ضمن كأس الاتحاد الافريقي:

المريخ يعود بنقطة التعادل من ملعب انتر كلوب

خيم التعادل السلبي على مباراة انتر كلوب الأنجولي مع ضيفه المريخ السوداني في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات دور المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الافريقي.

وكان المريخ قد ضمن التأهل إلى المربع الذهبي قبل عدة جولات بينما ودع انتر كلوب البطولة منذ فترة طويلة. ورفع المريخ رصيده إلى 11 نقطة متساويا مع مواطنه الهلال مقابل نقطين لانتر كلوب في المركز الرابع فيما يحتل اهلي شندي المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

وبدأت المباراة بشكل هادئ استنادا إلى حقيقة أن المريخ قد ضمن التأهل بالفعل إلى الدور قبل النهائي بصرف النظر عن نتيجة المباراة بينما خرج انتر كلوب رسميا من البطولة. ومع مرور الدقائق العشرة الأولى بدأ المريخ يستحوذ على مجريات اللعب في الوقت الذي لم تصل فيه أي هجمات خطيرة للمصري عصام الحضري حارس مرمى الفريق السوداني.

وأهدر رمضان عجب فرصة هدف محقق للمريخ في الدقيقة 15 بعدما وصلت اليه الكرة وهو منفرد تماما بالمرمى ولكنه سدد برأسه في العارضة. وكاد أصحاب الأرض أن يتقدموا بهدف في الدقيقة 27 بعد هجمة مرتدة سريعة خدعت الدفاع ولكن القائم الأيمن لمرمى الحضري وقف بالمرصاد في النهاية.

وبدأ انتر كلوب يزيد من ضغطه الهجومي مما شكل بعض الخطورة على مرمى الحضري، ولكن الحارس المصري المخضرم تعامل بثبات في كل الكرات التي وصلت له. ومرت الدقائق الأخيرة من أحداث الشوط الأول دون جديد، ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتعادل الفريقين سلبيا.

ومع بداية الشوط الثاني ظهر فريق انتر كلوب بشكل أفضل كثيرا مما ظهر عليه في الشوط الأول، وهدد مرمى الحضري أكثر من مرة ولكنه لم يصل إلى الشباك بسبب غياب التوفيق عن مهاجمي الفريق. وبعد مرور الربع ساعة الأولى، انكمش المريخ تماما إلى وسط ملعبه في محاولة لصد طوفان هجمات أصحاب الأرض.

وحرمت العارضة الفريق الأنجولي من تسجيل هدف محقق في الدقيقة 63. وتسببت العارضة مرة أخرى في حرمان انتر كلوب من هدف مؤكد في الدقيقة 75. وأنقذ حارس مرمى انتر كلوب مرماه من هدف محقق في الوقت بدل الضائع من المباراة إثر تسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء نفذها مهاجم المريخ. ولم تسفر الثواني الأخيرة من المباراة عن أي جديد لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين سلبيا.

112