تذمر من النقل التلفزيوني ومنافسة على تنظيم النسخة القادمة

الثمانية الكبار لديهم جميعا الحظوظ للمنافسة بقوة في عربية اليد

انتهى الدور الأول لبطولة الأمير فيصل بن فهد العربية ال29 للأندية أبطال الدورى لكرة اليد والمقامة حاليا بمدينة بركان المغربية انتهى دون أية مفاجأة  تذكر وقد شهد هذا الدور تنافسا كبيرا بين الفرق المشاركة وظهور عدد من الفرق بشكل فنى مرضى منها الاهلى المصرى والافريقى التونسى المرشحان بقوة للوصول الى المباراة النهائية كما ظهر بشكل جيد جدا الكويت الكويتى والوحدة السعودى والغرافة القطرى كما ظهر باربار البحرينى كحصان اسود للبطولة قادم بقوة للمشاركة  فى المنافسة والظهور بشكل مشرف كما دعم جمهور النادى المنظم  النهضة حظوظ ناديه للتواجد بقوة فى المنافسة على احد المراكز المتقدمة وسيشهد دور نصف النهائى الذى بداء الاثنين على الصالة الرئيسية أربع مباريات هامة بنظام خروج المغلوب اولها مقابلة  باربار الذى دعم فريقه بالحارس العملاق محمد عبد المحسن مع الكويت الذى لديه لاعبين على مستوى مميز بالإضافة الى المحترفين الكبار احمد الأحمر والحارس الجزائرى السلاحجى وفى المباراة الثانية اصطدم الغرافة بفرقته القوية مع الافريقى  الطامح بقوة للوصول إلى النهائى أما للقاء الثالث فيشهد مباراة قوية  بين النهضة البركانية بحضور جمهوره الكبير والداعم لفرقته بكل قوة دون ملل وبأهازيج جميلة ومتواصلة طوال المباراة والوحدة السعودى الذى نجح فى إيجاد فريق قوى جدا بدعمه بواحد من افضل الضاربين العرب الصاعدين التونسى وائل جلوس بالإضافة إلى الجزائرى محمد كروش أما المباراة الاخيرة فبين العملاق المصرى الاهلى البطل السابق للبطولة بعناصره الشابه القوية والمتشوق بقوة للمباريات وبين العربى الكويتى الذى يرغب أن يكون بين الأربعة الكبار بعد ان يتجاوز عقبة الاهلى.

أما على صعيد مباريات تحديد المراكز فتقام اليوم أربع مباريات على الصالة الفرعية  بين ثمانية أندية  بدأت الأندية العراقية بشكل متطور جدا  ونادى النجمة الليبى والغريب هو التراجع اللافت للأندية الجزائرية التى لم يتواجد شلغوم العيد او بلدية الجزائر مع الكبار بل اكتفوا بمباريات تحديد المراكز فيلتقى فى الأولى بلدية الجزائر والنجف العراقى والثانية بين شلغوم العيد والشرطة الليبى ويليها مباراة النجمة الليبى والصلاح الفلسطينى أما الأخيرة فستكون دربى عراقي بين نفط الجنوب الكرخ العراقى وقد ودع البطولة النصيرات الفلسطينى الذى احتل المركز الاخير بمجموعته واحتل المركز السابع عشر.

وقال أمين عام الاتحاد ان ما يشهده التنافس العربى من لقاءات قوية شجع عدد من الأندية على طلب تنظيم النسخة القادمة فلدينا طلب رسمى من الكرخ العراقى ولدينا طلب شفهى من مولودية مراكش المغربى وقال ان الاتحاد العربى سيفتح باب الاستضافة لتقدم عدد من الاندية سيدرسها الاتحاد العربى لاختيار الامثل منها ليحظى بشرف تنظيم البطولة القادمة وعبر الخليوى عن سعادته بهذه الرغبة فى التنظيم ويدل على أن بطولاتنا العربية تحظى باحترام الجميع والحرص على المشاركة.

ومن جانب اخر انتقد الاتحاد العربى لكرة اليد غياب النقل التلفزيونى عن البطولة وقال انه من غير المعقول ان لا تنقل هذه البطولة فى ظل المنافسة القوية بين فرق عربية عريقة وقوية وقال ان المسؤوليين بنادى النهضة والتلفزيون المغربى قد وعدونا بنقل المباريات اعتبارا من اليوم عبر الرياضية المغربية والذى نأمل أن تتحقق هذه الوعود ليستطيع العالم العربي ومشجعى الفرق متابعة أنديتهم.

ومن الجدير بالذكر ان اللجنة الفنية قد عقدت اجتماعا فنيا مساء الأحد بحضور اللجنة المنظمة ورؤساء الوفود المشاركة لتحديد الالوان وتعليمات البطولة.

وفى هذا الصدد فى ضوء سياسة الاتحاد العربى لكرة اليد بمشاركة الجميع أفراحهم وأحزانهم فقد نعى الاتحاد العربى لكرة اليد أمين عام الاتحاد الفلسطينى لكرة اليد احمد أبو نار يرحمه الله الذى توفى يوم الأربعاء الماضى وتم الوقوف دقيقة حداد اثناء مباريات الفرق الفلسطينية  .

كما هناء الاتحاد العربى لاعب الاهلى المصرى السيد اسماعيل الذى رزقه الله مولودته الأولى .

كما احتفل الاتحاد بأعياد ميلاد عدد من اللاعبين والإداريين الذى جائت أعياد ميلادهم اثناء البطولة وتم تقديم هدايا لهم وكذلك احتفل بهم الاتحاد بتورته كبيرة تحمل شعار البطولة وتهنئتهم وذلك مع الجماهير بعد مباراة النهضة وباربار وهم رضا المناعى عضو اللجنة الفنية والعميد إسماعيل السيد من الاهلى المصرى وعبد المهدى حربى من النجف العراقى واسكورت توفيق من شلغوم العيد الجزائرى ولاعبين من باربار البحرينى ولاعب من بلدية الجزائر الوسطى.

110