الصفاقسي يقترب من اللقب بتفوقه على مازيمبي ذهابا

2228304_FULL-LND (1)

اقترب النادي الصفاقسي التونسي من لقب كأس الاتحاد الافريقي (كأس الكونفيدرالية) بعدما تغلب على ضيفه مازيمبي الكونغولي بهدفين نظيفين اليوم السبت في ذهاب الدور النهائي للبطولة. وتقدم ابراهيما ندونج بهدف في الدقيقة 16 ثم أضاف طه ياسين الخنيسي الهدف الثاني في الدقيقة 85.

أمام 30 الف متفرج على ملعب رادس بالعاصمة التونسية حقق الصفاقسي الطامح الى احراز اللقب الرابع في تاريخه في المسابقة، فوزا صعبا قبل لقاء العودة السبت المقبل في ملعب لوموباتشي معقل فريق مازمبي. وبدأ الصفاقسي ضاغطا منذ بداية اللقاء واعتمد لاعبوه على التسديد المتتالي.

وكاد ديدييه ليبريه أن يتقدم بهدف في الدقيقة الأولى من تسديدة قوية ولكن الكرة مرت بجوار القائم، وعاد فرجاني ساسي بتسديدة اخرى في الدقيقة السادسة لكن حارس مازيمبي حولها الى ضربة ركنية. وبعدها بدأ لاعبو مازمبي في الدخول في أجواء المباراة ونشط خط الوسط الفريق الكونغولي معتمدا على التمريرات قصيرة لكن دون أن يشكلوا خطورة على مرمى الصفاقسي.

وسدد تريزور مبوتو ابرز لاعبي مازمبي كرة قوية من بعيد تصدى لها رامي الجريدي بصعوبة. وشق فخر الدين بن يوسف في الدقيقة 16 طريقه صوب مرمى الفريق الضيف من الناحية اليمنى ثم مرر كرة عرضية الى ابراهيما ندونج امام منطقة الجزاء ليسددها قوية في الشباك على يمين الحارس روبار كيدياما معلنا عن هدف التقدم للصفاقسي.

وأشعل الهدف المباراة وكثف لاعبو الصفاقسي من هجماتهم بهدف مضاعفة النتيجة. وفي الدقيقة 19 نفذ علي معلول ضربة حرة مباشرة أبعدها حارس مازمبي بصعوبة الى ضربة ركنية. وبعدها كاد مهاجم مازمبي توماس اوليمنجوي ان يحرز هدف التعادل في الدقيقة 25 بعد ان تلقى تمريرة من ضربة حرة مباشرة ولكن تسديدته علت مرمى الصفاقسي بقليل.

وتسيد الصفاقسي المباراة فيما تبقى من الشوط الاول وسدد ماهر الخناشي كرة قوية على مرمى مازمبي ولكن الحارس تصدى له في الدقيقة 27. وقاد الصفاقسي هجمة منسقة على الجهة اليسرى ختمها فرجاني ساسي بتسديدة قوية ردها حارس مازمبي ببراعة في الدقيقة 39.

وفي بداية الشوط الثاني نجح مازمبي في مبادلة الصفاقسي الخطورة وفرض ايقاعه على مجريات اللعب تدريجيا. واتيحت لمازيمبي فرصة التعديل في الدقيقة 50 بكرة رأسية من اللاعب سونجولوما ولكن الحارس رامي الجريدي تصدى له بثبات. وقاد علي ساماتا في الدقيقة 73 هجمة سريعة في الجهة اليسرى ومرر الى أوليمنجوي أمام مرمى الصفاقسي لكنه سدد بجوار القائم ليهدر على فريقه هدفا مؤكدا.

وفي الدقائق العشر الأخيرة سيطر الصفاقسي على مجريات اللعب وكثف من هجماته لكن دون ان ينجح في تهديد مرمى روبار كيدياما. وقبل خمس دقائق من النهاية انفرد البديل طه ياسين الخنيسي بحارس مازمبي وسدد باتجاه المرمى لكن الدفاع شتت الكرة قبل أن تصل الى الشباك. وفي الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء قاد فخر الدين بن يوسف هجمة سريعة في الناحية اليسرى ونجح في مراوغة اثنين من المدافعين قبل ان يمرر الى الخنيسي امام المرمى ليضعها في الشباك معلنا عن الهدف الثاني للصفاقسي وليطلق بعدها الحكم صافرة النهاية.

114