تركي العبدالله يزور جناح الأهلي في معرض الرياضة

IMG_2217زار صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد العبدالله الفيصل عضو شرف النادي الأهلي مساء اليوم جناح النادي في معرض الرياضة السعودي بحضور أمين عام النادي فهد عيد .

حيث تجول سموه في أرجاء الجناح الأهلاوي الذي يضم ركن النادي وركن رابطة الجماهير وركن متجر النادي ، وأشاد الأمير تركي بن محمد العبدالله الفيصل بما شاهده متمنياً التوفيق للنادي الأهلي .

وكانت رابطة الجماهير قد شاركت مساء اليوم بفقرة ضمن برامج معرض الرياضة السعودي رددت خلالها الأهازيج الأهلاوية بحضور زوار المعرض .

التعليقات

9 تعليقات
  1. الاهلي بعيوني
    1

    اهلا ومرحبآ بك بين اخوتك
    واكيد الجناح بيكون مميز
    وبالتوفيق للاهلي

    Thumb up 0 Thumb down 0
    26 أكتوبر, 2013 الساعة : 10:57 م
  2. ابوساري الملكي الاهلاوي
    2

    انه الملكي ياسااااده….فخر السعوديه

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2013 الساعة : 12:20 ص
  3. ( الملكي الحقيقي هو الهلال )
    3

    تعليق رقم 2

    فخر السعودية هو الهلال فقط لأنه حقق 13 بطولة خارجية :wink: :wink: :wink: :wink: :wink: :wink:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2013 الساعة : 12:29 ص
  4. ابو وائل
    4

    جده اعظم ملك يزور نادي الملوگ وابناء واحفاد الملوگ
    كبير هذا الاهلي

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2013 الساعة : 1:49 ص
  5. (الملكي صوت الوطن )
    5

    الجميع يزور هذا الجناح نبغى المسؤول الكبير يزوره

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2013 الساعة : 2:59 ص
  6. ابو سالم
    6

    الخوال مبسوطين :lol: :lol: :lol:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2013 الساعة : 3:22 ص
  7. الملكي الأخضر
    7

    انه الملكي ياسااااده….لون الحياة ودولار العرب

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2013 الساعة : 8:56 ص
  8. أبومحمد الهلالي
    8

    إللي متصور جنب الأمير هوه اللاعب الدولي السابق عبدالعزيز عمر الهوساوي
    الشهير بصمدو وكان واحد من أفضل المدافعين في الأهلي والمنتخب السعودي

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2013 الساعة : 2:20 م
  9. سنتر كوره
    9

    حياك ياسمو الامير في الجناح الملكي , ذاك الشبل من ذاك الأسد .

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2013 الساعة : 8:17 م
112