أتليتكو يلاحق برشلونة في صدارة الدوري الأسباني بفوز كبير على بيتيس

1287

استعاد فريق أتليتكو مدريد فارق النقطة الوحيدة التي تفصله عن برشلونة في صدارة الدوري الأسباني لكرة القدم بعدما سحق ضيفه ريال بيتيس 5/صفر اليوم الأحد في المرحلة العاشرة من المسابقة.

ورفع أتليتكو مدريد رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف برشلونة المتصدر، ويتفوق أتليتكو بفارق خمس نقاط أمام ريال مدريد صاحب المركز الثالث، بينما تجمد رصيد ريال بيتيس عند ثمان نقاط في المركز الثالث من القاع.

وحقق أتليتكو فوزه التاسع في الموسم الحالي بينما تعرض لهزيمة وحيدة جاءت في الجولة الماضية على ملعب مضيفه اسبانيول بهدف دون رد.

وتقدم اوليفر توريس بهدف لأتليتكو بعد مرور 15 ثانية من بداية المباراة ثم أضاف ديفيد فيا الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 53 و56.

وأحرز المهاجم البرازيلي دييجو كوستا الهدف الرابع لأتليتكو في الدقيقة 65، ليعزز موقعه في صدارة هدافي الليجا الأسبانية برصيد 11 هدفا.

وفي الوقت بدل الضائع من المباراة سجل جابرييل فرنانديز اريناس خامس أهداف أتليتكو.

وسجل أتليتكو واحد من أسرع الأهداف في تاريخ الدوري الأسباني حيث سدد الفريق ضربة البداية ثم تناقل أكثر من ستة لاعبين الكرة فيما بينهم قبل أن تنتهي الهجمة عند كوكي الذي مرر إلى اوليفر توريس أمام المرمى مباشرة ليسدد الكرة بسهولة إلى داخل الشباك بعد مرور 15 ثانية من البداية.

ويحمل جوسيبا لورينتي الرقم القياسي لأسرع هدف في تاريخ الليجا الأسبانية بعدما سجل هدفا لصالح بلد الوليد بعد مرور سبع ثواني فقط في عام 2008، يليه داريو سيلفا الذي سجل هدفا لملقة بعد مرور ثمان ثوان في عام 2000 ثم كارلوس ديارتي الذي سجل هدفا لبلنسية بعد عشر ثواني في عام 1977 يليه ماريو أرمينتانو الذي سجل هدفا لأوساسونا بعد عشر ثوان في عام 2001 ويحتل خوسيه أنطونيو رييس المركز الخامس في قائمة أسرع الأهداف بعدما سجل هدفا لاشبيلية بعد مرور 11 ثانية في عام 2012.

وبعد الهدف حاول بيتيس أن يستجمع قواه سريعا وكثف من هجومه بحثا عن هدف التعادل، وبالفعل سنحت للفريق عدة فرصة بفضل تحركات جوردي فيجيراس وتشولي ولولو رييس، ولكن دون أن ينجح هؤلاء في إدراك شباك تيبوت كورتوا حارس أتليتكو.

وأهدر ديفيد فيا فرصة محققة لأتليتكو مدريد في الدقيقة 13 من تصويبة صاروخية من داخل منطقة الجزاء ولكن جييرمو سارا حارس بيتيس أبعد الكرة إلى ضربة ركنية.

وضاعت فرصة محققة لأتليتكو في الدقيقة 16 بعدما أرسل كوكي تمريرة سحرية على رأس دييجو جودين الذي سدد ضربة رأسية قوية، ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

واستحوذ أتليتكو تماما على مجريات اللعب بعد مرور ربع ساعة من بداية المباراة، ووصل أكثر من مرة لمرمى بيتيس ولكن غاب عن اللاعبين التوفيق في إنهاء الهجمات.

وكاد فيا أن يسجل الهدف الثاني لأتليتكو في الدقيقة 28 من ضربة رأسية إثر عرضية متقنة من دييجو كوستا، ولكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.

وطالب دييجو كوستا الحصول على ضربة جزاء مدعيا تعرضه لعرقلة داخل منطقة الجزاء ولكم الحكم أشار باستمرار اللعب.

وبشكل عام فإن أتليتكو كان الأفضل من حيث الأداء والنتيجة على مدار أحداث الشوط الأول، وفي المقابل فإن بيتيس بعدما نشطت صفوفه عقب هدف توريس، تراجع أداء الفريق مرة أخرى وتراجع كثيرا إلى الوراء لصد الطوفان الهجومي لأصحاب الأرض. وأهدر كوستا فرصة هدف لا يضيف لأتليتكو في الوقت بدل الضائع للشوط الأول بعدما انفرد تماما بجييرمو سارا، ولكن حارس بيتيس أنقذ مرماه من هدف مؤكد. وبدأ الشوط الثاني بهجمة سريعة من جانب ريال بيتيس، انتهت بتصويبة قوية من خوان فران من على حدود منطقة الجزاء ولكن حارس أتليتكو أمسك الكرة بثبات.

وجاءت الدقيقة 53 لتشهد الهدف الثاني لأتليتكو مدريد عن طريق ديفيد فيا بضربة رأس رائعة سكنت الزاوية اليسرى لحارس ريال بيتيس إثر عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق الظهير الأيسر فيليب لويس.

وبعد ثلاث دقائق فقط أضاف فيا الهدف الثاني له والثالث لأتليتكو من هجمة مرتدة سريعة انتهت بوصول الكرة إلى مهاجم برشلونة السابق داخل منطقة الجزاء ليراوغ أحد المدافعين ويسدد كرة قوية بقدمه اليسرى إلى داخل الشباك.

ووضع كوستا بصمته على المباراة بتسجيل الهدف الرابع لأتليتكو في الدقيقة 65 بعدما تلقى تمريرة ذكية من فيا داخل منطقة الجزاء، ليموه بجسده ويسدد كرة قوية بقدمه اليسرى في اقصى الزاوية اليسرى لمرمى بيتيس.

ولم يكتفي أتليتكو بالأهداف الأربعة وشن أكثر من هجمة أخرى بحثا عن مزيد من الأهداف خاصة عن طريق المتألق ديفيد فيا بعد خروج دييجو كوستا ونزول راؤول جارسيا.

ونظم بيتيس عدة هجمات على استحياء ولكنها لم تشكل الخطورة المطلوبة على مرمى كورتوا.

وفي الوقت بدل الضائع من المباراة سجل جابرييل فرنانديز اريناس الهدف الخامس لأتليتكو من متابعة لتسديدة فيا التي ارتدت من أيدي الحارس.

108