ضمن دوري أبطال أوروبا:

ريال وآرسنال وبورتو وملقة يقتربون من الدور الثاني

اقتربت اندية ريال مدريد الاسباني وارسنال الانكليزي وبورتو البرتغالي وملقة الاسباني من الدور الثاني لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بتحقيقها الفوزه الثاني على التوالي، وانقذ الايطالي “المشاكس” ماريو بالوتيلي فريقه مانشستر سيتي الانكليزي من الخسارة الثانية بادراكه التعادل في مرمى بوروسيا دورتموند الالماني اليوم الاربعاء في الجولة الثانية للمجموعات 1 و2 و3 و4 في الدور الاول.

وفاز ريال مدريد على مضيفه اياكس امستردام الهولندي 4-1 بفضل هاتريك للبرتغالي كريستيانو رونالدو، وارسنال على اولمبياكوس اليوناني 3-1 ضمن المجموعة الثانية، وبورتو على باريس سان جرمان 1-صفر ضمن المجموعة الاولى، وملقة على مضيفه اندرلخت البلجيكي 3-صفر ضمن المجموعة الثالثة.

وانعش ميلان الايطالي اماله بفوزه الثمين على مضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 3-2 ضمن المجموعة الثالثة، وانتزع مونبلييه تعادلا ثمينا بعشرة لاعبين من شالكه الالماني 2-2 في المجموعة الثانية، واستعاد دينامو كييف الاوكراني توازنه بفوز مستحق على دينامو زغرب الكرواتي 2-صفر ضمن المجموعة الاولى.

في المباراة الاولى على ملعب “امستردام ارينا”، وجه ريال مدريد انذارا شديد اللهجة الى غريمه التقليدي برشلونة قبل الكلاسيكو الساخن والمرتقب بينهما الاحد المقبل على ملعب كامب نو، بفوزه الكبير على اياكس 4-1 في مباراة تألق فيها النجم رونالدو بتسجيله هاتريك رافعا رصيده الى 4 اهداف في المسابقة هذا الموسم بعد هدف الفوز في مرمى مانشستر سيتي 3-2 في الجولة الاولى.

وهو الفوز العريض الثاني على التوالي للنادي الملكي بعد تغلبه على ديبورتيفو لا كورونيا 5-1 في الدوري المحلي الاحد الماضي.

واراح مدرب ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو العديد من نجوم الفريق ترقبا للكلاسيكو ويتعلق الامر بالالمانيين سامي خضيرة ومسعود اوزيل والارجنتينيين انخل دي ماريا وغونزالو هيغواين والكرواتي لوكا مودريتش، فدفع مكانهم بالغاني ميكايل ايسيان والبرازيلي كاكا والفرنسي كريم بنزيمة وخوسيه ماريا كاليخون، ونجح في مسعاه بانتزاعه 3 نقاط ثمينة مؤكدا بها عقدة ناديه لاصحاب الارض الذين لم يتغلبوا على النادي الملكي منذ 1995.

واهدر رونالدو فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل اثر تلقيه كرة على كبق من ذهب من كاكا داخل المنطقة فانفرد بالحارس كينيث فيمير وسدد كرة قوية ابعدها الاخير ببراعة (14).

وتدخل الحارس فيمير ببراعة في مناسبتين لابعاد تسديدتين متتاليتين لكاكا وبنزيمة من داخل المنطقة (16).

وكاد المدافع البلجيكي طوبي الدرفيريلد يخدع فيمير عندما ارتطمت كرة كاكا بقدمه بيد ان الحارس فطن للمحاولة وانقذ الموقف في توقيت مناسب (24)، ثم ابدع مرة جديدة للتصدي لكرة رأسية لرونالدو من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من كاكا (36).

وكاد رونالدو يفعلها من تسديدة “طائرة” من حافة المنطقة مرت فوق العارضة (37)، ثم تصدى فيمير ببراعة ايضا لابعاد تسديدة قوية للبرازيلي مارسيلو من داخل المنطقة (39).

واثمر ضغط ريال مدريد هدفا من هجمة مرتدة قادها بنزيمة الذي تلاعب بالدفاع ومرر كرة عرضية تهيأت امام رونالدو فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (42).

وعزز بنزيمة تقدم النادي الملكي بهدف ثان رائع من هجمة مرتدة قادها مارسيلو ومرر كرة الى كاكا الذي توغل داخل المنطقة ورفعها بالمقاس الى بنزيمة الذي سددها مقصية داخل مرمى فيمير (48).

وحرم فيمير رونالدو من هدف ثالث بتصديه لتسديدته القوية من خارج المنطقة (54).

وقلص اياكس الفارق من ركلة ركنية انبرى لها السويدي كريستيان اريكسن فتابعها الفنلندي نيكلاس مويساندر برأسه داخل المرمى (55).

ودفع مورينيو بدي ماريا مكان كايخون بعد الهدف، وكاد الاول يفعلها من تسديدة قوية من داخل المنطقة بيد ان الحارس ابعدها بصعوبة (64).

واهدر البديل هوسن فرصة التعادل عندما تهيأت امامه كرة امام المرمى فسددها فوق العارضة (68).

واعاد رونالدو الفارق الى سابق عهده بعد لعبة مشتركة مع بنزيمة انهاها بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة على يسار الحارس فيمير (79)، ثم اضاف هدفه الشخصي الثالث والرابع لفريقه بتسديدة ساقطة من حافة المنطقة اثر تلقيه كرة من خضيرة بديل ايسيان (81).

وفي المجموعة ذاتها، انقذ بالوتيلي مانشستر سيتي من الخسارة الثانية على التوالي عندما ادرك له التعادل في الدقيقة الاخيرة من ركلة جزاء اثر لمس المدافع الصربي نيفين سوبوتيتش للكرة بيده، بعدما كان الفريق الالماني في طريقه الى تحقيق الفوز الثاني على التوالي بفضل هدف مهاجمه الدولي ماركو ريوس في الدقيقة 60.

وهي النقطة الاولى لمانشستر سيتي في المسابقة وارتقى الى المركز الثالث بفارق النقطة ذاتها عن اياكس امستردام علما بانهما يلتقيان في الجولتين الثالثة والرابعة، فيما رفع الفريق الالماني رصيده الى 4 نقاط وتخلى عن الصدارة للنادي الملكي، وهما سيلتقيان ايضا في الجولتين المقبلتين.

وكان مانشستر سيتي يمني النفس باستغلال عاملي الارض والجمهور لتحقيق الفوز وتعويض سقوطه في الجولة الاولى، بيد ان الفريق الالماني افشل مخططه وكاد يعود بثلاث نقاط ثمينة.

وللموسم الثاني على التوالي لم ترحم القرعة مانشستر سيتي واوقعته في مجموعة الموت التي لم يخرج منها حيا الموسم الماضي واحتل المركز الثالث وراء بايرن ميونيخ الالماني ونابولي الايطالي.

وعلى ملعب “الامارات” في لندن، حقق ارسنال فوزه الثاني على التوالي بتغلبه على اولمبياكوس 3-1.

وانتظر ارسنال الدقيقة 42 لافتتاح التسجيل عبر مهاجمه الدولي العاجي جيرفينيو من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة اثر تمريرة من الاسباني ميكل ارتيتا، بيد ان اولمبياكوس لم يتأخر في الرد وادرك التعادل بعد دقيقتين بواسطة كوستاس ميتروغلو بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية للايطالي ياندرو غريكو (45).

ومنح بودولسكي التقدم لارسنال في الدقيقة 56 عندما تلقى كرة من جرفينيو داخل المنطقة فسددها بيسراه داخل المرمى، قبل ان يطمئن الويلزي ارون رامسي انصار النادي اللندني بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة الاخيرة.

وفي المجموعة ذاتها، اهدر شالكه فرصة ثمينة لتحقيق الفوز الثاني على التوالي عندما استضاف مونبلييه الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 52، واكتفى بالتعادل معه 2-2.

وكان مونبلييه البادىء بالتسجيل عبر الدولي المغربي كريم ايت فانا في الدقيقة 13 بتسديدة قوية من خارج المنطقة اثر تلقيه كرة من ريمي كابيلا.

ورد شالكه التحية بعد 13 دقيقة عبر الدولي جوليان دراكسلر بتسديدة قوية من الجهة اليمنى اثر تلقيه كرة من الدولي الهولندي كلاس يان هونتيلار (26)، واقتنص دراكسلر ركلة جزاء اثر تعرضه للعرقلة من قبل غاري بوكالي الذي نال البطاقة الحمراء، وانبرى هونتيلار للركلة بنجاح مسجلا هدف التقدم لاصحاب الارض (53).

وعلى الرغم من النقص العديد نجح الصيوف في ادراك التعادل عبر السنغالي سليمان كامارا في الدقيقة 89 من تسديدة قوية من خارج المنطقة اثر تمريرة من جوناثان تينهان حارما اصحاب الارض من 3 نقاط ثمينة.

وفي المجموعة الاولى حسم بورتو قمته مع باريس سان جرمان الفرنسي في صالحه 1-صفر على ملعب دراغاو في مدينة اوبورتو.

ويدين الفريق البرتغالي بفوزه الى الكولومبي جيمس رودريغيز الذي سجل الهدف من متابعة يسارية لتمريرة فرناندو (83).

وحقق الفريقان فوزين ثمينين في مستهل مشوارها هذا الموسم في المسابقة الاوروبية المرموقة حيث عاد بورتو بثلاث نقاط من مواجهته مع دينامو زغرب الكرواتي بفوزه عليه 2-صفر، في حين حقق فريق العاصمة الفرنسية فوزا عريضا على دينامو كييف 4-1، بيد ان الكلمة الاخيرة عادت اليوم لبورتو الذي انفرد بالصدارة.

وفي المجموعة ذاتها، حقق دينامو كييف فوزه الاول في هذا الدور على حساب ضيفه دينامو زغرب 2-صفر بعد ان تعرض لخسارة قاسية امام باريس سان جرمان 1-4 في الجولة الاولى.

على ملعب كييف الاولمبي، افتتح دينامو كييف التسجيل في وقت مبكر بعد عرضية من الكرواتي اوغنيين فوكوييفيتش ومتابعة رأسية من اوليغ غوسيف على يسار الحارس ايفان كيفالا في اسفل الزاوية (3).

وساهم المدافع يوزيب بيفاريتش في تعزيز تقدم الضيوف بتسجيله خطأ في مرمى فريقه (33).

وفي المجموعة الثالثة، حقق ميلان فوزا صعبا ومهما خارج قواعده على مضيفه زينيت 3-2 على ملعب بتروفسكي ستاديوم بعد ان قدم الفريقان بقيادة المدربين الايطاليين لوتشانو سباليتي (زينيت) وماسيميليانو اليغري (ميلان) مباراة جيدة المستوى وتبادلا السيطرة والفرص.

وافتتح ميلان، صاحب ثاني افضل سجل في هذه المسابقة برصيد 7 القاب (اعوام 1963 و69 و89 و90 و94 و2003 و2007) بفارق لقبين خلف ريال مدريد الاسباني، التسجيل من ركلة حرة مباشرة نفذها الهولندي اوربي ايمانويلسون فارتطمت الكرة في الحائط البشري وتحولت الى شباك فياتشيسلاف مالافييف (13).

واضاف ستفيان الشعراوي الهدف الثاني سريعا بعد 3 دقائق بعدما تلقى كرة من الغاني كيفن برانس بواتينغ فتلاعب باكثر من مدافع وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسددها بيمناه في اسفل الزاوية اليسرى (16).

وقلص اصحاب الارض الفارق في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول عبر البرازيلي هولك المنتقل من بورتو البرتغالي بعد كرة بينية في عمق المنطق الايطالية من رومان شيركوف تابعها الاول بسراه من الجهة اليسرى في قلب مرمى الحارس كريستيان ابياتي (45+2)، وادرك التعادل بعد مرور 4 دقائق من الثاني بعدما حصل على ركلة ركنية نفذها هولك على رأس شيركوف الذي وضعها على يسار ابياتي (49).

وتقدم ميلان مجددا بعد هجمة مرتدة وعدة نقلات للكرة في منطقة صاحب الارض وصلت في النهاية الى ريكاردو مونتوليفو في الجهة فعكسها عرضية سريعة امام المرمى حاول المدافع السلوفاكي توماس هوبوكان ابعدها فحولها خطأ الى مرمى فريقه (75).

وفي المجموعة ذاتها وعلى ملعبه كانستانت فانديم ستوك، سقط اندرلخت امام ضيفه ملقة بثلاثية نظيفة سجل اولها البرتغالي اليسيو بيريرا دوس سانتوس في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول اثر ركنية وتسديدة قوية من خارج المنطقة استقرت منها الكرة في سقف الزاوية اليسرى (45+1).

وفي الشوط الثاني، تسبب السنغالي شيخو كوياتيه بركلة جزاء باسقاطه ناتشو مونريال نفذها خواكين بنجاح هدفا ثانيا (56).

وحسم ملقة النتيجة بشكل شبه نهائي بالهدف الثالث بعد كرة بينية خلف الدفاع من ايسكو وصلت الى اليسيوا الذي دفعها بيسراه سهلة داخل الشباك (64).

التعليقات

1 تعليق
  1. Leeds United
    1

    طيب وباتي روستوف نفس نقاط الريال وبورتو وملقا وارسنال … وعنده فرص التاهل مثله مثل هالاندية .. اتوقع انه راح يتاهل قبل الرباعي هذولا

    Thumb up 0 Thumb down 0
    4 أكتوبر, 2012 الساعة : 3:21 م
114