المحرق في مهمة صعبة امام السبيتين حامل اللقب

المحرق الرفاعيواجه المحرق مهمة صعبة محفوفة بالمخاطر عندما يلاقي البسيتين حامل اللقب يوم الأربعاء في مدينة عيسى مع افتتاح منافسات المرحلة التاسعة الأخيرة من رحلة الذهاب في الدوري البحريني لكرة القدم.

يلتقي أيضا الرفاع المتصدر مع المالكية، وتتواصل المباريات الخميس فيلعب سترة مع الحد والشباب مع المنامة، وتختتم المرحلة الجمعة بلقاء الحالة مع النجمة.

وتبرز مواجهة القمة بين المحرق الثالث (12 نقطة) مع حامل اللقب البسيتين (11 نقطة) في لقاء يسعى فيه الأول للملمة جراحه واستعادة نغمة الفوز بعد المستويات المتذبذة التي قدمها مؤخرا إلى جانب تعويض خسارته أمام منافسه التقليدي الرفاع بهدف دون رد في المرحلة السابقة، كما يأمل بتقليص الفارق بينه وبين المتصدر في حال تعثر الأخير.

يقود المحرق المدرب سلمان شريدة وسيفتقد في المباراة جهود قائد الفريق محمد سالمين بسبب الايقاف، ويعول على جهود العاجي أديكو والمالي روبكار كواليبي والسوري محمد رضوان قلعجي، إلى جانب حمد الدخيل وعلي غالب وفهد الحردان وسيد محمود جلال وابراهيم المشخص.

من جهته، يقود البسيتين المدرب طارق إبراهيم ويأمل هو الآخر بتحقيق الفوز والاقتراب من الرفاع للابقاء على آماله قوية في الحفاظ على اللقب، ويعتمد على جهود كل من محترفيه السيراليوني كمارا مومني والبرازيلي لويس والأردني محمود زعترة، إلى جانب سيد أحمد جعفر وعيسى غالب وعبدالوهاب علي ومحمد صالح سند.

أما الرفاع المتصدر (18 نقطة) فيأمل في مواصلة حصد النقاط والابتعاد في الصدارة عندما يواجه المالكية الثامن (9 نقاط)، وسيدخل اللقاء بنشوة الفوز على المحرق بقيادة مدربه الروماني فلورين متروك. يعول الرفاع على جهود حسين سلمان وعبدالله عبدو وداوود سعد وحسان جميل وراشد الحوطي ومحمد خليفة والصربي ميلادين يوفانسيك العائد من الايقاف والبرازيلي إدواردو سينيساو والأردني أنس الحجي.

اما المالكية بقيادة المدرب التونسي حسن الزواوي فيدرك صعوبة المهمة، ولكنه يأمل في استغلال حماسة لاعبيه الشباب وخاصة بعد التعادل القاتل أمام النجمة في المرحلة السابقة، ويبرز في صفوفه النيجيريان مايكل دايو وأكا مايكل والأردني محمد بلص والبنيني ايسزدو وعمار حسن والحارس عبدالكريم الفردان.

وستكون مواجهة الشباب الثالث (12 نقطة) مع المنامة السابع (10 نقاط) محفوفة بالاثارة والندية، فالأول يأمل في مواصلة الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم بعد تحقيقه انتصاريم وست تعادلات قادته لمركز الوصافة خلف الرفاع ومتفوقا على المحرق بفارق الاهداف،

ومن جهته المنامة يأمل في مواصلة صحوته والتقدم للمراكز المتقدمة والحاق الهزيمة الأولى بالشباب هذا الموسم. الشباب بقيادة المدرب التونسي شكري بجاوي يعول على خط دفاعه القوي بقيادة حكيم العريبي والياس شاكر ومعهما سلطان السلاطنة وعلي مدن والكاميروني بتران تقوي والسوري خالد البابا،

أما المنامة فيدربه التونسي الاخر سمير بن شمام الذي يأمل في تحقيق فوزه الثاني على التوالي بعد التفوق على سترة في المرحلة السابقة، حيث نجح الفريق في تحقيق سبع نقاط منذ استلامه دفة قيادته خلفا للمدرب حميد كويتي،

ويعتمد على جهود البرازيلي الهداف تياغو فيرناندير والمدافع لازارو ألفيس والسوري أحمد ديب ومعهم المخضرم سلمان عيسى وعلي نيروز ومحمد عبدالله وعيسى موسى ومسعود قمبر ومجتبى غلوم

112