الاهلي والترجي في رحلة البحث عن التأهل لنهائي أبطال أفريقيا

يبدأ كل من الاهلي المصري حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب (6) والترجي الرياضي التونسي حامل اللقب رحلة البحث عن بطاقة الدور النهائي لمسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم عندما يحلان ضيفين على صن شاين ستارز النيجيري ومازيمبي الكونغولي الديموقراطي السبت والاحد على التوالي في ذهاب الدور نصف النهائي.

ويمني ممثلا العرب بتحقيق نتيجة ايجابية خارج القواعد تسهل عليهما لقاءي الاياب على ارضهما وبالتالي التواجد في الدور النهائي خصوصا وانهما تصدرا مجموعتيهما في الدور ربع النهائي، بيد ان المهمة لن تكون سهلة امام فريقين قويين يطمحان الى الظفر بلقب المسابقة خصوصا مازيمبي المتوج باربعة القاب حتى الان اخرها عامي 2009 على حساب هارتلاند النيجيري و2010 على حساب الترجي بالذات عندما اكتسحه ذهابا في لوبومباشي بخماسية نظيفة وتعادل معه 1-1 ايابا في تونس.

في المباراة الاولى، يدخل الاهلي اللقاء بحثا عن تكرار سيناريو عام 2008 مع انييمبا النيجيري حين التقى معه فى دور نصف النهائي. وأقيم لقاء الذهاب فى مدينة أبا النيجيرية الأحد 5 تشرين الاول/أكتوبر وانتهى بالتعادل صفر-صفر، وشهد استاد القاهرة لقاء الإياب السبت 18 تشرين الاول/أكتوبر وانتهى بفوز الأهلى 1-صفر سجله الأنغولى امادو فلافيو، وواصل بعدها الأهلى المشوار وفاز على كوتون سبور الكاميروني في ذهاب الدور النهائي في القاهرة بهدفين نظيفين سجلهما وائل جمعة وفلافيو وتعادل فى لقاء الإياب 2-2 في غاروا (سجل للاهلي أحمد حسن وشادي محمد) واحرز اللقب السادس والاخير له في المسابقة بعد اعوام 1982 و1986 و2001 و2005 و2006.

واشتكى الاهلي الساعي الى البطوله 123 في تاريخه منذ انشائه عام 1907 من العديد من العقبات التي تواجهه في نيجيريا بدء من فندق الاقامة مرورا بملعب التدريبات وصولا الى رفض النيجيريين الترخيص له بالتدريب على الملعب المخصص للمباراة اكثر من مرة واحدة.

ويخوض الاهلي المباراة في غياب الثلاثي عماد متعب وسيد معوض والعاجي أوسو كونان بسبب عدم اكتمال شفائهم حيث فضل الجهاز الطبى بقاءهم في القاهرة حتى يتماثلوا الى الشفاء تماما.

يذكر أن متعب أجرى جراحة تفتيت الحصوة ولم يستعد عافيته حتى الان، بينما تعرض كونان لشد في العضلة الخلفية، ويعانى معوض من إصابة في القدم.

لكن النادي القاهري يملك الاسلحة اللازمة للعودة بنتيجة ايجابية خصوصا قطب دفاع وائل جمعه وشريف عبدالفضيل واحمد صديق واحمد شديد قناوى واحمد فتحي وشهاب احمد وحسام غالي وحسام عاشور ومحمد بركات وعبدالله السعيد والهداف محمد ناجي جدو والموريتاني دومنيك داسيلفا والسيد حمدى ووليد سليمان.

يذكر ان الاهلي تفوق على الأندية النيجيرية حيث التقى معها 20 مرة ونجح في الفوز 10 مرات والتعادل 6 مرات والخسارة في 4 مباريات، وسجل 30 هدف ودخل مرماه 19 هدفا.

وفي المباراة الثانية، يخوض الترجي رحلة محفوفة بالمخاطر الى لوبومباشي لمواجهة مازيمبي في سعيه الى قطع نصف الطريق الى الدور النهائي للمرة الثالثة على التوالي والظفر باللقب الثالث في تاريخه.

ويدخل الترجي المباراة بمعنويات عالية بعد حسمه لقب الدوري المحلي، بيد ان مدربه نبيل معلول حذر لاعبيه من مغبة الافراط في الثقة خصوصا امام منافس الحق بهم هزيمة نكراء قبل عامين.

ويامل معلول في الثأر لفشلهم امام الفريق الكونغولي الذي كان سببا في رحيله عن النادي قبل ان يعود اليه العام الماضي.

وطالب معلول لاعبيه بالتركيز العالي لمواصلة مشوار الدفاع عن اللقب، مضيفا “تعلمنا الدرس عام 2010 ولا اعتقد باننا سنرتكب الاخطاء ذاتها هذه المرة”.

وتابع “لا نخشى مواجهة مازيمبي، فريقي من أقوى فرق القارة السمراء حاليا ويجب على مازيمبي أن يخشانا وليس العكس، سنواصل طريقنا والتأهل إلى المباراة النهائية للبطولة”.

واردف قائلا “فرحة لاعبي الأهلي ومسيريه وجهازه الفني بتجنب مواجهة الترجي في دور الاربعة يترجم قوة فريقنا على الصعيد الإفريقي وكيف أن الكل يسعى لتفادي مواجهتنا في الدور قبل النهائي”.

وختم “يجب أن نكون منضبطين ومركزين لأن المباراة ليست سهلة بالمرة وكل الفرق التي لعبت ضد الفريق الكونغولي على أرضه وأمام جمهوره عادت بنتيجة سلبية باستثناء تشلسي (الغاني) الذي تعادل معه”.

110