يونايتد وليفركوزن وريال وسان جرمان تسعى للحاق بركب المتأهلين

2228220_FULL-LND

تسعى أندية مانشيستر يونايتد الإنجليزي وباير ليفركوزن الألماني و ريال مدريد الأسباني وباريس سان جرمان الفرنسي إلى اللحاق بركب المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا عندما تخوض غدا الاربعاء الجولة الخامسة قبل الأخيرة للمجموعات من 1 إلى 4 ضمن الدور الأول.

وكانت اندية مانشستر سيتي الانجليزي وبايرن ميونخ الالماني حامل اللقب (المجموعة الرابعة) واتلتيكو مدريد الاسباني (المجموعة السابعة) ومواطنه برشلونة (المجموعة الثامنة) حجزت بطاقاتها الى الدور ثمن النهائي في الجولة الرابعة.

ويحل مانشيستر يونايتد ضيفا على باير ليفركوزن في قمة مباريات الجولة والمجموعة الاولى، ويلتقي ريال مدريد مع ضيفه جالطة سراي التركي ضمن المجموعة الثلنية، وباريس سان جرمان مع ضيفه أولمبياكوس اليوناني ضمن المجموعة الثالثة.

واذا كان ريال مدريد وباريس سان جرمان يكفيهما التعادل لضمان البطاقة وصدارة المجموعة، فان مانشيستر يونايتد يحتاج الى الفوز كي يحذو حذوهما، لكن الخسارة قد تقود الشياطين الحمر الى الدور المقبل شرط تعادل شاختار دانييتسك الاوكراني مع ضيفه ريال سوسييداد الاسباني.

ويتصدر بطل انجلترا المجموعة برصيد 8 نقاط بفارق نقطة واحدة امام باير ليفركوزن الذي يحتاج الى الفوز لحسم تأهله قبل الجولة الاخيرة، ويحتل شاختار دانييتسك المركز الثالث برصيد 5 نقاط مقابل نقطة واحدة لريال سوسييداد الاسباني صاحب المركز الاخير والذي لا يزال يتمسك بامل تخطي الدور الاول حيث يمني النفس بالفوز على الفريقين الاوكراني والالماني في الجولتين المتبقيتين شرط خسارة ليفركوزن وشاختار امام مانشيستر يونايتد.

ويدخل مانشيستر يونايتد مباراته امام ليفركوزن بمعنويات مهزوزة نسبيا بعدما تعثر امام مضيفه كارديف سيتي في الوقت القاتل 2-2 بعدما كان في طريقه الى تحقيق فوز في المتناول. ويعود الدولي الهولندي روبن فان بيرسي الى صفوف الشياطين الحمر بعدما غاب عن مباراة كارديف حيث فضل المدرب ديفيد مويز اراحته. ويدرك مويز جيدا بان المهمة لن تكون سهلة امام الفريق الالماني بيد انه يسعى الى حسم التأهل الى الدور الثاني كي يصب تركيزه على الدوري المحلي حيث يدخل مراحل حاسمة في الاسابيع الاربعة المقبلة.

في المقابل، يأمل باير ليفركوزن في استغلال عاملي الارض والجمهور والمعنويات العالية للاعبيه عقب الفوز الثمين على مضيفه هرتا برلين 1-0 السبت الماضي في الدوري المحلي حيث انتزع المركز الثاني بفارق 4 نقاط خلف الفريق البافاري المتصدر وحامل اللقب. ولا تختلف طموحات باير ليفركوزن عن مانشيستر يونايتد حيث يامل في حسم تأهله مبكرا للتفرغ للمنافسة المحلية بالاضافة الى الثأر لخسارته المذلة 2-4 في الجولة الاولى امام بطل انجلترا .

وفي المباراة الثانية، يطمح شاختار دانييتسك الى وقف نزيف النقاط في المباريات الثلاث الاخيرة في المسابقة القارية حيث سقط في فخ التعادل مرتين وخسر مباراة واحدة بعدما استهل مشواره بفوز ثمين على مضيفه ريال سوسييداد 2-0. ويامل الفريق الاوكراني في تعادل ليفركوزن ويونايتد ليلحق بالاول الى المركز الثاني ويقلص الفارق بينه وبين الفريق الانجليزي الى نقطة واحدة قبل ان يحل ضيفا عليه في الجولة الاخيرة. لكن المهمة لن تكون سهلة امام الفريق الاسباني الذي لا يزال يتشبث بامله في تخطي الدور الاول او احتلال المركز الثالث على الاقل لمواصلة مشواره القاري في مسابقة يوروبا ليج.

وفي المجموعة الثانية، يملك ريال مدريد  فرصة تأكيد تأهله عندما يستضيف جلطة سراي على ملعب سانتياجو برنابيو. وكان النادي الملكي ضمن نظريا تأهله الى ثمن النهائي في الجولة الرابع بتعادله مع مضيفه يوفنتوس الايطالي 2-2، وهو يحتاج الى نقطة واحدة لضمان البطاقة والصدارة معا. ويحوم الشك حول مشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد ان اظهرت الاشعة اصابته في فخذه الايسر.

وتعرض رونالدو للاصابة خلال مباراة فريقه ضد الميريا السبت الماضي حيث افتتح التسجيل رافعا رصيده الى 14 هدفا في مبارياته السبع الاخيرة ليقود فريقه الى الفوز 5-0. وخرج رونالدو في الدقيقة 54 بعد ان شعر بالم في فخذه الايسر. واصدر النادي الملكي بيانا الاثنين قال فيه “بعد الفحوصات التي اجريت له، تبين اصابة رونالدو في فخذه الايسر” من دون ان يشير الى فترة غياب اللاعب عن الملاعب.

وتألق رونالدو بشكل لافت في الاونة الاخيرة وتحديدا خلال مباراتي الملحق المؤهل الى كأس العالم البرازيل 2014 حيث سجل اهداف فريقه الاربعة في مرمى السويد (هدف ذهابا وثلاثة ايابا) ليمنح بطاقة التأهل لمنتخب بلاده الى العرس الكروي. وسجل رونالدو 32 هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات بينها 8 اهداف في المسابقة القارية التي يتصدر قائمة هدافيها حتى الان، وخاض كل دقيقة من جميع مباريات فريقه في مختلف المسابقات حتى خروجه ضد الميريا. لكن النادي الملكي يملك الاسلحة اللازمة لتعويض غياب رونالدو في مقدمتها الدوليون الارجنتيني آنخل دي ماريا والويلزي جاريث بايل. وكان ريال مدريد استهل مشواره في المسابقة هذا الموسم بفوز كاسح على جالطة سراي 6-1 في اسطنبول.

وفي المجموعة ذاتها، يرصد يوفنتوس الايطالي المنتشي بتصدره الكالشيو للمرة الاولى هذا الموسم، فوزه الاول في المسابقة القارية لانعاش اماله في بلوغ الدور الثاني، عندما يستضيف كوبنهاجن الدنماركي. ويحتل يوفنتوس المركز الرابع الاخير برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات وخسارة وهو يسعى الى الفوز لانتزاع الوصافة في حال فوز النادي الملكي على الفريق التركي صاحب 4 نقاط في المركز الثاني مناصفة مع الفريق الدنماركي وبفارق 6 نقاط خلف ريال مدريد المتصدر. ويدرك يوفنتوس جيدا ان خسارته ستخرجه خالي الوفاض من المسابقة وبالتالي فان مدربه انطونيو كونتي سيسخر كل الجهود من اجل النقاط الثلاث.

وفي المجموعة الثالثة، لا تختلف حال باريس سان جرمان عن ريال مدريد  حيث يتصدر مجموعته برصيد 10 نقاط ويحتاج بدوره الى نقطة واحدة لضمان البطاقة والصدارة. ويبلي باريس سان جرمان البلاء الحسن في الاونة الاخيرة فهو يتصدر الدوري المحلي بفارق 4 نقاط عن اقرب منافسيه ليل، كما حقق 3 انتصارات متتالية في المسابقة القارية قبل ان يسقط في فخ التعادل امام اندرلخت البلجيكي في الجولة الماضي.

ويملك النادي الباريسي الذي لم يخسر في 34 مباراة متتالية في الدوري المحلي، قوة هجومية ضاربة بقيادة الثنائي العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والاوروجوياني إدينسون كافاني الى جانب الارجنتيني إيزيكييل لافيتزي والبرازيلي لوكاس مورا والايطالي ثياجو موتا.

ويامل فريق العاصمة في تجديد فوزه على أولمبياكوس بعدما كان سحقه 4-1 في الجولة الاولى في اثينا، بيد ان مستوى الفريق اليوناني تحسن بشكل كبير حيث حقق فوزين وتعادلا واحدا انتزع به المركز الثاني وهو يسعى الى كسب نقطة واحدة غدا لحجز بطاقته شرط تعثر بنفيكا البرتغالي امام مضيفه اندرلخت.

ويخوض الفريق البرتغالي بنفيكامباراة الفرصة الاخيرة امام اندرلخت صاحب المركز الاخير وهو يمني النفس بالفوز لتأجيل الحسم في البطاقة الثانية حتى الجولة الاخيرة عندما يستضيف باريس سان جرمان. ويملك بنفيكا4 نقاط بفارق 3 نقاط خلف اولمبياكوس ومثلها امام اندرلخت.

وفي المجموعة الرابعة، يخوض بايرن ميونخ حامل اللقب ومانشستر سيتي مباراتين هامشيتين الاول امام مضيفه سيسكا موسكو الروسي والثاني امام ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي. وحسم الفريق البافاري ومانشستر سيتي بطاقتي المجموعة في المرحلة الرابعة، الاول بالعلامة الكاملة والثاني بثلاثة انتصارات، علما بانهما سيلتقيان في الجولة السادسة الاخيرة على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ لتحديد بطل المجموعة في حال فوزهما غدا

ويسعى رجال المدرب الاسباني جوزيب جوارديولا الى الفوز العاشر على التوالي في المسابقة لتحطيم الرقم القياسي الذي يتقاسمه مع برشلونة. كما يامل في معادلة الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية خارج القواعد.

110