الرجاء يصطدم بالوداد في قمة مثيرة بالدوري المغربي

الرجاءالبيضاويتتجه أنظار الجماهير المغربية إلى استاد محمد الخامس بالدار البيضاء يوم الأحد المقبل لمتابعة مباراة قمة بين الرجاء وغريمه الوداد ضمن منافسات الجولة العاشرة لدوري المحترفين المغربي لكرة القدم.

ويتساوى الفريقان في رصيد النقاط البالغ 15 نقطة لكن يتبقى للرجاء صاحب المركز الخامس مباراة مؤجلة إذ خاض ثماني مباريات فقط بينما يتفوق الوداد بفارق هدف ومركز واحد على غريمه.

وستكون المباراة المؤجلة للرجاء أمام الدفاع الحسني الجديدي الذي فاز عليه يوم الاثنين الماضي بركلات الترجيح في نهائي كأس العرش المغربي.

وكان الرجاء يمني النفس بمواصلة انتصاراته المتتالية وإحراز لقب الكأس لكنه تعثر 5-4 بركلات الترجيح.

وقال محمد فاخر مدرب الرجاء “كان بودنا أن نخوض مباراة القمة بمعنويات مرتفعة خاصة أن نهائي الكأس أتى بعد أربعة انتصارات متتالية لكن ذلك لن يثنينا عن استعادة توازننا المعنوي.”

وأضاف “طوينا بسرعة صفحة كأس العرش وركزنا على رفع المعنويات لأن مباراة يوم الأحد مهمة بالنسبة لنا لكي نحافظ على المنافسة على القمة.”

وتابع قائلا “اللاعبون يدركون حجم المسؤولية في ظل أن الفريق يخلق عدة فرص للتسجيل لكنه للأسف لا تزال تنقصنا الفعالية أمام المرمى.”

ويملك الرجاء أفضلية في المواجهات المباشرة على مستوى الدوري إذ فاز 34 مرة مقابل 27 للوداد وتعادل الفريقان في 53 مباراة.

لكن الوداد تفوق على غريمه في السنوات الخمس الأخيرة بفوزه ثلاث مرات مقابل فوز وحيد للرجاء والتعادل ست مرات. وتعادل الفريقان في مباراتي الذهاب والإياب الموسم الماضي 1-1 بينما يعود آخر فوز للرجاء في الدوري إلى 2008.

ويعتمد عبد الرحيم طاليب مدرب الوداد على المعنويات العالية للاعبيه خاصة بعد الفوز الكبير 3-1 على أولمبيك خريبكة ليذيق منافسه الخسارة الأولى له في الدوري هذا الموسم.

وقال طاليب “الفوز أمام خريبكة والأداء أمام فريق لم يسبق له أن خسر سيمكننا من الاستعداد في أفضل الظروف خاصة أن الفريق.. استطاع أن يتجاوز البداية السيئة محققا ثلاثة انتصارات في آخر خمس مباريات.”

وأضاف “جاءت مباراة القمة في أفضل توقيت بالنسبة لنا خاصة أن اللاعبين الذين وضعت فيهم الثقة مؤخرا أثبتوا أنهم على قدر هذه الثقة.”

وسيكون المغرب التطواني المتصدر مطالبا باستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في آخر أربع مباريات كما أنه خسر لأول مرة في الجولة الماضية عندما تعثر 2-1 أمام الكوكب المراكشي.

ولن تكون مهمة المغرب التطواني يوم الاثنين المقبل سهلة عندما يواجه الفتح الرباطي الذي فاز 3-صفر على المغرب الفاسي أمس الأربعاء وأصبح يحتل المركز السادس برصيد 12 نقطة متأخرا عن القمة بست نقاط.

وسيكون الكوكب المراكشي الذي يحتل المركز الثاني متأخرا بفارق الأهداف عن التطواني في مهمة صعبة يوم الأحد عندما يلعب في ضيافة جاره أولمبيك أسفي صاحب المركز الثاني عشر في ظل الحساسية بين جماهير الناديين.

وفي باقي المباريات يواجه الجيش الملكي ضيفه وداد فاس ويلعب أولمبيك خريبكة مع حسنية أغادير ويحل الدفاع الحسني الجديدي ضيفا على نهضة بركان ويستضيف المغرب الفاسي منافسه النادي القنيطري على أن تنطلق الجولة بلقاء شباب الريف الحسيمي مع جمعية سلا غدا الجمعة.

110