لاعبو بولندا لا يخشون اليونان قبل المباراة الافتتاحية

أكد لاعبو المنتخب البولندي اليوم الأربعاء أنهم يعرفون قدرهم جيدا قبل خوض المباراة الافتتاحية لبطولة الأمم الأوروبية “يورو 2012” أمام اليونان، ولكنهم اعترفوا في الوقت نفسه بأنه لا يجب التقليل من شأن المنتخب اليوناني.

وقال برزيميسلاف تيتون الحارس الاحتياطي بمنتخب بولندا قبل يومين من انطلاق البطولة الأوروبية التي تستضيفها بولندا بالاشتراك مع أوكرانيا: “لا نخشى شيئا، لأننا نعرف قدرنا، تعتبر مباراتنا الأولى غيبا كبيرا بالنسبة لنا، نريد أن نبقى إيجابيين حتى المباراة كي لا نندم على أي شيء بعدها”.

وأضاف تيتون أن المنتخب البولندي يجب أن يخوض المباراة الأولى ولديه قناعة بأنه “الفريق الأفضل الذي يستحق نقاط المباراة”.

بينما أوضح ماسيي ريبوس لاعب خط وسط بولندا أن بلاده لا يمكنها “خوض المباراة الأولى بثقة مفرطة” قبل أن يضيف أنه إذا فازت بولندا على اليونان “فلن يكون هناك وقت للاحتفال” لأن مباراة بلاده التالية ستكون أمام روسيا يوم الثلاثاء التالي.

وصرح ريبوس للصحفيين في وارسو قائلا: “لا يمكن أن نسمح لأنفسنا بارتكاب أي حماقة ويجب أن نحافظ على تركيزنا لأن مباراتنا الثانية أمام روسيا ستكون فاصلة”.

وتحتل بولندا الترتيب الأدنى في التصنيف العالمي لجميع المنتخبات المشاركة في يورو 2012 ولكن جماهير البلاد لديها آمال عريضة في تأهل منتخبها إلى دور الثمانية بعد وقوع بولندا في مجموعة تعتبر جيدة المستوى، ولكنها ليست مستحيلة.

وبخلاف اليونان وروسيا تلتقي بولندا مع جمهورية التشيك في مباراتها الثالثة بدور المجموعات.

108