ضمن دوري أبطال أوروبا

انتصار ثان لبرشلونة ومانشستر يونايتد وسقوط مذل لميونيخ

حقق كل من برشلونة الاسباني ومانشستر يونايتد الانكليزي فوزه الثاني على التوالي في دور المجموعات عندما تغلب الاول على مضيفه بنفيكا البرتغالي 2-صفر، والثاني على مضيفه كلوج الروماني 2-1، اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية للمجموعات 5 و6 و7 و8 ضمن الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

من جانبه، انتزع تشلسي الانكليزي حامل اللقب فوزه الاول بتغلبه على مضيفه نودرشيالاند الدنماركي المغمور 4-صفر، فيما سقط وصيفه بايرن ميونيخ الالماني امام مضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي 1-3.

في المباراة الاولى، تابع برشلونة انتصاراته المتتالية في الموسم الجديد ورفعها الى 8 في جميع المسابقات (6 في الدوري) عندما حسم قمته مع بنفيكا 2-صفر على ملعب “النور” في لشبونة.

وفك برشلونة النحس الذي لازمه في زيارتيه السابقتين الى ملعب “النور” عامي 1991 و2006 عندما سقط في فخ التعادل السلبي، وحقق فوزا غاليا قبل مواجهته الساخنة الاحد المقبل مع غريمه التقليدي ريال مدريد في كلاسيكو الليغا على ملعب “كامب نو”.

وفي المجموعة ذاتها، فك سلتيك عقدته خارج قواعده وعاد من ملعب “لوجنيكي ستاديوم” الخاص بسبارتاك موسكو الروسي بفوزه الاول على الاطلاق في دور المجموعات وجاء بنتيجة 3-2 بفضل هدف قاتل من اليوناني يورغوس ساماراس.

وسجل النيجيري ايمانويل ايمينيكي (41 و48) هدفي سبارتاك، والانكليزي غاري هوبر (12) ودميتري كومباروف (71 خطأ في مرمى فريقه) واليوناني يورغوس ساماراس (1+90) اهداف سلتيك.

وكان سلتيك استهل مشواره على ارضه بالتعادل مع بنفيكا البرتغالي (صفر-صفر)، فيما مني سبارتاك الذي لعب بعشرة لاعبين بهزيمته الثانية بعد ان خسر في الجولة الاولى وبصعوبة امام مضيفه برشلونة الاسباني (2-3(

وفك سلتيك عقدته خارج ملعبه اذ خسر 19 من مبارياته العشرين السابقة في دور المجموعات منذ مشاركته الاولى في هذا الدور موسم 2001-2002، وكانت المباراة الوحيدة التي تجنب فيها الهزيمة منذ حينها امام برشلونة في “كامب نو” حين تعادل في نوفمبر 2004 مع النادي الكاتالوني (1-1) الذي سيكون خصمه المقبل على الملعب ذاته في 23 الشهر الحالي.

وفي الجهة المقابلة فشل سبارتاك موسكو الذي يشرف عليه مدرب فالنسيا الاسباني السابق اوناي ايمري والذي تبقى افضل نتيجة له عام 1991 حين خرج من نصف النهائي على يد مرسيليا الفرنسي (1-3 ذهابا و1-2 ايابا)، في تحقيق ثأره من ضيفه الاسكتلندي الذي كان اطاح به وفي المواجهة الوحيدة السابقة بينهما من الدور التمهيدي الثالث للمسابقة ذاتها موسم 2007-2008 بالفوز عليه بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 ذهابا وايابا.

كما فشل سبارتاك الذي يعود تتويجه الاخير في الدوري المحلي الى 2001، في فك عقدته في دور المجموعات على ارضه حيث لم يحقق سوى فوز واحد يعود الى 2001 حين بلغ الدور الثاني بعد فوزه بمبارياته الثلاث بين جماهيره.

وفي الثانية، فرض المهاجم الدولي الهولندي روبن فان بيرسي نفسه نجما لمباراة فريقه مانشستر يوناتيد امام مضيفه كلوج وحول تخلفه بهدف لليوناني بانتيليس كابيتانوس (14) الى فوز بهدفين سجلهما في الدقيقتين 28 و49.

وهي المرة الثانية على التوالي التي يعاني فيها الشياطين الحمر الامرين لتحقيق الفوز حيث وجدوا صعوبة في الفوز على غلطة سراي التركي 1-صفر في الجولة الاولى.

ونجح اصحاب الارض في افتتاح التسجيل مبكرا عبر كابيتانوس اثر تلقيه كرة من السنغالي مودو سوغو (14)، بيد ان فان بيرسي ضرب بقوة فادرك التعادل عندما تابع كرة من ركلة حرة انبرى لها واين روني وتابعها بكتفه داخل المرمى (28)، ثم سجل هدف الفوز في الدقيقة 49 ماحيا كبوة فريقه بسقوطه على ارضه امام توتنهام 2-3 في الدوري المحلي للمرة الاولى امام منافسه منذ كانون الاول/ديسمبر عام 1989.

وفي المجموعة ذاتها، لم تكن حال غلطة سراي افضل من كلوج وسقط على ارضه امام ضيفه سبورتينغ براغا البرتغالي صفر-1.

ومنح روبن ميكايل التقدم للضيوف بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة (27)، واضاف البرازيلي الان اوسوريو كوستا سيلفا الثاني (90+4)، فعوض خسارته امام كلوج صفر-2 في الجولة الاولى، وملحقا الخسارة الثانية بالفريق التركي.

وفي الثالثة، حقق تشلسي فوزه الاول على مضيفه نوردشيالاند الدنماركي برباعية نظيفة على ملعب مدينة فاروم سجلها الاسباني خوان ماتا (33 82) والبرازيليان دافيد لويز (79) وراميريش سانتوس (89) الاهداف.

وتصدر تشلسي الذي تعادل في الجولة الاولى مع يوفنتوس الايطالي 2-2، ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 4 نقاط بفارق الاهداف امام شاختار دانييتسك الاوكراني الذي تعادل اليوم ايضا مع الفريق الايطالي 1-1.

على الملعب الجديد الخاص بيوفنتوس والذي يحمل نفس الاسم، تقدم الضيف بعد ان ارسل البرازيلي وليام بورغيش دا سيلفا كرة الى الجهة اليمنى داخل المنطقة لحق بها مواطنه اليكس تيكسييرا وارسلها بيمناه قوية في مرمى الخبير جانلويجي بوفون (23).

ورد فريق “السيدة العجوز” بزمن قياسي بعد حصوله على ركلة ركنية نفذها الاختصاصي اندريا بيرلو وتابعها بانوتشي في شباك اندري بياتوف (25).

وفي المجموعة السادسة، حقق باتي بوريسوف البيلاروسي مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على ضيفه بايرن ميونيخ الالماني وصيف بطل الموسم الماضي 3-1، فيما تغلب فالنسيا الاسباني على ليل الفرنسي 2-صفر.

وتصدر باتي الترتيب بعد ان كان تغلب على ليل 3-1 في الجولة الاولى، بينما فاز بايرن ميونيخ على فالنسيا 2-1.

110