مانشستر يونايتد يثأر من نيوكاسل ويضرب بالثلاثة

نفض مانشستر يونايتد، وصيف بطل الموسم الماضي، عنه غبار هزيمته الأولى على أرضه أمام توتنهام منذ 1989 وحقق ثأره من مضيفه نيوكاسل يونايتد بالفوز عليه 3-0 في المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي.

على ملعب “سبورتس دايرك ارينا”، دخل مانشستر يونايتد الى مواجهته مع مضيفه نيوكاسل وهو يضع نصب عينيه تناسي خيبة سقوطه السبت الماضي امام توتنهام على ملعبه “اولدترافورد” للمرة الاولى منذ ديسمبر/ كانون الأول 1989، وقد نجح فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرجسون في تحقيق مبتغاه، رافعا رصيده الى 15 نقطة في المركز الثاني بفارق 4 نقاط عن تشلسي المتصدر وبفارق الاهداف امام جاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب.

وثأر مانشستر يونايتد الذي يلتقي في المرحلة المقبلة ستوك سيتي قبل ان يواجه غريميه اللندنيين تشلسي و آرسنال، من نيوكاسل الذي كان اذل “الشياطين الحمر” بثلاثية نظيفة ايضا في زيارتهم الاخيرة الى هذا الملعب.

وبدأ مانشستر اللقاء بضغط هائل على مضيفه وحصل على العديد من الفرص للوصول الى شباك الحارس ستيف هاربر عبر داني ويلبيك والهولندي روبن فان بيرسي و واين روني والبرازيلي رافايل دا سيلفا لكن افتتاح التسجيل جاء من مدافع وهو جوناثان ايفانز بكرة رأسية اثر ركلة ركنية نفذها فان بيرسي (8).

ثم جاء الهدف الثاني وبالطريقة ذاتها ومن مدافع ايضا هو الفرنسي باتريس إيفرا الذي ارتقى عاليا لركلة ركنية نفذها روني ووضعها برأسه داخل الشباك (16).

وفي الشوط الثاني تحسن اداء نيوكاسل الذي كان قريبا من تقليص الفارق الا ان الحظ عاند هدافه السنغالي ديمبا با الذي ارتدت رأسيته من عارضة مرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا الذي تألق في صد متابعة السنغالي الاخر بابيس سيسيه وابعد الكرة قبل ان تتجاوز خط المرمى (51).

ثم نجح مانشستر في توجيه الضربة القاضية لمضيفه بهدف رائع لتوم كليفرلي الذي سدد كرة قوسية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليسرى العليا لمرمى هاربر (71).

110