذي خطف التعادل من هجمة سريعة بدأها كاكا وحولها بالوتيلي ببراعة للغاني الذي لم يتوان عن التسديد بقوة في شباك دي سانتيس (ق77).

استشاط ميلان حماسا بعد التعادل وضغط بكثافة هجومية بحثا عن الفوز في الدقائق الاخيرة المتبقية، وكاد سوبر ماريو يسجل من قذيفة صاروخية وقف لها دي سانتيس بالمرصاد.

لكن روما كاد يطلق رصاصة الرحمة بنيران صديقة حين اصطدم الهولندي إيمانويلسون بزميله الحارس جابرييل، لكن الكرة ذهبت بعيدا عن المرمى.

وأضاع بالوتيلي فرصة العمر في الوقت بدلا من الضائع حين رفض هدية كاكا التي جعلته في وضعية انفراد، ورغم مراوغته الرائعة لدانيلي دي روسي، أنهى الهجمة بتسديدة سيئة بعيدا عن المرمى.

 

110