قمة يونايتد وتوتنهام تنتهي بتعادل مثير وسقوط مفاجئ لليفربول

2236531_FULL-LND

واصل مانشيستر يونايتد نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه توتنهام 2-2 اليوم الأحد على ملعب “وايت هارت لاين” في لندن في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي .

ويدين مانشيستر يونايتد بتعادله الى نجمه واين روني الذي سجل الهدفين رافعا رصيده الى 8 اهداف في المركز الثاني على لائحة الهدافين. كما بات روني خامس افضل هداف في الدوري الإنجليزي الممتاز حيث رفع رصيده الى 164 هدفا متقدما بفارق هدف واحد على مهاجم ليفربول السابق روبي فاولر.

ويتصدر مهاجم نيوكاسل شيرر قائمة افضل هدافي البريمر ليج برصيد 260 هدفا امام مهاجمي مانشيستر يونايتد السابق كول (187) وآرسنال السابق الفرنسي هنري (175) ولاعب وسط تشلسي لامبارد (168).

وكان توتنهام البادىء بالتسجيل عبر مدافعه الدولي كايل ووكر من ركلة حرة بيمناه (18)، لكن روني ادرك التعادل بعد 14 دقيقة من مسافة قريبة.

ومنح البرازيلي ساندرو التقدم لتوتنهام عندما تلقى كرة من البلجيكي موسى ديمبيليه خارج المنطقة فسددها بيمناه بقوة داخل مرمى الحارس الاسباني دي خيا (54). لكن الفرحة لم تدم سوى 3 دقائق حيث حصل مانشيستر يونايتد على ركلة جزاء عندما تعرض ويلبيك للعرقلة من حارس مرمى توتنهام الدولي الفرنسي لوريس فانبرى لها روني بنجاح (57).

واهدر فريق “الشياطين الحمر” الذي سحق مضيفه باير ليفركوزن الالماني بخماسية نظيفة الاربعاء الماضي وحجز بطاقته الى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، نقطتين ثمينتين اخريين بعدما كان سقط في فخ التعادل امام مضيفه كارديف سيتي الاحد الماضي 2-2.

ورفع مانشيستر يونايتد رصيده الى 22 نقطة في المركز الثامن بفارق نقطة واحدة امام توتنهام .

وأسدى هال سيتي خدمة كبيرة الى آرسنال المتصدر عندما اذل مطارده المباشر ليفربول 3-1، محققا فوزه الاول على ضيفه في تاريخ المواجهات التي جمعت بينهما حتى الان.

وحرم هال سيتي ليفربول من تقليص الفارق الى 4 نقاط بينه وبين آرسنال  الذي كان تغلب على مضيفه كارديف سيتي بثلاثية نظيفة امس السبت في افتتاح المرحلة.

وتجمد رصيد ليفربول الذي كان سقط في فخ التعادل امام جاره إيفرتون 3-3 في المرحلة الماضية، عند 24 نقطة في المركز الثالث، فيما ارتقى هال سيتي الى المركز العاشر برصيد 17 نقطة وعوض بالتالي خسارته على ارضه امام كريستال بالاس صاحب المركز الاخير في المرحلة الماضية.

وتأثر ليفربول الذي مني بخسارته الثالثة هذا الموسم، بغياب هدافه دانيال ستوريدج بسبب الاصابة التي ستبعده 8 اسابيع.

وبكر هال سيتي بالتسجيل عبر جاك ليفرمور في الدقيقة 20 من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت بقدم المدافع السلوفاكي العملاق سكرتل وخدعت الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه. وحصل ليفربول على ركلة حرة مباشرة انبرى لها القائد جيرارد بيمناه على يسار الحارس الاسكتلندي ألن ماكجريجور (27).

وكانت نقطة التحول في المباراة عندما اهدر الدولي النيجيري موزيس هدفا محققا لليفربول من مسافة قريبة بعدما سدد في قدم الحارس ماكجريجور، فارتد اصحاب الارض بهجمة منسقة انهاها الايرلندي ديفيد مايلر بتسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة على يسار الحارس مينيوليه (72). وتابع سكرتل هوايته في خداع حارس مرماه مينيوليه وهذه المرة هز شباكه برأسية عندما حاول ابعاد تسديدة طوم هودليستون من داخل المنطقة (87).

ويلعب لاحقا تشلسي مع ساوثمبتون، ومانشستر سيتي مع سوانزي.

110