زينغا: سنستمر في النهوض والقتال بعد كل كبوة نتعرض لها

زينجا

أعرب مدرب الفريق والتر زينغا عن إعتقاده بان المباراة المقبلة التي سيخوضها فريقه في دوري الخليج العربي في ضيافة نادي الأهلي في دبي، ستكون مثيرة ووممتعة، وستليق بإسم الفريقين وما تضمه تشكيلتيهما من مواهب كروية كبيرة، ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عصر يوم الثلاثاء 3 ديسمبر للحديث عن المباراة التي سيحتضنها ستاد راشد في الساعة الثامنة من مساء يوم الخميس المقبل.

 ووصف زينغا في بداية حديثه الأهلي بالفريق الأكثر تطوراً ونمواً خلال السنتين الماضيتين، والألقاب التي حصل عليها مؤخراً تثبت ذلك، وأوضح أن الأسباني كيكي فلوريس قام بعمل إستثنائي مع هذا الفريق في الموسم الماضي، كما أنهم بدأوا هذا الموسم بشكل جيد مع المدرب الجديد، ولديهم تشكيلة تضم العديد من اللاعبين الموهوبين والأقوياء. وبالرغم من إعترافه بأن الأهلي هو الأفضل في الوقت الحالي، إلا انه شدد على المستقبل سيكون للجزيرة، وأن فريقه يضم أفضل اللاعبين في الساحة وأن خط هجومه المكون من علي مبخوت، ريكاردو أوليفيرا، نيلسون فالديز وعبد العزيز فالديز وغيرهم من لاعبي الوسط لا يقل بأي حال عن الأحوال عن خط هجوم الأهلي، إن لم يكن يتفوق عليه.

 وكشف المدرب عن أنه شاهد تسجيلا لمباراة فريقه الأخيرة امام النصر، وأوضح أن لاعبيه لم يتوقفوا عن صناعة فرص التسجيل وأضاعوا أهدافا محققة بالرغم من تأخرهم بهدفين حتى الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا عن الضائع، لكن نتيجة المباراة منحت الجميع إنطباعا سلبيا عن أداء الفريق. وشدد المدرب على إهتزاز الفريق الدفاعي لا يتحمله فقط عناصر خط الدفاع وحارس المرمى، بل يتحمله كافة اللاعبين داخل الملعب، بالإضافة للجهاز الفني كذلك.

 واعترف المدرب أن أداء الفريق بشكل عام خلال السنة الأخيرة ليس مرضيا ولا يرتقي لطموحات إدارة النادي ومشجعيه ولا لاعبيه كذلك، لكنه أكد في المقابل أن شخصية الفريق ما زالت موجودة، وأن الفريق يواصل النهوض والعمل بعد كل كبوة يتعرض لها، وهذا هو المهم بالنسبة لأنه يفكر في المستقبل، ولا ينظر للنتائج الوقتية فقط.

 ورفض الإيطالي وصف أداء حارس الفريق علي خصيف في الفترة الاخيرة بالمهتز، كما قد يوحي بذلك قبول الفريق للكثير من الأهداف، وأوضح أن الفريق مثلا قبل 4 أهداف في المباراة الاخيرة في كأس المحترفين ولم يكن خصيف بين خشبات المرمى في تلك الأمسية. وأكد أنه كمدرب وكحارس مرمى دولي سابق يعرف جيدا حجم الإمكانات الفردية المهولة والخبرات الكبيرة التي يتمتع بها علي خصيف، وسيظل يضع فيه ثقته المطلقة لحراسة مرمى الفريق ما دام في حالة بدنية وذهنية مثالية.

وفي الجزء الاخير من حديثه رفض المدرب أن يتحدث عن الخطة التي سيخوض بها المباراة أو عن هوية اللاعبين الذين سيواجهون الأهلي منذ البداية، موضحاً أن المصابون فقط هم من سيغيبون بشكل مؤكد عن تلك المواجهة، بينما سيمتلك بقية اللاعبين فرصاً متساوياً وسيتوقف أمر تواجدهم في قائمة المباراة على رؤيته الفنية فقط.

112