هؤلاء هم أبرز الغائبين عن مونديال البرازيل

بورسيا دورتموند

ستفتقد نهائيات كأس العالم المقررة في البرازيل في يونيو ويوليو 2014 إلى أربعة لاعبين رائعين، وذلك بسبب فشل منتخباتهم في بلوغ العرس الكروي، وهؤلاء هم: السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الويلزي غاريث بيل، والحارس التشيكي بتر تشيك. إيبرا ضحية رونالدو يبدو ابراهيموفيتش في قمة مستواه حاليا. فقد أنهى الموسم الماضي هدافا للدوري الفرنسي برصيد 30 هدفا. وخلال الموسم الحالي سجل العملاق 15 هدفا في 17 مباراة في مختلف المسابقات، بينها رباعية في دوري أبطال أوروبا ضد اندرلخت. لكن هذه المرة فقد وقع السويدي على لاعب أقوى منه بشخص البرتغالي كريسيتانو رونالدو. وإذا كان إيبرا سجل هدفي منتخب بلاده في اياب الملحق، فان رونالدو سجل ثلاثية رائعة في المباراة ذاتها، بعد أن زار الشباك في المباراة الأولى والتي انتهت بفوز فريقه 1-صفر. ودافعت صحيفة “افتونببلاديت” عن ايبرا بقولها “رونالدو لم يكن وحيدا في البرتغال، فكل زملائه لعبوا من أجله. أما السويد فقد عانت لانها لا تملك عشرة لاعبين يستطيعون تموين إيبرا بالكرات الرائعة”. أما إيبرا نفسه فيقول: “لربما كانت محاولتي الأخيرة للتأهل الى كأس العالم. بالنسبة الى مونديال 2018 في روسيا لن أكون على الأرجح في صفوف المنتخب”.

بيل: 100 مليون لا تشتري بطاقة ريو كان غاريث بيل الحديث الشاغل هذا الصيف للصحف العالمية وتحديدا الإسبانية والإنجليزية بعد انتقاله بصفقة خيالية قدرت بنحو 100 مليون يورو من توتنهام الى ريال مدريد. لكن بيل يلعب في صفوف منتخب ويلز الذي يحتل المركز الـ44 في تصنيف “فيفا” بين اليابان (تأهلت) وايسلندا (لم تأهل). وأنهت ويلز التصفيات الأوروبية في المركز قبل الأخير وراء بلجيكا، وكرواتيا، وصربيا، واسكتلندا وقبل مقدونيا. ولم يسجل المنتخب سوى 9 أهداف، ودخل مرماه 20 هدفا في 10 مباريات. ويخشى أن يواجه بييل المصير ذاته لمواطنه المتألق راين غيغز الذي لم يشارك في أي بطولة عالمية أو أوروبية رغم موهبته الكبيرة، والأمر ينطبق على الايرلندي الشمالي جورج بست أحد لاعبي مانشستر يونايتد سابقا.

بتر تشيك

تشيك حارس كبير يغيب أيضا قد يكون بتر تشيك الوحيد من بين أفضل الحراس العالميين الذي سيغيب عن العرس الكروي في البرازيل. تطلق عليه الصحافة التشيكية لقب “بان دوكونالي” أي السيد المثالي، علما بأنه كان المساهم الأبرز في إحراز فريقه تشلسي دوري أبطال أوروبا عام 2012 على حساب بايرن ميونيخ بركلات الترجيح بتصديه لركلتين، وأخرى في الوقت الاضافي.

ليفاندوفسكي

ليفاندوفسكي أمير دوري أبطال أوروبا بات الجميع ينتظر أمسيات دوري أبطال أوروبا لمشاهدة روبرت ليفاندوفسكي منذ أن سجل رباعية في مرمى ريال مدريد في مشوار فريقه نحو نهائي البطولة القارية الموسم الماضي. لكن القرعة لم ترحم المنتخب البولندي، حيث أوقعته في مجموعة تضم انجلترا وأوكرانيا. فقد تأهل المنتخب الأول مباشرة، في حين خرج الثاني في الملحق على يد فرنسا، في حين انهت بولندا التصفيات في المركز الرابع وراء مونتينيغرو بتحقيقها ثلاثة انتصارات، أربعة تعادلات وثلاث هزائم وسجلت 18 هدفا ودخل مرماها 12 هدفا.

110