مساعٍ لدمج مقاعد آسيا وأوقيانيا في تصفيات كأس العالم

570c8406f519455e903427a181191e53

كشف رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة عن سعي لدمج مقاعد قارتي اسيا واوقيانيا في التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم.

وقال سلمان بن ابراهيم في هذا الصدد “هناك اقتراح سيقدم الى الفيفا للحصول على مواقفته”.

ويأتي هذا الاقتراح بعد خسارة منتخبي الاردن ونيوزيلندا الملحق الاخير المؤهل الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل امام الاوروغواي والمكسيك على التوالي، ما حرم منتخبا اسيويا خامسا ومنتخب نيوزيلندا من المشاركة في النهائيات.

وخسر منتخبا الاردن ونيوزيلندا بخماسية في مباراتي ذهاب الملحق، ما كان كافيا الى حد كبير لتوقف طموحهما في التأهل الى البرازيل.

وبعد خسارة منتخب نيوزيلندا في الملحق لم يتردد مدربه ريكي هيربرت في القول ان على نيوزيلندا ان تحذو حذو استراليا بترك اوقيانيا والانضمام الى الاتحاد الاسيوي.

وانضمت استراليا الى الاتحاد الاسيوي عام 2006 وخاضت غمار التصفيات المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010 في القارة الاسيوية ومثلتها ايضا الى جانب اليابان والكوريتين الجنوبية والشمالية، وحجزت احدى البطاقات الاربع ايضا الى البرازيل 2014 مع اليابان وكوريا الجنوبية وايران.

واعبر رئيس الاتحاد الاسيوي انه “سيكون من الافضل توحيد الكوتا المخصصة لقارتي اسيا واوقيانيا”، مضيفا “لقد انضمت استراليا، ولكن اعتقد بأنه يجب ان نوحد عدد المقاعد الممنوحة للقارتين”.

وتابع “انه امر نناقشه مع القارة الاوقيانية وآمل ان نصل الى اتفاق حول كيفية اقامة المباريات (ذهابا وايابا)، لانني اعتقد بأننا اقرب جغرافيا، كما ان المستويات الفنية متقاربة”.

تملك اسيا اربعة مقاعد مباشرة الى نهائيات كأس العالم، ويخوض خامس تصفيات القارة ملحقا مع منتخب آخر، في تصفيات مونديال 2006 التقت البحرين مع منتخب من منطقة الكونكاكاف (ترينيداد وتوباغو)، وفي تصفيات مونديال 2010، التقت البحرين ايضا مع بطلة اوقيانيا وكانت نيوزيلندا ذاتها، وفي المرتين فشل خامس اسيا في حجز بطاقته الى النهائيات.

خطفت نيوزيلندا بطاقة التأهل الى مونديال في جنوب افريقيا، لكنها سقطت هذه المرة في ملحق اصعب مع المكسيك.

وتملك اوقيانيا نصف مقعد فقط في التصفيات المؤهلة الى المونديال، اي انه على بطل القارة ان يخوض مباراتي ملحق مع منتخبات احدى القارات الاخرى للتأهل.

يضم الاتحاد الاسيوي 46 اتحادا وطنيا، ويوجد 11 اتحادا لدول جزر اوقيانيا.

وتابع رئيس الاتحاد الاسيوي “قرار دمج المقاعد يجب ان يتخذ من الفيفا ايضا، لدينا متسع من الوقع لكنه امر يجب ان نهتم به في المستقبل”.

واوضح ان لجنة المسابقات في الاتحاد الاسيوي ستناقش الامور المتعلقة بتصفيات كأس العالم في كانون الثاني/يناير المقبل، على ان تصل الاقتراحات الى المكتب التنفيذي لدراستها في نيسان/ابريل.

التعليقات

3 تعليقات
  1. الـــهـــــــــ الــمــلــكــي ـــــــــلال
    1

    لا سامي لا مونديال ..#

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 نوفمبر, 2013 الساعة : 3:26 م
  2. ابو راشـــد
    2

    الكل يذكر المجهود الذي بذله المرحومين الافير فيصل بن فهد والشيخ فهد الاحمد يرحمهما الله لفصل نيوزيلاندا عن آسيا وبعدهما حلت استراليا وحجزت مكانها في المنديال مستفيدة من نصف مقعد من آسيا
    اذا كان الامر يتعلق بضم بطل اقيانيا فقط فهذا مقبول نسبياً لان منتخباتنا لن تستفيد من الملحق كما حدث مع البحرين و الاردن.
    اما ان ينضم 11 اتحاداً اقيانياً الى آسيا وهم لا يملكون الا نصف مقعد فهذا ليس في صالح آسيا ابداً
    فربما يتأهل منهم فريقين فنكون قد خسرنا مقعدً ونصف المقد واذا فرضنا ان استراليا تأهلت ايضاً فلن يبقى لآسيا سوى مقعدين فقط ستكون من نصيب اليابان ومعها كوريا الجنوبية او ايران :!:
    وببركاتك ياشيخ سلمان :mrgreen:

    Thumb up 1 Thumb down 0
    27 نوفمبر, 2013 الساعة : 4:52 م
  3. خلدون الياسري - بغداد
    3

    اعتقد ان انضمام اتحاد اوقيانوسيا والذي يضم 11 اتحاد وطني ممثلة بجزر جنوب شرق المحيط الهادي .حيث جميع فرق اوقيانوسيا هي فرق لاترقى الى مستوى الفرق العربية بأستثناء نيوزينلندة هو مكسب لقارة اسيا حيث سيكون الاتحاد الاسيوي اكبر اتحاد قاري من عدد الاتحادات المنضوية تحت لواءه (58) وبالتالي سيضطر الاتحاد الدولي FIFA لزيادة مقاعد القارة في التصفيات المونديالية القادمة .

    Thumb up 1 Thumb down 1
    30 نوفمبر, 2013 الساعة : 9:02 ص
105