العالمية.. حارقه قلوب الهلالية
نايف الجهني

نايف الجهني

كنت أعتقد أن تشكيك الهلاليين بعالمية النصر تدخل في باب التنافس بين الطرفين لاسيما الساحة الجماهيرية كون النصراويين ايضا يشككون في معظم بطولات الهلال ويعتبرونها غير شرعية نتيجة تدخل حكم او تغير نظام او دعم لوجستي آخر .
ورغم ان المعاصرين لعالمية النصر من إعلام الهلال يدركون الحقيقة المرة بالنسبة لهم إلا انهم خالفوا كل الوقائع وانساقوا خلف المتعصبين ليكرروا تلك الافكار التي لا تنم إلا عن الجهل.
لقد أبلغ الاتحاد الاسيوي النصر وبوهانج بأن البطل سيلعب في كأس العالم للأندية وذلك قبل مباراة السوبر الآسيوي.. السؤال لماذا يجحد الإعلام الهلالي هذه الحقيقة الدامغة؟
لقد تأكدت إن العالمية كابوس مزعج للهلاليين ولا يبدده عن خيالهم إلا تحويله إلى وهم في اذهان الجمهور عله يتلاشى مع الزمن لكنه يزداد لمعاناً كل موسم والسبب فشل الهلال المستمر في التأهل للعالمية سواء من الملعب او بالترشح او بالواسطة او حتى بحب الخشوم .
ولم يفلح تغيير الملعب ولا تغيير اللاعبين في كسر نحس العالمية، والمؤلم تاريخياً للهلال إن قارة آسيا تعتبر النصر اول ممثل رسمياً لها في كأس العالم بل ومن المؤسسين لهذه البطولة العالمية.. والأكثر إيلاماً للزعيم إن الاولوية سجلت للنصر وهذا حدث تاريخي لا يمكن تغييره فيما يعتبر الاتحاد ثاني نادي يشارك في المحفل العالمي وقد يكون الشباب او الاهلي ثالث الأندية العالمية قريباً اما الهلال فيبدو أن وصوله لتلك البطولة ضرباً من المستحيل وعليهم الاستمرار في التشكيك بعالمية النصر ليجدوا رابطاً بينهم وبين الحلم الغائب.

التعليقات

44 تعليق