الإمارات تتلقى الصدمة الثانية في مونديال الناشئين

new_20131020190102_1382284862_43

بعد أقل من 48 ساعة على خسارة منتخب الإمارات للناشئين من هندوراس في افتتاح مونديال الناشئين الذي تنظمه الإمارات، تلقى الأبيض الإماراتي صدمه ثانية متمثلة في غياب الظهير الأيمن خالد درويش حتى نهاية مونديال الناشئين،  بعد إصابته بتمزق في الغضروف الخارجي لركبته اليمنى.
وأكدت الفحوصات إصابة اللاعب بالتمزق وحاجته لفترة طويلة للعلاج، بعد تعرضه لإصابة خلال مباراة هندوراس الأخيرة التي خسرها الأبيض بهدفين مقابل هدف، إذ خرج في الشوط الثاني وحل راشد أحمد بديلاً له.
وجاءت الإصابة لتكون ضربة ثانية موجهة للأبيض الناشئ خلال المونديال، فبعد خسارة الافتتاح، سيضطر المنتخب لاستكمال البطولة بقائمة من 20 لاعباً فقط، حيث يمنع الاتحاد الدولي لكرة القدم استدعاء أي لاعب خلال البطولة في حال إصابة زميله ما عدا حارس المرمى.
وبدوره عبر خالد درويش عن حزنه للغياب عن مونديال الناشئين، وقال: “تمنيت أن أكمل مشواري مع الأبيض وأن ننجح في تحقيق آمالنا وتطلعاتنا بالتأهل للدور الثاني على الأقل، ولكن يتوجب علي في المقام الأول الرضاء بقضاء الله وقدره وهذا حال كرة القدم”.
110